fbpx
الراية الرياضية
2021 عام حافل بالأحداث الرياضية الاستثنائية في الطريق لقطر 2022

كأس العرب رسالة مهمة من قطر للأشقاء

المنتخبات الـ 22 والجماهير العربية ستحظى بتجربة فريدة في ملاعب المونديال

متابعة- أحمد سليم:

أثبتت قطر جدارتها من جديد وقدرتها على استضافة كبرى البطولات وبطريقة مميزة للغاية في ظل أصعب التحديات، وذلك بعد أن أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم ثقته في القدرات القطرية لاستضافة نسخة متميزة من بطولة كأس العالم 2022، لتنضم إلى سلسلة من البطولات العالمية التي تستضيفها الدوحة وبنجاح كبير حيث كسبت قطر الرهان دائمًا على قدراتها ومنشآتها وكوادرها في التفرد بالتنظيم العالمي الذي يبهر العالم أجمع، وبالتالي ستكون الدوحة على موعد جديد من الإبهار والتميز في مونديال العرب الذي سيمثل بروفة قوية ومهمة للغاية نحو مونديال العرب في عام 2022 والذي سيجمع العالم أجمع تحت راية قطر والعرب.

وجاء تأكيد الـ FIFA على ثقته في دولة قطر التي تستضيف مونديال 2022 للمرة الأولى في الشرق الأوسط والمنطقة العربية، بعد أن أعلن مؤخرًا استضافة قطر لكأس العالم للأندية في شهر فبراير المقبل وتحديدًا في الفترة من 1 إلى 11 فبراير 2021، بعد أن كانت البطولة مهددة هذا العالم بسبب جائحة كورونا التي أثرت على الرياضة العالمية، كما أعلن ال FIFA عن استضافة قطر لكأس العرب بمشاركة 22 منتخبًا عربيًا في الفترة من 1 إلى 18 ديسمبر في عام 2021، لتستضيف قطر حدثين مهمين على ملاعبها المونديالية في عام 2021 لتكون بمثابة بروفة مهمة للغاية استعدادًا لاستضافة نسخة استثنائية لكأس العالم، وقبل عام على المونديال، لتكون قطر بمثابة المنقذ في ظل التحديات التي يعيشها العالم أجمع حاليًا، وتؤكد أنها عاصمة الرياضة العالمية، وذلك بعد أن أثبتت جدارتها باستضافة منافسات دوري أبطال آسيا لمنطقتي الغرب والشرق وبامتياز كبير ووفقًا لإجراءات احترازية على أعلى مستوى، مما جعلها تحظى بثقة كبيرة من الاتحادات الدولية.

وستكون البطولة العربية تأكيدًا على أن كأس العالم في قطر لكل العرب، وبالتالي ستحظى الدول العربية بمونديال مصغر على ملاعب المونديال وقبل عام من انطلاق صافرة كأس العالم الأول في المنطقة، ولأول مرة سيتجمع العرب من آسيا وإفريقيا على أرض الدوحة حيث يشارك 12 منتخبًا من آسيا هي قطر والبحرين والعراق والأردن والكويت ولبنان وعمان وفلسطين والسعودية وسوريا والإمارات واليمن، و10 منتخبات من إفريقيا، هي السودان، الجزائر، المغرب، الصومال، تونس، جزر القمر، جيبوتي، مصر، موريتانيا، وليبيا، وهو ما يشكل عرسًا عربيًا كبيرًا على أرض المونديال. وتوجه قطر رسالة من خلال استضافتها للبطولة الجامعة أن مونديال قطر لكل العرب حيث ستعيش الجماهير أجواء المونديال والتعرف على ما سوف تقدمه قطر للعالم في قطر 2022، والاستمتاع بمشاهدة منتخباتهم وملاعب المونديال بحثًا عن اللقب العربي الأول برعاية ال FIFA، وهو ما أشار إليه رئيس الFIFA بأن مونديال قطر سوف تستفيد منه المنطقة بأكملها وأنه ليس مونديال قطر فقط، إنه مونديال منطقة الخليج، والعالم العربي والعالم بأسره في نهاية المطاف».

يوم تاريخي

ويشكل يوم 18 ديسمبر يومًا تاريخيًا في كافة المناسبات حيث حرصت قطر أن يكون هذا اليوم تاريخيًا في العالم وليس في قطر فقط، فجميع عشاق كرة القدم في العالم سوف يحتفلون بيوم العز والفخر لدولتنا، مع إقامة نهائي كأس العالم في 18 ديسمبر 2022 ونهائي كأس العرب في 18 ديسمبر 2021، بالإضافة إلى الاحتفالية الوطنية من خلال استضافة ملعب الريان لنهائي كأس الأمير 18 ديسمبر المقبل ويعقبه في اليوم التالي نهائي دوري أبطال آسيا 19 ديسمبر وشكل يوم 18 ديسمبر يومًا تاريخيًا في كافة المناسبات.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق