fbpx
الراية الإقتصادية
اعتبارًا من 18 ديسمبر المقبل

«القطرية» تُسير 3 رحلات أسبوعيًا إلى كييف

الدوحة – الراية:
أعلنت الخطوط الجوية القطرية تسيير 3 رحلات أسبوعيًا إلى مدينة كييف اعتبارًا من 18 ديسمبر المقبل في إطار سعيها المتواصل إلى تعزيز شبكة وجهاتها العالمية وقيادة تعافي قطاع الطيران العالمي.
وقالت القطرية إنها تسير حاليًا أكثر من 700 رحلة أسبوعيًا إلى ما يزيد على 100 وجهة عالميًا. وبحلول نهاية فصل الشتاء، تتطلع الناقلة لإعادة بناء شبكة وجهاتها لتصل إلى 126 وجهة عالمية، 20 وجهة في إفريقيا، و11 وجهة في الأمريكتين، و42 وجهة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، و38 وجهة في أوروبا، و15 وجهة في الشرق الأوسط.
ونوهت الناقلة بأن المسافرين الذين يقومون بحجز تذاكرهم مباشرةً مع مكاتب الخطوط الجوية القطرية يستمتعون بعددٍ من المزايا، التي تشمل خيار استبدال التذاكر بقسيمة سفر لاستخدامها في موعدٍ لاحق، وخصومات تصل إلى 40% عبر منافذ البيع بالتجزئة في السوق الحرة بمطار حمد الدولي.
وتستمر الخطوط القطرية، أفضل شركة طيران في العالم، في النمو والابتكار رغم جائحة كورونا، مع تقديم سياسات مرنة على الحجوزات، وتطبيق تدابير السلامة الصارمة، وتشغيل شبكة واسعة من الوجهات إلى مختلف أنحاء العالم، ما يوفّر أعلى مستوى من المصداقية والاعتمادية للمسافرين.
واتخذت الناقلة الوطنية عددًا من الإجراءات لتعزيز تدابير السلامة على متن رحلاتها، من خلال تقديم معدات الحماية الشخصية لطاقم الضيافة، وحقيبة مستلزمات الحماية الشخصية وواقي الوجه للمسافرين على كافة الدرجات.
وبالإضافة إلى ذلك، فقد أصبحت الناقلة مؤخرًا أول شركة طيران عالمية تستخدم جهاز هانيويل لتعقيم المقصورة باستخدام الأشعة فوق البنفسجية، الأمر الذي عزز من تدابير التعقيم على متن طائراتها. وتمكنت الخطوط الجوية القطرية بفضل أسطولها الحديث والمتنوّع من الطائرات التي تتسم بالكفاءة في استهلاك الوقود، من التكيّف ومواصلة عملياتها خلال أزمة كورونا وتشغيل الحجم المناسب من طائراتها بناءً على ظروف كل سوق.
وبسبب تأثير جائحة «كوفيد-19» على السفر، ارتأت الناقلة إيقاف تشغيل طائراتها من طراز إيرباص A380 حيث إنه لا يوجد أي مبرر لتشغيل طائرة بهذا الحجم الكبير لخدمة الأسواق حاليًا.
وتعدّ طائرات الناقلة من طراز إيرباص A350 (49 طائرة) وبوينغ 787 (30 طائرة) خيارًا مثاليًا لخدمة الرحلات الطويلة إلى مختلف وجهاتها في ظروف السوق الراهنة، ومن ضمنها رحلاتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية. وعزز مقر عمليات الخطوط الجوية القطرية مطار حمد الدولي من إجراءات التنظيف في أرجائه مع مباشرة تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي في مختلف مرافقه. كما يتمّ تعقيم جميع الأماكن التي يمكن أن تُلمس من قِبل المسافرين كل 10 إلى 15 دقيقة.
ويتم تنظيف كافة مرافق بوابات الصعود وحافلات نقل المسافرين بين البوابات والطائرات بعد كلّ رحلة. إضافة إلى ذلك، يتم توفير معقم اليدين في نقاط الفحص الأمني ومكتب الجوازات.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق