fbpx
الراية الإقتصادية
بورش متخصصة في مايكروسوفت وأوراكل .. المواصلات والاتصالات:

تحسين كفاءة العاملين بالاتصالات والمعلومات

توفير الدعم والتدريب لتعزيز التحول الرقمي

رفع فاعلية الخدمات التكنولوجية الحكومية

الدوحة – الراية:
أكدت وزارة المواصلات والاتصالات أن برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية يواصل الاستثمار في العاملين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالقطاع الحكومي من خلال توفير الدعم والتدريب اللازم لتحسين كفاءة تنفيذ العمل وتمكين الاستفادة من التكنولوجيا المتاحة لهم.
وكشفت في تغريدة على حسابها الرسمي على تويتر أمس عن عقد مجموعة ورش متخصصة في مايكروسوفت وأوراكل في إطار السعي لإحداث التحول الرقمي في الحكومة.
وأشارت إلى أن برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية من المُبادرات الإستراتيجية لوزارة المواصلات والاتصالات لتقديم تدريب عالي المستوى وشهادات مُعتمدة للعاملين في قطاعات تكنولوجيا المعلومات الحكومية.
وبينت أنها تهدف من خلال البرنامج لبناء الكفاءات الحكومية في قطاعات تكنولوجيا المعلومات، ولرفع مُستوى فاعلية الخدمات التكنولوجية الحكومية وكفاءتها، لافتة إلى أن البرنامج مُكمّل للجهود التي تبذلها الوزارة سعيًا لتحقيق إستراتيجية حكومة قطر الرقمية 2020.
وقالت وزارة المواصلات إن النجاح الكبير الذي حققه البرنامج، ونجاح الدورات الجديدة، وردود الفعل الإيجابية، ترسم توقعات إيجابية حول مؤشرات الأداء مُستقبلًا، والأهم من ذلك أنها تشير إلى فهم جميع الجهات الحكومية، ومُوظفيها لقيمة مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في توجيه مستقبل قطر الرقمي. وأضافت أن تطوير الكوادر القطرية يبقى من أولويات أجندة التنمية في دولة قطر، وبرنامج تدريب حكومة قطر الرقمية، الذي تهدف دوراته إلى سد الفجوة بين التعليم الرسمي والمهارات التي تطلبها الحكومة، وقد تم تدريب 419 موظفًا قطريًا منذ انطلاق البرنامج في العام 2016 حتى العام الماضي. وأشارت إلى أن تطوير قدرات وإمكانات المواطنين القطريين لتولي المناصب القيادية سيؤدي إلى مزيد من الإقبال على الاستعانة بهم في مُختلف المراكز الإدارية، ويلعب التعليم المهني دورًا رئيسًا في تطوير مهارات المواطنين، لذلك فإن دورات البرنامج صمّمت لتلبية توقعات اليد العاملة القطرية التي لا شك أنها تعتبر التدريب المهني عاملًا تحفيزيًا. ويشهد برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية تزايد عدد المُقبلين على الانضمام إلى برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية بشكل مُستمر، ويعود ذلك إلى الزيادة المُستمرة لعدد المقاعد التي يُوفرها البرنامج، والذي بلغ 1588 مقعدًا في العام الماضي، بزيادة 22.62% خلال 3 سنوات، وذلك مُقارنة بعدد المقاعد الذي انطلق به البرنامج خلال العام 2016، والذي بلغ 1295 مقعدًا.

كذلك استمر برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية في جذب العاملين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في القطاع الحكومي، من خلال توفير مجموعة من الدورات المُصممة خصيصًا لتحقيق أهداف مُعينة، بالشراكة مع قادة التكنولوجيا العالميين، ومدربين معتمدين، وشركاء إستراتيجيين واستشاريين، حيث ارتفع عدد الأفراد المُدربين إلى 1073 موظفًا خلال العام 2019، مقابل 1013 موظفًا خلال العام 2016، وذلك بزيادة بلغت نحو 6%، فضلًا على ارتفاع سنوي ملحوظ عن الرقم المحدد للبرنامج.
كما شهد عدد الجهات الحكومية المشاركة في البرنامج نموًا خلال السنوات الماضية، بلغ نسبته 176.66%، وذلك إثر مُشاركة 83 جهة حكومية في دورات البرنامج، بعد أن كان عدد المُشاركين لا يتجاوز 30 جهة حكومية خلال العام 2016، وذلك وفقًا للرصد الخاص.
وقد شهدت السنة الماضية للبرنامج تعميقًا للعلاقات مع الشركاء الحاليين، وترحيبًا بشراكات جديدة، بلغت 12 شريكًا محليًا ودوليًا، في مقدمتهم وزارة الداخلية وجامعة قطر ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا «إسكوا» وجامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال في قطر، وشركة ماكينزي وشركاه للاستشارات الإدارية، وساب للبرمجيات، وأدوبي، ومايكروسوفت، وأوراكل، وهواوي، وبرايس ووتر هاوس كوبرز.
كذلك واصل برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية تجاوز رقمه المُعلن سابقًا بتقديم 100 دورة تدريبية، لتصل العام الماضي إلى 119 دورة تدريبية، انقسمت إلى 8 فئات، منها، 42% دورات إدارة وحوكمة تكنولوجيا المعلومات، و17% دورات إدارة أمن المعلومات، و15% دورات إدارة الأنظمة، و9% دورات البرمجة، و8% دورات إدارة الشبكات، و4% دورات التصميم الجرافيكي، و3% دورات إدارة قواعد البيانات، و1% دورات إدارة تخطيط موارد المؤسسات.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق