fbpx
اخر الاخبار
سانشيز:

نسعى لتقديم منتخب قطري قوي يحظى باحترام العالم في مونديال قطر 2022

الدوحة – قنا:

أعرب الإسباني فليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري لكرة القدم،عن تطلعه لتقديم منتخب قطري قوي يحظى باحترام العالم في مونديال 2022.
وقال سانشيز في تصريحات صحفية :”ما أصبو اليه شخصيا في مونديال قطر 2022، هو أن يحظى المنتخب القطري باحترام العالم، وأن يعرف الجميع أن قطر ذات الخصوصية على مستوى المساحة وعدد السكان تملك فريقا كرويا قويا قادرا على مقارعة أي منتخب”.
وأضاف مدرب المنتخب القطري:”نتمنى أن نقدم صورة طيبة عن الكرة القطرية في نهائيات كأس العالم من خلال مستويات طيبة..لهذا نأمل أن نصل الى كامل الجهوزية من خلال تنفيذ برنامج التحضير بالطريقة المثلى..حيث ما زالت أمامنا الكثير من المحطات المهمة حتى موعد انطلاق مباراة الافتتاح”.
وأشار سانشير الى أن بطولة كأس العرب التي أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ عن اقامتها في دولة قطر في الفترة من الاول الى 18 ديسمبر من العام 2021، ستكون بروفة تحضيرية جيدة للمنتخب استعدادا لمونديال /قطر 2022/.
وقال “بطولة كأس العرب ستكون بروفة للمونديال، خصوصا وأننا سنخوضها هنا في قطر وعلى ذات ملاعب بطولة كأس العالم، سنختبر الروتين، وسنكسب المزيد من فرص التحضير، لكنا في الوقت نفسه سنواصل استثمار فترات توقف الفيفا المتاحة لخوض مباريات مع منتخبات كبيرة”..مبينا أن المنتخب القطري سيواجه خلال البطولة فرقا أسيوية لعب ضدها بحكم تواجدها في القارة، وسيلعب مع فرق افريقية قوية تملك أسلوبا خاصا وتضم لاعبين ينشطون في كبرى الدوريات الاوروبية على غرار منتخبات الجزائر والمغرب ومصر، “وهذا أمر ايجابي طبعا”.
وفيما يتعلق بجائحة فيروس كورونا /كوفيد-19/ قال سانشيز :”الجائحة أربكت مخططات كرة القدم في العالم..ولم نستطع اكمال البرنامج الموضوع مسبقا للمنتخب القطري، لكن لحسن الحظ بتنا قادرين الآن على العودة من خلال المباريات الودية”..معربا عن أمله في أن يستثمر كل توقفات الفيفا المتاحة من أجل خوض مباريات في المستوى العالي مع منتخبات تملك الخبرة والتجربة في المونديال وتفوقنا في التصنيف كما نفعل دائما من أجل إثراء تجارب لاعبينا وتحضيرهم كما يجب لنهايات كأس العالم 2022.
وحول المحطتين المهمتين ضمن برنامج إعداد منتخب قطر عبر المشاركة في كوبا أمريكا والكأس الذهبية شهري /يونيو ويوليو/ العام المقبل، قال سانشيز :”سنخوض بطولتين كبيرتين بفاصل زمني قصير جدا.. الأمر لن يكون سهلا، لكنه سيكون تحديا كبيرا لنا، ننظر الى المناسبتين كخطوة كبيرة جدا في مسألة التحضير وكسب الخبرات وتطوير المستوى الفني للاعبينا”..مشيرا الى أن المنتخب القطري خلال مشاركته في كوبا أمريكا سيلعب مباريات من العيار الثقيل أمام بيرو ثم الإكوادور والبرازيل وفينزويلا وأخيرا كولمبيا، وهي منتخبات تملك باعا في كأس العالم، وتضم لاعبين من طراز فريد.. واضاف :”سنواجه صعوبات كبيرة، لكن هذه هي التحديات التي ننتظر أن تصقل لاعبينا وتمنحهم الخبرة والتجربة”.
وأضاف مدرب المنتخب القطري:”البطولة بحد ذاتها ثرية..سنخوض خمس مباريات في الدور الأول وليس ثلاث..وسنلعب بارتفاع يفوق 2000 متر فوق سطح البحر، ومنتخبات أمريكا الجنوبية نفسها تواجه صعوبات باللعب في هذا الارتفاع، فما بالك بنا نحن، إذا هناك تفاصيل أخرى تزيد من حجم التحديات وبالتالي الخبرات والتجارب التي نصبو اليها”.
ويسعى الإسباني فليكس سانشيز لأن يمضي ما تبقى من مشروع إعداد المنتخب القطري بذات الصيغة الموضوعة، مع التعامل مع واقع التأجيلات لتعويض الأشهر الثمانية التي تبخرت بفعل مستجدات فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق