fbpx
الأخيرة و بانوراما

ولادة نادرة لشمبانزي في غينيا

كوناكري- اف ب:

شهدت محمية بوسو في غينيا ولادة قرد شمبانزي صغير للمرّة الأولى منذ سنوات، فيما يعدّ بارقة أمل في ظلّ خطر انقراض هذا النوع في هذا الموقع الطبيعي الذي يتميّز بطابع خاص.
ولاحظ مرشدون في الموقع الأسبوع الماضي أن القردة «فانل» كانت تحمل على بطنها صغيرًا، وَفق ما قال علي غاسبار سوما، مدير معهد الأبحاث البيئية في بوسو، في اتّصال مع وكالة فرانس برس.
وأضاف سوما «تمكنّا قبل ثلاثة أيام من التأكّد من جنس الصغير وتبيّن أنه أنثى».
وتسنّى للمرشدين المعنيين بتتبّع الأنواع الاقتراب من «فانل» بفضل العلاقة المميّزة التي تربط القردة بالإنسان في محمية بوسو الواقعة في شرق غينيا عند الحدود مع ساحل العاج وليبيريا، بحسب ما أوضح سوما.
فقردة الشمبانزي تعيش طليقة في الموقع وتتشارك الأراضي والموارد مع السكّان.
وعند انتشار خبر ولادة الصغير، «أعرب السكّان، كبارًا وصغرًا ونساء ورجالًا، عن فرحة عارمة لا توصف»، بحسب ما أخبر سوما، مشيرًا إلى أن القرد الجديد لم يمنح اسمًا بعد «وستتمّ دعوة الوجهاء والسلطات والشركاء لاختيار اسم له».

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق