fbpx
الراية الرياضية
اليوم في مرحلة الإياب للمجموعتين الخامسة والسادسة

4 مواجهات مصيرية في البطولة الآسيوية

متابعة – رجائي فتحي:

تتواصل منافسات دوري أبطال آسيا لكرة القدم لأندية شرق القارة الآسيوية، حيثُ تُقام اليوم ٤ مباريات بالمجموعتين الخامسة والسادسة في إطار مباريات الجولة الرابعة من البطولة. ويلعب في المجموعة الخامسة ملبورن فيكتوري الأسترالي مع بكين غوان الصيني وتُقام المباراة في الساعة 1 ظهرًا، وفي نفس المجموعة يلعب تشيانغ راي يونايتد التايلاندي مع اف سي سيئول الكوري الجنوبي، وتُقام المباراة في الساعة ال 4 عصرًا، وتُقام المباراتان على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد.

ويلتقي في المجموعة السادسة أولسان هيونداي الكوري الجنوبي مع فريق بيرث جلوري الأسترالي وتُقام المباراة في الساعة 1 ظهرًا، وتليها المباراة الثانية في نفس المجموعة والتي تجمع بين فريقي شنغهاي شيهوا مع اف سي طوكيو الياباني وتُقام في الساعة ال 4 عصرًا وتلعب المباراتان على ملعب المدينة التعليمية. وبالوصول إلى مرحلة الإياب من دور المجموعات تكون الصورة العامة في المجموعات أصبحت واضحة نوعًا ما بالنسبة للفرق المشاركة في البطولة، حيث إن الجميع الآن يسعى لعملية حصد النقاط من أجل نيل بطاقات العبور للدور ثمن النهائي من البطولة ومراقبة فريق فيسل كوبي الياباني، حيث إنه الوحيد الذي نجح في التأهل حتى الآن لهذا الدور بعدما تصدر المجموعة السابعة التي يلعب بها برصيد 6 نقاط وتضم 3 فرق فقط بعد انسحاب الفريق الماليزي. وفي المجموعة الخامسة مباراتا اليوم غاية في الصعوبة والأهمية بالنسبة للفرق الأربعة، حيث يتصدر فريق بكين غوان المجموعة برصيد 6 نقاط ثم اف سي سيئول برصيد 6 نقاط ثم ملبورن فيكتوري برصيد 3 نقاط وفي المركز الأخير فريق تشيانغ راي بلا رصيد من النقاط.

وفي اللقاء الأول بين ملبورن وبكين غوان لا مجال فيه للتفريط في نقطة بالنسبة لفريق ملبورن، حيث إن الفوز فقط يجدد آماله في التأهل للدور ثمن النهائي أما فريق بكين غوان الفوز يضمن له التأهل وكذلك التعادل يصعد به للدور الثاني. وبالتالي هذه المواجهة مهمة جدًا لكونها سوف تحدد مصير الفريق الأسترالي في المنافسة، وكذلك حسم أمر تأهل الفريق الصيني والمباراة لن تكون سهلة لأي من الفريقين. واللقاء الثاني بين اف سي سيئول الكوري مع الفريق التايلاندي، يمتلك فيها الفريق الكوري الأفضلية ويسعى للفوز به، وبالتالي الاقتراب خطوة من التأهل للدور ثمن النهائي وفي نفس الوقت مطاردة فريق بكين على صدارة المجموعة، حيث إن الفارق بينهما 3 نقاط فقط . وفي المجموعة السادسة هناك مواجهتان من العيار الثقيل، حيث يلعب في اللقاء الأول فريق أولسان الكوري مع بيرث جلوري الأسترالي، وهي مباراة صعبة ويسعى من خلالها الفريقان لتحقيق الانتصار، حيث إن فريق أولسان يحتل صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط في حين أن فريق بيرث جلوري في المركز الأخير بلا رصيد وهذه المباراة فرصته الأخيرة في البحث عن مكان بهذه المجموعة الصعبة، حيث إن أي نتيجة غير الفوز سوف تطيح به خارج سباق المنافسة.

وفي المقابل الفوز يقرب فريق أولسان من التأهل، حيث إنه يملك 7 نقاط في الصدارة وبفارق نقطة واحدة عن فريق شنغهاي شنيهوا صاحب المركز الثاني، وبالتالي المباراة لا تقبل غير الفوز بالنسبة للفريق الكوري، إذا رغب في البقاء على القمة. واللقاء الثاني في نفس المجموعة يجمع بين فريق شنغهاي شينهوا مع فريق اف سي طوكيو الياباني وهي مواجهة من العيار الثقيل نظرًا للتكافؤ الكبير بين الفريقين، حيث إن فريق شنغهاي يحتل المركز الثاني برصيد 6 نقاط وبفارق نقطتين عن فريق طوكيو وفوز شنغهاي يعني الابتعاد عن منافسه بفارق 5 نقاط، وبالتالي الاقتراب من التأهل أما الخسارة فتعني اشتعال المنافسة بهذه المجموعة وسوف يتقدم فريق طوكيو للمركز الثاني.

والحقيقة أن المستويات بين الأندية متقاربة جدًا ولا يمكن التوقع بما سوف يحدث في المباريات، ولذلك كل شيء وارد في مباريات اليوم.

مدرب يوكوهاما يشيد بلاعبيه

أشاد أنج بوستيكوغلو، مدرب نادي يوكوهاما مارينوس الياباني، بالجهود التي قدمها لاعبو فريقه عندما تغلبوا على شنغهاي اس آي بي جي الصيني 1-0 الأربعاء الماضي على استاد الجنوب في الدوحة، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثامنة في دوري أبطال آسيا 2020. وأضاف: «كان هنالك صعود وهبوط في أدائنا، ضربة الجزاء منحت الفريق المقابل فرصة للتسجيل ولكن الحارس اوبي نجح في التصدي لها، ثم ضغطنا في محاولة لتحقيق الفوز، وأنا سعيد بجهود اللاعبين وبالنتيجة». «وتابع مدرب يوكوهاما: سيكون من الصعب اللعب في ظل برنامج المباريات المضغوط، وبالتالي فإننا سنحاول الاستفادة من كافة اللاعبين في التشكيلة، قمنا بإخراج لاعبين من أجل تفادي الإصابة، حيث لا يمكن أن نعتمد على 11 لاعبًا فقط، وقد ساهم جميع اللاعبين في هذه النتيجة».

مدرب فيسيل كوبي:

مررنا بأوقات صعبة في البطولة

تحدث أتسوهيرو ميورا، مدرب فيسيل كوبي الياباني، عن تأهل فريقه للدور ثمن النهائي من البطولة الآسيوية وقال: لقد مررنا بأوقات صعبة في اليابان نتيجة جائحة فيروس كورونا، ولكن الآن فزنا في هذه المباراة على فريق صيني قوي «فجوانغزهو» يملك لاعبين جيدين جدًا وهو فريق قوي، ولهذا استعدنا بعض الثقة بالفوز عليه. أضاف قائلًا: بالتأكيد نأمل أن نواصل على النسق نفسه، ولكن في الوقت عينه استعددنا بشكل جيد لدوري أبطال آسيا ولهذا حققنا نتيجة جيدة، الآن نريد التقدم لأبعد مدى في البطولة، ومازال المشوار طويلًا

وأشار لقد تحدثت مع اللاعبين وأكدت لهم أننا لم نحقق شيئًا حتى الآن وعلينا مواصلة العمل، فالبطولة صعبة وتضم فرقًا قوية للغاية.

مدرب جيونبوك:

حارسنا استحق جائزة الأفضل

أكّد خوسيه مورايس، مدرب نادي جيونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي، أن فريقه استحق تحقيق الفوز أمام سيدني الأسترالي وقال: كان من الضروري أن نحقق الفوز من أجل إبقاء فرصتنا في التأهل عن المجموعة، قدم اللاعبون جهدًا كبيرًا وأنا أهنئهم على ذلك، المرة الماضية بذلنا ما بوسعنا لكننا لم نحقق الفوز. وأضاف: حصول حارس مرمانا على جائزة أفضل لاعب في المباراة يؤكد أنه قام بعمل تصديات رائعة، ولكننا أيضًا دافعنا بصورة جيدة، رغم أن الفريق المقابل كان جيدًا وصنع الفرص وكان جيدًا في الهجمات المرتدة».

«لدينا لاعبون شباب إلى جانب اللاعبين أصحاب الخبرة الذين ساهموا في تقديم مستوى جيد لتحقيق الفوز، نحن نلعب في مجموعة صعبة تضم ثلاثة أندية تُوجت بلقب الدوري المحلي.

فيتور بيريرا:

فخور بلاعبي شنغهاي

أشاد فيتور بيريرا، مدرب شنغهاي اس آي بي جي الصيني، بأداء لاعبيه في البطولة وقال: أنا فخور بالعمل الذي قام به اللاعبون، كانت هذه المباراة الثالثة بالنسبة لنا، وقد أظهرنا تنظيمًا جيدًا». «وأضاف: سنحت لنا فرصة رائعة من أجل التسجيل عبر ضربة الجزاء ولكننا لم نستغلها، ثم ارتكبنا غلطة أسفرت عن دخول هدف في مرمانا، كانت هذه الغلطة الوحيدة في المباراة وقد كلفتنا هدفًا، لعبنا كفريق وهذا ما يريده المدرب من فريقه، وأنا فخور بذلك، وأشار إلى أنه «في ظل هذا الجدول فإنه من المستحيل أن تحافظ على الحالة البدنية، لا نمتلك التشكيلة الكافية للعب كل ثلاثة أيام، ولكن الروح التي أظهرناها كانت روح الأبطال، كنا نتمنى الحصول على النقاط الثلاث ولكن هذا لم يحدث.

مدرب سيدني الأسترالي:

كنا الطرف الأفضل

أعلن ستيف كوريكا، مدرب فريق سيدني الأسترالي، عن فخره بأداء فريقه وقال: فخور جداً بمستوى فريقي، وأعتقد أننا كنا الطرف الأفضل، تلقينا هدفًا قبيل نهاية الشوط الأول، لكننا لعبنا بصورة جيدة وضغطنا على الفريق المقابل وصنعنا عدة فرص لكننا لم نتمكن من التسجيل، حيث إننا نعاني حالياً في التسجيل». وأضاف: ما زال لدينا مباراتان، ونحن نعمل من أجل الاستعداد للدوري الأسترالي من أجل ضمان أن يكون اللاعبون جاهزين لانطلاق البطولة بعد أسبوعين من عودتنا إلى أستراليا».

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق