fbpx
كتاب الراية

من كل بستان وردة.. البعض من النساء المطلقات

هذه القضية تحتاج إلى حلّ من المختصين

 البعض من النساء المطلقات خصوصًا يستخدمن طرقًا في الزواج من أجل المال وليس من أجل الستر والكرامة، بل فقط للمال والمهر الذي يحصلن عليه من الأزواج، وهذا من حقهن ولا أحد يعترض عليه أبدًا لأن الشريعة تأمر بإعطاء المهر قل أو زاد، ولكن الاعتراض في أن بعضهن فقط يتزوجن لمدة قصيرة ويطلبن الطلاق من الزوج بدون أسباب مقنعة ويصممن على طلبهن بدون وجه حق.

من أجل أن تستفيد من هذا المال الذي أخذته منه ويستحيل رده إليه، وتفكر في زوج آخر بعد الطلاق وهكذا.

القصة سردها لي أحد الأصدقاء بكل ما فيها من سلبيات وخسارة مادية للزوج فقط، البعض يقول توجد محاكم تفصل بين الزوجين ولكن تطول وتطول ويدخل فيها أطراف من الجهتين، والخاسر الزوج المسكين، والزواج بهؤلاء النساء يكون أشهرًا ولا يصل إلى السنة، خصوصًا إذا كانت المرأة ليست لديها أطفال، هنا تكون الفرصه متاحة لها، ويعتبرن هذه المهور مكاسب لهن.

إذن ما الحل هل يترك كما يقال الحبل على الغارب؟ أو يحتاج إلى حل جذري لهذه المشكلة التي يصعب حلها للفرد العادي، وهذه تحتاج إلى حل من المختصين من جميع النواحي بحيث لايكون هناك «لا ضرر ولا ضرار»، وهذه ملاحظة قالها لي عدة أشخاص.

 

كاتب وشاعر وإعلاميّ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق