fbpx
الراية الإقتصادية
من مجلة «ذا بانكر» العالمية

المصرف يحصد جائزة أفضل بنك في قطر

جمال: حلول مصرفية مبتكرة تلائم الاحتياجات

الدوحة – الراية :

منحت مجلة «ذا بانكر» العالمية مصرف قطر الإسلامي (المصرف) جائزة أفضل بنك للعام 2020 في قطر.
للمرة الثانية
وجاء التتويج بناء على أداء المصرف الاستثنائي لعام 2020 ونجاحه في التفوق على منافسيه على مستويات عدة منها الأداء المالي، والمبادرات الإستراتيجية، واستجابته لتداعيات جائحة كوفيد-19.
وتم تكريم المصرف أمس في حفل توزيع الجوائز الذي أقيم عن بعد، ومثّل المصرف الرئيس التنفيذي للمجموعة السيد باسل جمال، بحضور كبار المصرفيين من حول العالم والمحررين التنفيذيين لمجلة «ذا بانكر» في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط وأفريقيا.
وأعرب السيد باسل جمال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف بسرورة بالتتويج بجائزة أفضل بنك من قبل ذا بانكر، وهو تقدير تفتخر به أسرة المصرف بأكملها.
أضاف التكريم خير دليل على استقرار أداء المصرف ونموذج أعماله الذي يركز على الاستدامة. وقد لعبت الجهود المبذولة من قبل موظفي المصرف الدور الرئيسي في حصد هذه الجائزة المرموقة، ذلك فضلًا عن الدعم المستمر من مجلس الإدارة، وثقة عملائنا بخدماتنا، والتزامنا بتطوير منتجاتنا باستمرار.

وأضاف السيد باسل: «كان عام 2020 مليئًا بالتحديات على الصعيد العالمي والقطاع المصرفي، غير أن هذه التحديات قد قدمت للمصرف الفرصة لتبني حلول مصرفية مبتكرة تلائم السوق القطري، ولتنفيذ خطة ناجحة لضمان استمرارية الأعمال مع التشديد على سلامة موظفينا وعملائنا التي كانت وما زالت أهم أولوياتنا .
وتابع في بيئة عمل غير مسبوقة وغير متوقعة، لقد تمكنا من تقديم الدعم اللازم لعملائنا من مختلف الفئات من خلال إطلاق مبادرات وخدمات ومنتجات مبتكرة لتلبية احتياجاتهم المالية.
وقد منحت استراتيجية التحول الرقمي الفرصة لنتمكن من تقديم حلول مصرفية رقمية بسرعة وأمان للأفراد والشركات في قطر من خلال منصاتنا الرقمية عبر الجوال والإنترنت. وقد أدى ذلك إلى استقطاب عملاء جدد للاستفادة من الخدمات المصرفية الإسلامية، ما يثبت قدرة المصارف الإسلامية على منافسة البنوك التقليدية في جميع الخدمات المصرفية».
ونجح المصرف في الحفاظ على مستويات أداء مالي جيد في عام 2020 بالرغم من تداعيات جائحة كوفيد -19 على الاقتصاد العالمي. ويذكر أن لدى المصرف تصنيفات A1 و A-/‏A-2 وA من قِبَل كلّ من وكالة «موديز» ووكالة «ستاندرد آند بورز» ووكالة «فيتش» على التوالي، وكلها ذات نظرة مستقبلية مستقرة. وأعلن المصرف مؤخرًا عن نتائج فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020 حيث حقق أرباحًا صافية بقيمة 2,216.5 مليون ريال قطري عن فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020، عند نفس المستوى لنفس الفترة من العام 2019.
كما ارتفع إجمالي موجودات المصرف ليصل إلى 170 مليار ريال قطري محققًا نموًا بنسبة %4 مقارنة مع ديسمبر2019، وزيادة بنسبة 9.8% مقارنة مع سبتمبر 2019 مدعومًا بالنمو المستمر في أنشطة التمويل والاستثمار. وبلغ إجمالي موجودات التمويل 113.2 مليار ريال قطري محققًا نموًا بنسبة %5.7 بالمقارنة مع سبتمبر 2019. كما بلغت ودائع العملاء 112 مليار ريال قطري بنسبة زيادة 5% بالمقارنة مع سبتمبر 2019.

 

وأطلق المصرف حملة «أنجز معاملاتك من بيتك وأنت مطمئن»، التي ساعدت على الرفع من اعتماد العملاء الحاليين والجدد على القنوات المصرفية الرقمية في إنجاز معاملاتهم. كما اتخذ المصرف خطوات استباقية للآثار الاقتصادية للجائحة خاصة على الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث قام بتأجيل الأقساط المالية للشركات الصغيرة والمتوسطة ثم المشاركة في برنامج الضمانات الوطني للاستجابة لتداعيات كورونا.
كما عمل المصرف على تسريع رقمنة منتجاته وخدماته المصرفية، لتوفير الراحة والأمان لعملائه خلال إجراء معاملاتهم المصرفية عن بُعد. وشمل ذلك تحديثات متواصلة على تطبيق جوال المصرف، وإطلاق تطبيق المصرف للشركات، فضلًا عن تحديث قنواته المصرفية عبر الإنترنت.
وكونه أول مصرف في قطر يقدم منتجات رقمية شاملة عبر تطبيق جوال المصرف، يمكن للعملاء الجدد فتح حساب جديد من خلال التطبيق خلال 5 دقائق. ويمكن للعملاء الحاليين الحصول على التمويل الفوري، بطاقة ائتمانية فورية، وفتح حساب إضافي بكل سهولة وأمان من خلال تطبيق جوال الصرف.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X