fbpx
أخبار دولية
واشنطن تسحب معظم قواتها من الصومال بحلول 15 يناير

إفريقيا تطالب بتمويل أممي لعمليات السلام

نيويورك -وكالات:

دعا العديد من القادة الأفارقة الأمم المتحدة إلى تقديم مساعدة مالية دائمة لعمليات السلام التي ينفذها الاتحاد الإفريقي في القارة، وهو أمر يثير تحفظات الولايات المتحدة. وخلال مؤتمر عقده مجلس الأمن الدولي عبر الفيديو أمس الاول، قال رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامابوزا: «نشدد على ضرورة أن تسرع الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي مداولاتهما حتى يتم تمويل عمليات دعم السلام التي يقودها الاتحاد الإفريقي وسمح بها مجلس الأمن، من خلال مساهمات إجبارية» من أعضاء الأمم المتحدة.

وأضاف رامابوزا الذي ترأس بلاده حاليا كلا من مجلس الأمن الدولي والاتحاد الإفريقي، إن «الاتحاد الإفريقي مصمم على إسكات البنادق في القارة». ومنذ 2018 جرى التفاوض على مشروع قرار بين المنظمتين يمهد الطريق لتمويل الأمم المتحدة عمليات السلام التي يقودها الاتحاد الإفريقي في القارة، من دون أن يتم حتى اليوم تبنيه. بدوره، دعا الرئيس التونسي قيس سعيد إلى «تقديم مزيد من الدعم المالي واللوجستي لعمليات السلام التي يقودها الاتحاد الإفريقي».

إلى ذلك نقلت وكالة «رويترز» عن مسؤول عسكري أمريكي أن الولايات المتحدة ستسحب معظم قواتها من الصومال بحلول 15 يناير، على أن تترك تشكيلات محدودة في مقديشو.

وينتشر نحو 700 جندي أمريكي في الصومال لمساعدة القوات المحلية في هزيمة حركة «الشباب» المرتبطة بالقاعدة.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت في 17 نوفمبر المنصرم عن سحب 2000 جندي من أفغانستان و500 من العراق قبل انتهاء عهدة الرئيس الحالي دونالد ترامب.

وينخفض بذلك عدد الجنود الأمريكيين في أفغانستان من 4500 إلى 2500، فيما ينخفض عددهم في العراق من 3000 إلى 2500.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X