أخبار عربية
إشادة جزائرية وليبية وأوروبية وتقدير تركي ولبناني

تواصل الترحيب العربي والدولي بجهود الكويت لحل الأزمة الخليجية

عواصم – وكالات:

لليوم الثاني تواصل الترحيب ببيان الكويت المُتعلق بالأزمة الخليجية وتطورات مساعي حلها، حيث أشادت به الجزائر ولبنان وليبيا واليمن والاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم إن بلاده «تدعم جهود الكويت، متمنيًا أن تكلل بالنجاح وأن تعود بالخير على جميع شعوب المنطقة».

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو، الذي يزور البلاد، وفق ما نقلت عنه الإذاعة الجزائرية الرسمية.

وجدّد بوقادوم موقف الجزائر المبدئي الداعم لكل الجهود التي تصب في إطار ترقية الحلول السياسية للأزمات.

فيما قالت وزارة الخارجية والمُغتربين اللبنانية، إنها «ترحّب بالتقدم الحاصل في المُباحثات الهادفة إلى التوصل لاتفاق نهائي للمُصالحة الخليجية».

وأعربت في بيان، اطلعت عليه الأناضول، عن «تطلعها إلى بذل المزيد من الجهد العربي المُشترك من أجل ضمان الأمن والاستقرار والازدهار لشعوبنا وبلداننا العربية».

كما رحّبت ليبيا، ببيان الكويت، حيث أكّد الناطق باسم خارجيتها محمد القبلاوي، «دعم بلاده الدائم لكافة الجهود الهادفة لحل الأزمات والخلافات العربية العربية».

ونقل القبلاوي، في تغريدة على تويتر، تطلعات بلاده «بأن تفضي هذه الجهود قريبًا إلى الاتفاق النهائي لتحقيق الاستقرار المنشود في المنطقة خدمة لخير شعوبها».

كما رحّبت الحكومة اليمنية ببيان الكويت، مُعربة في بيان لوزارة الخارجية، نقلته الوكالة اليمنية الرسمية «سبأ»، عن تقديرها لجهود تحقيق المُصالحة الخليجية. ورحّبت وزارة الخارجية التركية، بالبيان الصادر عن دولة الكويت المُتعلق بالأزمة الخليجية وتطورات مساعي حلها.

وأعربت الخارجية التركية في بيان، عن بالغ امتنانها جرّاء التطورات الإيجابية التي شهدتها الأيام الأخيرة في سبيل حل الأزمة الخليجية المُستمرة منذ 2017.

وعبّرت الخارجية عن تقديرها للجهود المُخلصة للقيادة الكويتية التي أجرت اتصالات مُكثفة ومُبادرات من أجل حل الخلاف.

فيما تمنّت الخارجية التركية أن يتم حل الخلاف في أقرب وقت من خلال الحوار غير المشروط، وإنهاء الحصار الجائر والعقوبات المفروضة على قطر، بالسرعة القصوى.

وأكّدت على استمرار تركيا في بذل أقصى جهدها في سبيل إحلال الأمن والاستقرار في منطقة الخليج

مؤكدة دعمها لها.

وبدوره أشاد الاتحاد الأوروبي، أمس، بالجهود التي تبذلها الكويت في سبيل حل الأزمة الخليجية وتحقيق المُصالحة ودعم وتحقيق التضامن والاستقرار الخليجي والعربي.

وقال الاتحاد الأوروبي، في بيان: إن التكتل، الذي يضم 27 دولة، يُرحّب بإعلان وزير الخارجية الكويتي «أحمد ناصر المحمد» الجمعة بشأن انعقاد مُباحثات مثمرة في هذا الإطار مُؤخرًا.

وأضاف البيان: «يُشيد الاتحاد الأوروبي بالدور الذي لعبته دولة الكويت والولايات المتحدة في تسهيل هذا البيان.. الاتحاد الأوروبي سيُواصل دعم جهود الوساطة الكويتية المُستمرة».

وأكّد المُتحدث أن «تسوية الخلاف الداخلي سيسمح لمجلس التعاون باستعادة وحدته.. والاتحاد الأوروبي مُستعد لمُواصلة تعزيز شراكته طويلة الأمد مع مجلس التعاون الخليجي».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X