fbpx
الراية الرياضية
اليوم أشواط رموز الثنايا الذهبية بميدان التحدي في الشحانية

منافسة قوية في مهرجان المؤسس للهجن

«الشلفة» تفرض سيطرتها على الثنايا بكار مفتوح و«همهيم» يهيمن على القعدان

متابعة- حسام نبوي:

أقيمت مساء أمس أقوى أشواط الثنايا لهجن أبناء القبائل، أشواط الرموز الفضية ضمن مهرجان المؤسس للهجن وشهدت منافسة قوية للغاية على ميدان التحدي ميدان الشحانية، وكانت البداية في الأمسية التراثية الممتعة مع شوط الشلفة الفضية بكار مفتوح التي توجت بها عن جدارة «الشلفة» ل سالم جابر بن جبران المري بتوقيت قدره 12:23:68 دقيقة، في حين لم يكن الشوط الثاني أقل قوى من الشوط الأول وكان التنافس قوي للغاية حتى الأمتار الأخيرة والذي تفوق خلاله «همهيم» ل محمد بخيت برقان المقارح لينتزع الخنجر الفضي للثنايا قعدان مفتوح بتوقيت 12:26:58 دقيقة، واستمرت المتعة والإثارة في الشوط الثالث شوط الثنايا بكار عمانيات وتفوقت خلاله «رسمية» ل محمد زايد المطوع الخيارين لتطير بالشلفة الفضية للثنايا بكار عمانيات بعدما قطعت مسافة ال8 كيلومترات في زمن قدره 12:32:88 دقيقة. في حين تمكن «شاهين» ل عبيد حمد جارالله بن سالمين المري من الفوز بالخنجر الفضي للثنايا قعدان عمانيات بتوقيت 12:29:28دقيقة وكان خامس الرموز في أمسية الأمس من نصيب «حفلة» ل عبدالله علي عبدالله العطية لتفوز بالشلفة الفضية للثنايا بكار إنتاج بتوقيت 12:19:84 دقيقة، بعدها يظهر «عفرين» ل علي سالم سعيد الجربوعي ويتفوق على الجميع ويحصد الخنجر الفضي للثنايا قعدان إنتاج بتوقيت 12:29:68 دقيقة، واستمرت المنافسة في باقي الأشواط ففي الشوط السابع فازت «الجساسية» ل هجن السيلية ثنايا بكار والثامن «صوغان» ل وليد محمد إبراهيم السيد ثنايا قعدان والتاسع «هقوة» ل علي بخيت حمد المقارح ثنايا بكار عمانيات والعاشر «مهيض» ل محمد ناصر الشنجل ثنايا قعدان عمانيات والحادي عشر «نفاه» ل سعيد بطي الزعبي، ثنايا بكار، وفي الشوط الثاني عشر فازت «محبوبة» ل حمد سالم، ثنايا بكار.

منافسات اليوم

تتواصل اليوم منافسات سن الثنايا لمسافة 8 كم، حيث ستقام الأشواط المفتوحة على مدار الفترتين الصباحية والمسائية بواقع 6 في الفترة الصباحية منها أربع للبكار واثنين للقعدان، و8 أشواط في الفترة المسائية منها أربع للبكار ومثلها للقعدان.

وخصصت أربع سيارات لأشواط الفترة الصباحية الستة، وذلك بجانب جوائز مادية من الأول وحتى العاشر، إذ تبدأ بعشرين ألفًا من الثاني وتتدرج حتى العاشر لتصل إلى ثلاثة آلاف ريال.

وفي الفترة المسائية ستكون المنافسة على الرموز الذهبية الستة للثنايا، ففي الشوط الأول المخصص للثنايا بكار مفتوح جائزته الشلفة الذهبية وسيارة رنج روفر سبورت.

وفي الشوط الثاني المخصص للثنايا قعدان مفتوح جائزته الخنجر الذهبي وسيارة نيسان باترول ستيشن، أما جائزة الشوط الثالث المخصص للثنايا بكار عمانيات فجائزته الشلفة الذهبية وسيارة بي أم دبليو، وفي الشوط الرابع المخصص للثنايا قعدان عمانيات جائزته الخنجر الذهبي وسيارة نيسان باترول ستيشن، أما في الشوط الخامس المخصص للثنايا بكار إنتاج يتوج الفائز بالشلفة الذهبية وسيارة نيسان باترول ستيشن.

وأخيرًا في الشوط السادس آخر أشواط الرموز والمخصص للثنايا قعدان إنتاج فجائزته الخنجر الذهي وسيارة نيسان باترول ستيشن، وتتوالي بعدها آخر شوطين في هذا السن حيث خصص للفائز بالمركز الأول فيهما سياراتان باترول ستيشن.

سيف الخيارين: «رسمية» حسمت السباق عن جدارة

أعرب سيف بن محمد الخيارين عن سعادته الكبيرة بتتويجه بالشلفة الفضية المخصصة لشوط الثنايا بكار عمانيات، وذلك عن طريق «رسمية» التي أبدعت وأمتعت في شوط قوي وناري ضم نخب الأصايل العمانيات، وقال: الحمدلله على الفوز الذي تحقق مع «رسمية» والتي أضافت رمزها الثالث في رصيدها، مشيرًا إلى أنه أخبر المضمر بأن لا يصدر عليها أي أوامر. مؤكدًا على أنه ضمن فوز «رسمية» بالشلفة في آخر 600 متر. وعن سلالة «رسمية» قال: أبوها الوسمي، اليوم هو رمزها الثالث، متمنيًا بأن «رسمية» تسجل الثلاثة رموز لهذا الشوط أي شوط العمانيات في مهرجان الأمير الوالد وأيضًا مهرجان سمو الأمير، لأنها ولله الحمدلله جاهزة لختاميات الموسم. وعن مشاركاتهم في الأيام المتبقية من عمر المهرجان قال الخيارين: إن شاء الله لدينا مشاركات في أشواط الزمول وفي شوط السيف وربنا يوفق الجميع.

مبارك النعيمي:

تنوع الفائزين دليل على قوة المهرجان

أكد مبارك بن بادي النعيمي مدير إدارة السباقات باللجنة المنظمة لسباقات الهجن أن مهرجان المؤسس يشهد مشاركة كبيرة جدًا خاصة من دول الخليج، مشيرًا إلى أن أعداد المطايا المشاركة تخطت بكثير الأعداد في النسخ الماضية.

وقال النعيمي، إن منافسات المهرجان على مدار الأيام الماضية جاءت قوية ومثيرة في ظل بروز أسماء جديدة وحصدها للرموز، لافتًا إلى أن غالبية الرموز توزعت بين الملاك في قطر وكذلك الملاك القادمين من سلطنة عمان والكويت والسعودية.

وأضاف أن المهرجان هذا الموسم شهد أوقاتًا قياسية في أكثر من فئة، كما تم النزول تحت حاجز التسع دقائق في سن الجذاع للمرة الأولى، وهو الأمر الذي يؤكد قوة المنافسة واستعداد الملاك بأفضل الحلال من أجل تحقيق الفوز في المهرجان الغالي على قلوب الجميع.

وأشاد النعيمي بجميع الملاك والتزامهم بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي فرضتها اللجنة المنظمة خلال السباق بسبب جائحة (كوفيد- 19)، وذلك للحفاظ على سلامة وأمن الجميع في هذا الحدث، لافتًا إلى أن منافسات المهرجان تشهد حضورًا جماهيريًا مميزًا سواء من الملاك وعشاق رياضة الآباء والأجداد أو من الجاليات الأجنبية المتواجدة في الدوحة و ارتبطت بتراث قطر على مدار السنوات الماضية.

نتائج الفترة الصباحية

أقيمت صباح أمس تحديات سن الكبار (الثنايا) من هجن الأشواط العامة على مدار 16 شوطًا من مسافة ال 8 كم بمشاركة 322 رأسًا من الهجن.

من بين 19 اسمًا قويًا، نالت «روعة» ملك عبدالهادي جابر عبدالهادي حذقين المري شرف الفوز بناموس أقوى أشواط الفترة الصباحية، والمخصص للثنايا بكار إنتاج، وتصدرت «روعة» الشوط مبكرًا وظلت منفردة به حتى النهاية.

وعلى صعيد القعدان الإنتاج، تصدر «مغادر» عبدالله راشد محمد الزكيبا قمة الشوط من الانطلاقة حتى النهاية، راسمًا لوحة فنية تراثية على أرضية ميدان الشحانية، حيث انتزع «مغادر» الناموس والسيارة نيسان باترول استيشن EX بتوقيت زمني قدره 12.37.92 دقيقة.

سيف الخيارين: «رسمية» حسمت السباق عن جدارة

أعرب سيف بن محمد الخيارين عن سعادته الكبيرة بتتويجه بالشلفة الفضية المخصصة لشوط الثنايا بكار عمانيات، وذلك عن طريق «رسمية» التي أبدعت وأمتعت في شوط قوي وناري ضم نخب الأصايل العمانيات، وقال: الحمدلله على الفوز الذي تحقق مع «رسمية» والتي أضافت رمزها الثالث في رصيدها، مشيرًا إلى أنه أخبر المضمر بأن لا يصدر عليها أي أوامر. مؤكدًا على أنه ضمن فوز «رسمية» بالشلفة في آخر 600 متر. وعن سلالة «رسمية» قال: أبوها الوسمي، اليوم هو رمزها الثالث، متمنيًا بأن «رسمية» تسجل الثلاثة رموز لهذا الشوط أي شوط العمانيات في مهرجان الأمير الوالد وأيضًا مهرجان سمو الأمير، لأنها ولله الحمدلله جاهزة لختاميات الموسم. وعن مشاركاتهم في الأيام المتبقية من عمر المهرجان قال الخيارين: إن شاء الله لدينا مشاركات في أشواط الزمول وفي شوط السيف وربنا يوفق الجميع.

محمد برقان: توقعنا فوز «همهيم»

قال محمد برقان المقارح مالك «همهيم» المتوج بالخنجر الفضي لشوط الثنايا قعدان مفتوح: الحمدلله على التوفيق، مؤكدًا أن المضمر إذا حصل «السبوق» فإنه يكون في الصف الأول سواء في السن الكبيرة أو الصغيرة، و«همهيم» اليوم أثبت للجميع بأن تفوقنا ليس مقتصرًا على السن الصغيرة فقط.

وأضاف: بقيت لي مشاركة واحدة في شوط الزمول في يوم الختام، مؤكدًا بأنه سيكون حاضرًا بقوة في مهرجان الأمير الوالد إن شاء الله.

وختم المضمر محمد برقان المقارح حديثه بإهدائه الفوز إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى كل مشجعي شعار الصارم في كل مكان.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X