fbpx
المحليات

قطر تعزز المسيرة الديمقراطية بانتخابات الشورى

كولومبو – قنا:

تناقلت العديد من وسائل الإعلام السريلانكية، إعلان حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، عن إجراء انتخابات مجلس الشورى في شهر أكتوبر من العام المقبل.

وقالت وسائل الإعلام السريلانكية، في تقارير نشرتها تحت عنوان «قطر تعزز المسيرة الديمقراطية بانتخابات الشورى»: إن دولة قطر تتجه لإجراء أول انتخابات تشريعية لمجلس الشورى خلال عام 2021، لتتوج بذلك مسيرة إصلاح ديمقراطية شاملة، وتسهم في نشر ثقافة جديدة في البلاد. وأشارت إلى أن مجلس الشورى يُعد بمنزلة الهيئة التشريعية لدولة قطر، ويتولى سُلطة التشريع، ويُقر الموازنة العامة للدولة، كما يُمارس الرقابة على السلطة التنفيذية وأداء الوزراء، وذلك على الوجه المُبيّن في دستور البلاد، مُضيفة: «كما يتولى الجسم التشريعي في قطر صياغة ومُناقشة التشريعات المُقترحة والتصويت عليها، والتي تصبح قانونًا فقط بتصويت أغلبية الثلثين وتصديق أمير البلاد».

وقالت: «منذ اللحظة الأولى للأزمة الخليجية، أخذت الدوحة على نفسها المضي قدمًا نحو تحقيق أهدافها على مُختلف الصعد والمُستويات. ويُدرك الجميع في منطقة الخليج أن قطر حققت قفزات كبيرة بعد الحصار مكّنتها من الاكتفاء ذاتيًا والاعتماد على نفسها في تعزيز لسياسة الدولة الخليجية القائمة على استقلال قرارها الوطني والحفاظ على سيادتها الوطنية». وأضافت وسائل الإعلام السريلانكية أن انتخابات مجلس الشورى تتمتع بأهمية كبيرة في قطر نظرًا لدوره الكبير في مُراقبة تنفيذ القوانين والقرارات والأنظمة المُتعلقة بصلاحيات واختصاصات مجلس الوزراء. وأشارت إلى إشادة الأمم المتحدة وعدد من دول العالم، بالإضافة إلى النشطاء الحقوقيين والاجتماعيين على المُستويين الدولي والمحلي، والمواطنين القطريين بالإجراءات التي اتخذت لانتخاب مجلس الشورى المقبل، بما أنه يُشكل نقلة نوعية فارقة في تاريخ قطر من شأنها أن تعزّز مسيرتها الديمقراطية، مؤكدة أن هذا الاستحقاق الدستوري يأتي استكمالًا لمسيرة النهضة التي تشهدها البلاد على كافة الصعد، ومُنوهة بأن انتخاب أعضاء مجلس الشورى المُقبل سيدعم دور السلطة التشريعية، لاسيما في ظل توسع صلاحيات المجلس المُنتخب، بحيث يمتلك سلطات تشريعية ورقابية أكبر تعزز الشفافية وتصب في مصلحة الوطن والمواطن.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X