الأخيرة و بانوراما
تناظروا حول قضايا التنمية المستدامة والتعليم عن بُعد

30 فريقًا بدوري مناظرات المدارس الإعدادية

الدوحة – قنا:

نظم مركز «مناظرات قطر» عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، الدوري الثاني لمناظرات المدارس الإعدادية باللغة الإنجليزية للبنين، بمشاركة حوالي 90 متناظرًا يشكلون «30» فريقًا ويمثلون «21» مدرسة، وقام بالتحكيم «35» محكمًا، وللبنات بمشاركة 108 متناظرات يشكلن «36 « فريقًا ويمثلن «22» مدرسة، و»35» محكمًا.
وشهدت جلسات المناظرات عددًا من النقاشات المميزة، حول القضايا المتعلقة بالتنمية المستدامة والتعليم عن بُعد وقوانين العمل والعاملين، حيث تناظرت الفرق حول قضايا «تقديم المساعدة فقط للدول التي تسعى إلى التنمية المستدامة بيئيًا»، و»استمرار المدارس والجامعات في التدريس عبر الإنترنت بشكل أساسي حتى بعد انتهاء جائحة كورونا»-للبنين فقط-، و»تخفيف قوانين العمل بشكل كبير في أوقات البطالة المرتفعة مثل معايير الصحة والسلامة في مكان العمل، والحد الأدنى للأجور، وقيود ساعات العمل». وحسب نظام الدوري يتم تجميع النقاط التي حصل عليها أعلى فريقين للبطولة، وقد فازت بالمركز الأول لدوري البنين كلغة إنجليزية أولى وحسب أعلى النقاط التجميعية «المدرسة الهندية الحديثة»، وجاءت «الزيتون الدولية» في المركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب «بيرلا الشعبية». وفاز بجوائز أفضل ثلاثة متحدثين كل من «أميشا جوهان من المدرسة السريلانكية، ومن المدرسة الهندية الحديثة كل من كريش نجراني وجوفينيد كريشنا. وكلغة إنجليزية ثانية جاء فريق إعدادية «أبو بكر الصديق» بالمركز الأول، وحصلت إعدادية «حمزة بن عبد المطلب» على المركز الثاني.
وعن أفضل متحدثي الدوري جاء كل من «فادي محمد عيسى» و»الحارث فؤاد» من إعدادية أبو بكر الصديق، و»أحمد ياسر» من إعدادية حمزة بن عبد المطلب. وفي الدوري الثاني لمناظرات مدارس البنات باللغة الإنجليزية تناظرت الفرق حول ثلاث قضايا، اثنتان مشتركتان مع قضايا البنين، أما القضية الثالثة فكانت «مرتجلة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X