fbpx
أخبار عربية
أكد على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين .. السفير كوزمينكو:

قطر شريك مهم جدًا لأوكرانيا على الساحة الدولية

الدوحة وكييف حافظتا على الحوار السياسي المكثف

أوكرانيا وقطر تمتلكان إمكانات هائلة لتوسيع التعاون الثنائي

قطر مثال على التطور والتقدم المستمر النابع من رؤية حكيمة

الدوحة – قنا:

 أكد سعادة السيد أندري كوزمينكو سفير أوكرانيا لدى الدولة، على عمق العلاقات القطرية – الأوكرانية، واصفًا إياها بأنها شراكة قوية تقوم على مبادئ الثقة والصداقة والاحترام المتبادل. وقال سعادته، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية «‏قنا»‏ بمناسبة اليوم الوطني لدولة قطر: «يُنظر لدولة قطر في أوكرانيا على أنها شريك مهم جدًا على الساحة الدولية. وبالمثل، يُنظر لأوكرانيا في قطر على أنها دولة صديقة وشريكة واعدة. والأجواء الودية والصداقة القائمة بين البلدين توفر لنا منصة مُمتازة لتطوير تعاون واسع النطاق». وأشار سعادة سفير أوكرانيا لدى الدولة إلى الإنجازات الكبيرة التي تم تحقيقها على المسار الثنائي، ولا سيما خلال السنوات الأخيرة، مثل الحفاظ على الحوار السياسي المكثف، وديناميكية ثابتة في الزيادة السنوية بالمبيعات الثنائية، وتوسيع الإطار القانوني للتعاون الثنائي، وإطلاق رحلات مُباشرة بين الدوحة وكييف، وإلغاء تأشيرة السفر، كل هذا على سبيل المثال لا الحصر.

وأضاف سعادته بأنه «في عام 2020، على الرغم من كل الصعوبات التي سببها فيروس كورونا، تمكنا من بدء التعاون الاستثماري بين أوكرانيا وقطر. وقد فازت شركة «‏كيو تيرمينالس»‏ (QTerminals) القطرية هذا العام بمناقصة الامتياز الخاصة بالميناء البحري الأوكراني «‏أوليفيا»‏ (Olvia)، وفي 20 أغسطس الماضي تم التوقيع على الاتفاقية المعنية. آمل أن تشجّع قصة النجاح هذه المستثمرين القطريين الآخرين على النظر إلى أوكرانيا كسوق استثماري واعد للغاية».

ونوه سعادة السفير إلى أن دولة قطر هي مثال على التطور والتقدم المُستمر، النابع من رؤية حكيمة لمُستقبلها والعمل الدؤوب لضمان ازدهار أمتها.. مُشددًا على أن كل هذا يأتي جنبًا إلى جنب مع السياسة الخارجية النشطة لدولة قطر وجهود الوساطة المُكثفة والناجحة، والذي سمح لقطر بتعزيز مكانتها بشكل كبير في جميع أنحاء العالم كقوة يعتمد عليها وجديرة بالثقة وشريك وصديق.

وبيّن سفير أوكرانيا لدى الدولة أن أوكرانيا وقطر تمتلكان إمكانات هائلة لتوسيع التعاون الثنائي المُثمر بشكل كبير، مضيفًا «وأنا أعتبر تعاوننا في المجال الزراعي والبنية التحتية والنقل والطاقة والسياحة والتجارة والاستثمارات أكثر ما يُبشّر بالخير. فأوكرانيا، كواحدة من أبرز المُصدّرين الزراعيين في العالم، لديها الكثير لتقدمه لدولة قطر التي تولي اهتمامًا كبيرًا لأمنها الغذائي. ونواصل العمل الجاد على توسيع مجالات تعاوننا، ولا سيما في مجالي الاستثمار والطاقة».

وأوضح أن العام الحالي فرض تحديًا عالميًا جديدًا، ربما لم يسبق له مثيل وهو أكبر تحد للمجتمع العالمي بأسره من حيث نطاقه وعواقبه الاقتصادية والاجتماعية وحتى السياسية في بعض الأحيان. «فلسوء الحظ، بعد مرور عام على اكتشاف حالة الإصابة الأولى بفيروس «‏كورونا»‏، لا يزال العالم بأسره يُعاني جرّاء هذا الوباء، الذي أثر على الحياة اليومية للناس».

وشدّد سعادته على أن هذا هو التحدي المُشترك، وبالتالي فهو يتطلب جهودًا مُشتركة ومُتكاتفة لمواجهته. «ليس لدينا خيار سوى العمل معًا وبذل كل الجهود الممكنة للقضاء على تهديد جائحة «‏كورونا»‏. وفي هذا الصدد، أود أن أثني على دولة قطر لما تبذله من جهود على الصعيدين المحلي والدولي لمكافحة «‏كوفيد-19»‏.. ومن خلال الإدارة الفعّالة والخطوات الحاسمة في الوقت المناسب للقيادة القطرية، تمكّنت الدولة ليس فقط من الحد من انتشار الوباء في قطر، ولكنها سريعًا ما انتقلت إلى واحدة من أكثر الدول أمانًا في هذا الصدد. وقد اقترنت هذه الخطوات الحاسمة بدعم حكومي حاسم للقطاع الخاص، مع تدابير فعّالة تهدف إلى تأمين الاستقرار الاقتصادي والمالي للدولة وسلامة سكانها».

وأضاف إنه في الوقت نفسه، ساهمت قطر بشكل كبير في الجهود العالمية لمُكافحة «‏كورونا»‏، حيث مدّت يد المُساعدة للعديد من الدول والمؤسسات الدولية في هذه اللحظة الحرجة.. وتابع بالقول «إذا لم أكن مُخطئًا في الوقت الحالي، فقد قدّمت قطر مُساعداتها الطبية الإنسانية إلى أكثر من 60 دولة حول العالم، ويُسعدني جدًا أن أوكرانيا مُدرجة في هذه القائمة. إن دولة قطر تظهر التزامًا قويًا بروح الشراكة والمُساعدة المُتبادلة».

واختتم سعادة سفير أوكرانيا لدى الدولة تصريحه بالقول: «أغتنم هذه الفرصة كي أكرر التأكيد على امتناننا الصادق لدولة قطر على تزويد أوكرانيا بالمُساعدة الطبية الإنسانية في مايو 2020 بهدف مكافحة «‏كورونا»‏. كانت تلك الخطوة دليلًا آخر على الصداقة الحقيقية والشراكة القوية بين أوكرانيا وقطر».

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق