كتاب الراية

ثقافة قانونية

جرائم السب والقذف عبر مواقع التواصل الاجتماعي

مع النمو المستمر للثورة المعلوماتية أصبحنا نواجه العديد من الأخطار التي تنشأ بشكل تلقائي مع أي تطور حضاري وتقني، فدخول الإنترنت في عالمنا وتمكن الجميع من استخدامه دون أي قيود، أدى إلى زيادة هذه الأخطار وتفشي العديد من الجرائم المستحدثة و لذلك تحولت شبكات التواصل الاجتماعي « فيس بوك، وتويتر و انستجرام وواتس آب ويوتيوب» وغيرها، في الآونة الأخيرة إلى منصات للشتائم والسب والقذف لذا كان لزامًا علينا إلقاء الضوء على كل ما يتعلق بجرائم السب والقذف حيث إن القانون القطري لا يتهاون مطلقًا بهذه الانتهاكات.

و الجرائم الإلكترونية هي التي تُرتكب ضد الأفراد عمدًا لإلحاق الضرر بسمعتهم باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، و نشير إلى مفهوم السب والقذف الإلكتروني، والفرق بينهما، والوسائل التي يمكن أن تتم من خلالها هذه الجريمة، والعقوبات المترتبة على هذا الفعل.

و يلاحظ أن جريمة السب تتفق مع جريمة القذف في أن كليهما تمثلان اعتداء على شرف واعتبار المجني عليه، أما الاختلاف فيقع على الفعل المكون للجريمة موضوع الإسناد، فجريمة القذف لا تقع إلا إذا أسند الجاني إلى المجني عليه واقعة معينة من شأنها لو كانت صادقة أن توجب العقاب، على عكس جريمة السب التي لا تشتمل على إسناد واقعة معينة، بل تتحقق واقعة السب بإلصاق صفة أو عیب من شأنها خدش شرف أو اعتبار المجني عليه، دون أن يتضمن ذلك إسناد واقعة معينة إليه بل يتضمن حكمًا عامًا يمكن أن يمس المعتدى عليه في شرفه أو اعتباره مما يجعل الناس يميلون إلى تصديق نسبة الواقعة المحددة إليه.

وتعد جريمة السب قائمة في حق المجني عليه بمجرد إلصاق بعض الكلمات أو العبارات الخادشة به و تقلل من احترامه، فمثلًا يعد قذفًا القول بأن فلان اختلس أموال الدولة، بينما يعد من قبيل السب القول بأن فلان سارق، لأن هذا الاتهام لا يتضمن إسناد واقعة معينة بعكس جريمة القذف.

ومع انتشار الظاهرة عمد القانون لتغليظ العقوبة في قانون الجرائم الإلكترونية بحيث تكون عقوبة مرتكب جريمة السب والقذف طبقًا لنص القانون رقم (14) لسنة 2014 بإصدار قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية المادة (8) « يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز 3 سنوات، وبالغرامة التي لا تزيد عن مائة ألف ريال،أو بإحدى هاتين العقوبتين.

في حين يعتبر قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية، السب والقذف غير العلني جريمة وَفق المادة 330 من القانون، والعقوبة هي الحبس مدة لا تتجاوز ال 3 أشهر والغرامة التي لا تزيد على ألف ريال أو بإحدى العقوبتين.

وفي حالة التعرض لجريمة السب والقذف يجب اتباع عدة أمور منها عدم الرد على رسائل السب و القذف، واللجوء إلى الجهات المختصة في الدولة ممثلة في مركز مكافحة الجرائم الإلكترونية بإدارة البحث الجنائي لاتخاذ اللازم حيال الواقعة المجرّمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X