فنون وثقافة

تواصل فعاليات ملتقى الفنون البصـرية

الدوحة – الراية:

يحل المعماري إبراهيم الجيدة ضيفًا في الحلقة الجديدة من برنامج ملتقى الفنون البصرية ليتحدث من خلاله عن تجربته في مجال المعمار ويستحضر العديد من المشروعات المهمة التي قام بإنجازها، وذلك في إطار الحرص على تعزيز التواصل بين الفنانين والمجتمع، والإسهام من قبل مركز الفنون البصرية التابع لوزارة الثقافة والرياضة في تبيان أصل وطبيعة الفنون البصرية بكل أنواعها وأصنافها.

هذا ويتيح ملتقى الفنون البصرية المنتظر منه العمل على الارتقاء بالجانب التنظيري في الفن، هذا إلى جانب الارتقاء بالذائقة البصرية عند الجمهور، مع الحرص على إثراء الثقافة التشكيلية لدى المبدعين من التشكيليين، وكذلك توفير فضاء تعبيري للفنانين وفق رؤى الفنانين المتباينة، وتعزيز التعددية الثقافية، خصوصًا في ظل اختيار الدوحة عاصمة الثقافة الإسلامية والتي تُعد نموذجًا للتعايش بين الثقافات المختلفة، مع أهمية الالتقاءات بين الفنانين لأسباب عدة منها طرح واستعراض تجاربهم الأخيرة وما تحمله من خبرات جديدة تهم الشباب الفنانين، كما تكمن أهمية الملتقيات الفنية في رفد الحركة التشكيلية، ما يؤكد ضرورة إقامة الملتقيات الثقافية والفنية بشكل دوري، بهدف تعميم الفائدة على المهتمين، والمساهمة في توحيد الأفكار والرؤى بما يخدم الجانب الفني والثقافي على السواء. يُشار إلى أن المهندس إبراهيم الجيدة من الشخصيات المؤثرة والمعروفة في مجال المعمار، ويعد من المعماريين الشغوفين بالتصوير والفنون، وهو رائد حركة معمارية جديدة تجمع بين الفنون الإسلامية وأساليب المعمار والتصميم الحديثة، حيث استطاع من خلال تجاربه أن يضفي بعدًا جديدًا على التصاميم المعمارية في المنطقة، وهو حاصل على العديد من الجوائز التي تكرم إنجازاته.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X