أخبار عربية
باشاغا بحث من قبائل التبو الأوضاع المعيشية

ليبيا: الوفاق تؤكد ضرورة بسط الأمن بالجنوب

طرابلس – وكالات:

أكدت حكومة الوفاق الليبية على ضرورة بسط الأمن في الجنوب الليبي الخاضع لسيطرة اللواء الانقلابي خليفة حفتر.

وخلال لقائه برئيس تجمع قبائل التبو في الجنوب الليبي حسين الشريف والوفد المرافق له، شدد وزير الداخلية بحكومة الوفاق الليبية فتحي باشاغا على ضرورة ضبط المظاهر التي وصفها بالسلبية والهدامة والتي من شأنها تهديد أمن البلاد.

وناقش باشاغا ووفد التبو تراجع الأوضاع الأمنية في مدن ومناطق الجنوب الليبي، وما تعانيه من صعوبات تمس الأوضاع المعيشية والإنسانية للسكان.

من جهة أخرى، قال سيرغي فيرشينين نائب وزير الخارجية الروسي في تصريحات صحفية إن الأطراف الليبية وافقت خلال منتدى الحوار السياسي الليبي في تونس على إجراء انتخابات عامة في ديسمبر من العام الجاري، وبذلك فإن موسكو تنطلق من أن الليبيين أنفسهم يتحملون المسؤولية الرئيسية عن اتخاذ مثل هذه القرارات المهمة.

وأشار المسؤول الروسي إلى ضرورة وضع مثل هذه القرارات في إطار حوار وطني على أوسع نطاق ممكن من مشاركة القوى السياسية الليبية. وشدد فيرشينين على أن الأمم المتحدة مدعوة بلا شك للعب دورها من خلال تقديم المساعدة التقنية والتنظيمية الممكنة مع احترام سيادة البلاد. وأكد فيرشينين أن موسكو مقتنعة بأن الانتخابات ليست غاية في حد ذاتها، بل يجب إدراجها في سياق الإصلاحات الليبية التي تهدف إلى تحقيق مصالحة وطنية، والحفاظ على وحدة البلاد، وتشكيل هيئات حكومية فعالة فيها. في سياق آخر، علّق المجلس الرئاسي الليبي لحكومة الوفاق قراره الصادر عام 2018 بشأن فرض رسوم على مبيعات النقد الأجنبي لمدة 3 أشهر قابلة للتمديد، على أن يُعمل بهذا القرار اعتبارًا من تاريخ تنفيذ قرار مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي بتوحيد سعر صرف الدينار أمام الدولار الأمريكي.

وبدأ مصرف ليبيا المركزي الأحد تطبيق سعر صرف موحد جديد في أنحاء البلاد، إذ أصدر المصرف في منتصف ديسمبر الماضي قرارًا بتوحيد سعر الصرف عند 4 دنانير و448 درهمًا مقابل الدولار.

وفي طرابلس، بلغ سعر السوق السوداء 5 دنانير للدولار بعدما نزل الأسبوع الماضي صوب السعر الرسمي الجديد. وكانت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز أعلنت تأسيس اللجنة الاستشارية لملتقى الحوار السياسي الليبي.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في بيان، إنه «يطيب للممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، أن تعلن عن تأسيس اللجنة الاستشارية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي، وتعرب عن امتنانها لأعضاء الملتقى لمشاركتهم الفعالة والبناءة».

وأوضح البيان أن «بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تلقت ما مجموعه 28 ترشيحًا وتزكية من الملتقى، وهي تشيد بالحماس الذي أبداه أعضاء الملتقى في عملية الترشيح والتزكية».

كما أضاف أنه «تماشيًا مع مبدأ الشمولية الذي يمثل صلب مبادئ ملتقى الحوار السياسي الليبي، قررت البعثة توسيع اللجنة الاستشارية إلى 18 عضوًا من أجل ضمان تنوع جغرافي وسياسي واسع النطاق بالإضافة إلى ضمان مشاركة المرأة والشباب والمكونات الثقافية»، لافتًا إلى أن «ولاية اللجنة الاستشارية ستكون محددة زمنيًا بشكل صارم، وستكون مهمتها الرئيسية مناقشة القضايا العالقة ذات الصلة باختيار السلطة التنفيذية الموحدة وتقديم توصيات ملموسة وعملية لتقرر بشأنها الجلسة العامة للملتقى».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق