fbpx
أخبار عربية
لبنان يسجل أعلى نسبة إصابات بكورونا في العالم

عون يطالب باجتماع عاجل للمجلس الأعلى للدفاع.. اليوم

بيروت – وكالات:

أعلن نقيب الأطباء في لبنان شرف أبو شرف أن «نسبة إصابات كورونا في لبنان تجاوزت 15% وهي نسبة عالية جدًا لم تسجلها أي دولة في العالم».

وقال أبو شرف «وصلنا إلى المحظور الذي كنا نحذر منه سابقًا مع ازدياد أعداد الإصابات بشكل سريع ومكثف، وهي أكثر بكثير من عدد فحوصات PCR ‏التي تجرى يوميًا، وأسرة المستشفيات وخصوصًا أسرة العناية الفائقة لمرضى كورونا أصبحت مليئة».

وأكد أبو شرف أن «لبنان يدفع ‫ثمن التراخي عند المواطنين والمسؤولين»، وأشار إلى أن الحل الطارئ الآن هو الإقفال العام والالتزام بالكمامات ومنع التجمعات.

وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية عن تسجيل 20 وفاة و5414 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في ال 24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الوزارة في تقريرها اليومي، أن إجمالي عدد الوفيات جراء الفيروس في البلاد وصل إلى 1590، فيما وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 215553.

وطالب نقيب الأطباء بتجهيز المستشفيات الحكومية، وقال إن المستشفيات الخاصة أصبحت مليئة بالمرضى ولديهم حالات أمراض مزمنة وهم أيضًا بحاجة إلى معالجة، بينما نسبة الإشغال في المستشفيات الحكومية التي أنفق عليها سابقًا المليارات هي من 10 إلى 15%.

كما دعا أبو شرف إلى وجوب التنسيق التام بين وزارة الصحة والصليب الأحمر اللبناني والمستشفيات لتوزيع المرضى على المحافظات والبلديات وحصر المرجعية الرسمية بالأطباء والمتخصصين والخبراء.

ووفقًا لصحيفة النهار اللبنانية لجأت بعض المستشفيات الحكومية إلى معالجة المصابين بكورونا في مواقف السيارات بعدما عجزت عن استقبال الأعداد المتزايدة من المصابين، وتعاظمت المخاوف من نموذج لبناني كارثي يتجاوز النموذج الإيطالي.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها أمس: «بعد ثلاثة أيام على بدء الإقفال العام الرابع منذ مارس من العام الماضي، اكتسب الواقع الوبائي والصحي والاستشفائي في لبنان الطابع الكارثي بكل ما للكلمة من معنى بحيث بات السؤال الكبير المطروح هو: «هل نصل في وقت قصير إلى قرع جرس الاستعانة بالأمم المتحدة؟».

إلى ذلك، دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال عون المجلس الأعلى للدفاع إلى اجتماع استثنائي يعقد في قصر بعبدا اليوم. وذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام» أمس أن الاجتماع يبحث الوضع الصحي وواقع القطاع الاستشفائي في لبنان. ومن جهة ثانية، دعا رئيس «التيار الوطني الحر» في لبنان النائب جبران باسيل أمس إلى منع سقوط الدولة من خلال تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة. ونقلت «الوكالة الوطنية للإعلام» عن باسيل قوله، في مؤتمر صحفي أمس، إن «الحصار المفروض على لبنان هو نتيجة خيارات أخذها في مواجهة إسرائيل». وقال باسيل: هذه الحكومة عليها أن تأخذ قرارات مهمة في كل المجالات، لا نأتمن سعد الحريري (رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة) وحده على الإصلاح في لبنان، ونحمله السياسة التي أوصلت البلد إلى هنا، ويريدون أن نوقع له وكالة على بياض، يصدقون أن رئيس الجمهورية هو «باش كاتب» فقط، حتى في دستور الطائف رئيس الجمهورية يصدر مرسوم الحكومة بالاتفاق مع رئيس الحكومة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X