fbpx
المحليات
يتم إنشاؤها بمنطقة «بوجود» مقابل بركة العوامر

البلدية توقع عقد إنشاء وتشغيل مدينة حاويات التخزين الذاتي

المدينة تقع على مساحة 310 آلاف متر مربع وبطاقة استيعابية 28 ألف حاوية

المشروع يتميز بموقع استراتيجي قريب من البنية التحتية كالطرق السريعة والتقاطعات

المدينة تتضمن مباني للعاملين وطرقًا معبدة ومحطة وقود ومنطقة تحميل وتنزيل وأرصفة

الدوحة نشأت أمين

وقعت وزارة البلدية والبيئة أمس عقد إنشاء وتشغيل مشروع مدينة حاويات التخزين الذاتي -الكونتينرات- في منطقة «بوجود» على طريق المجد مقابل بركة العوامر مع شركة كونتيننتال التجارية، وذلك بحضور سعادة المهندس عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية والبيئة و كل من محمد أحمد المهندي مساعد رئيس الهيئة للشؤون الجمركية بالهيئة العامة للجمارك، وسعادة الشيخ حمد بن فهد آل ثاني الممثل العام لشركة «كونتيننتال» التجارية.

وقّع عقد المشروع الذي يستمر 10 سنوات كل من السيد طارق جمعة التميمي مدير المكتب الفني بالوزارة، والسيد عبد الله سيف المسلم رئيس مجلس إدارة الشركة.

يهدف مشروع مدينة حاويات التخزين الذاتي «مدينة الكونتينرات» الذي يتوقع تشغيله في النصف الأول من العام الجاري إلى توفير الخدمات اللوجستية ذات العلاقة بالتوزيع والتخزين والتعويض عن المخازن المخالفة والمراد إزالتها في المزارع والمناطق غير المؤهلة، وكذلك استغلال الأراضي الحكومية لتوفير مناطق لتخزين معدات التخييم والدراجات والآليات وغيرها، وضمان عدم مخالفة اشتراطات النظافة بعد انتهاء موسم التخييم وتراكم معداته في الأحياء السكنية والأراضي الفضاء، إضافة إلى تحقيق مردود استثماري وتوفير خدمة مميزة يمكن تطويرها مستقبلًا بما يتناسب مع المتطلبات المستجدة.

ويتميز المشروع الذي تصل مساحته إلى 310 آلاف و884 مترًا مربعًا بوجوده في المنطقة الجنوبية على طريق المجد وبالقرب من عدد من الطرق السريعة والتقاطعات الرئيسية المؤدية إلى ميناءي حمد والرويس والمناطق الاقتصادية الحرة ومسيعيد الصناعية وراس لفان والمطار ومحطات المترو، وبما يوفر الاستخدامات المساندة. ويتضمن المشروع مباني للعاملين والمراقبة، وطرقًا معبدة، ومحطة وقود، ومنطقة تحميل وتنزيل، وأرصفة، ومحطة توليد طاقة متجددة، ومركز خدمة وصيانة، وأراضي فضاء للتوسع المستقبلي. واستهل حفل التدشين بتقديم عرض تقديمي مفصل حول المشروع وعرض فيديو حول أهمية المشروع والأعمال المقامة به.

جانب من حفل التوقيع

وأوضح السيد جابر القطيري مساعد مدير المكتب الفني بوزارة البلدية والبيئة أن إطلاق هذا المشروع الإستراتيجي المهم، يأتي استنادًا لقانون رقم 12 لسنة 2020 بتنظيم الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص. حيث يعد مشروع حاويات التخزين الذاتي الذي دُشن أمس، أول باكورة المشاريع في هذا المجال، مشيرًا للسعي إلى التطوير بهذا المجال بالشراكة مع القطاع الخاص.

التخزين الذاتي

وبيّن أن مشروع مدينة حاويات التخزين الذاتي، سوف يساهم في العمل على تحقيق الأهداف الاستراتيجية، من توفير مكونات أساسية لدعم القطاع الخاص بتوفير مخازن ذاتية التخزين بطاقة استيعابية حوالي 28 ألف حاوية تخزين ذاتي. ومن المتوقع بدء التشغيل بالمشروع خلال 4 شهور من اليوم كما تتميز بموقع استراتيجي مهم قريب من البنية التحتية الأساسية كالطرق السريعة والتقاطعات الرئيسية والمطار والميناء والمترو، وكذلك المناطق الاقتصادية المهمة في الدولة والمناطق والمدن الصناعية في مسيعيد وراس لفان.

وشدد على أهمية أن يشكل هذا المشروع انطلاقة مهمة للنهوض بالاقتصاد الوطني والتجارة المحلية من خلال تقديم الخدمات لوجستية مميزة تلبي كافة احتياجات القطاع الخاص وتستجيب لتطلعاته.

مدينة الكونتينرات

بدوره، أكد السيد عبدالله سيف المسلم الرئيس التنفيذي لشركة «كونتيننتال» التجارية»، في كلمته على أهمية الشراكة مع وزارة البلدية والبيئة لتدشين مشروع مدينة الكونتينرات (حاويات التخزين الذاتي). وذلك انطلاقًا من الرؤية الوطنية لدولة قطر 2030.

ونوه بأن حفل توقيع هذا المشروع المهم مع وزارة البلدية والبيئة يهدف إلى تطوير وتفعيل المتطلبات اللوجستية اللازمة لدعم التنمية بالدولة. حيث سيتم تطوير وإدارة وتشغيل مشروع مدينة الكونتينرات بإشراف شركة كونتيننتال التجارية من أجل تأمين منطقة متكاملة تشمل جميع الخدمات المطلوبة لأعمال الكونتينرات في منطقة واحدة، وكذلك التخلص من التخزين العشوائي والمخاطر المترتبة عليه من أمور السلامة، وتحديث الأعمال الخاصة بعمليات الحاويات سواء خاصة أو أعمال الوكلاء الملاحيين. وفي ختام كلمته تقدم بالشكر لسعادة وزير البلدية والبيئة على هذه الثقة على أمل بمزيد من التعاون بهذا المجال.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق