fbpx
أخبار دولية
بإجراءات عزل أو محاكمة في نهاية حكمه

ترامب يواجه حدثًا غير مسبوق في التاريخ الأمريكي

الدوحة – الراية:

ذكر تقرير لبرنامج «الحقيقة» أمس أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يواجه حدثًا غير مسبوق في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية بتعرضه لإجراءات عزل أو محاكمة.

وجاء في تقرير البرنامج أنه «في حدث غير مسبوق في التاريخ الأمريكي، قد يجد دونالد ترامب نفسه ملاحَقًا للمرة الثانية في نهاية فترة حكمه بإجراءات عزل أو محاكمة بسبب ما نسب إليه من تصريحات تحرض على العنف ومحاولات عدة لقلب نتيجة الانتخابات. فقد أثار هجوم أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مبنى الكونغرس لوقف عملية اعتماد نتيجة الانتخابات، وكسره لقواعد الديمقراطية، تساؤلات عديدة حول نتائج هذا التصرف. فقد دفعت تلك الأحداث رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، إلى التصعيد بالضغط على مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، للتحرك لإقالة دونالد ترامب من منصبه.

وكان النواب طرحوا قرارًا بالأغلبية يطلب من بنس استخدام التعديل رقم 25 للدستور الأمريكي لإعلان أن الرئيس غير لائق للبقاء في المنصب.

فالتعديل ال ٢٥ يمنح نائب الرئيس بالإضافة إلى أغلب أعضاء الحكومة القدرة على عزل الرئيس من منصبه عن طريق إعلان أنه غير مؤهل لأداء مهامه، بيد أن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس أعلن رسميًا رفضه اللجوء إلى التعديل الخامس والعشرين للدستور لتنحية الرئيس دونالد ترامب.

ويعقد مجلس النواب جلسة للنظر في مشروع قرار اتهام قدمه 3 مشرعين ديمقراطيين، يتهم ترامب بالتحريض على التمرد، بما سيتيح بدء إجراءات لمحاكمته، إذا ما تم قبوله في مجلسي النواب والشيوخ.

من جهته وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، محاولات عزله من قبل الكونغرس بأنها «سخيفة للغاية»، محذرًا من أنها ستتسبب بغضب واسع.

وحث جاريد كوشنر مستشار وصهر ترامب الجمهوريين بمجلس الشيوخ على مجادلة الديمقراطيين بأنه ليس هناك وقت كافٍ لإجراءات المحاكمة، فيما أكد زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل أن ترامب ارتكب مخالفات تستوجب المحاكمة.

وتأتي هذه التحركات بعد وقت قصير من بيان مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي «إف بي آي» (FBI)، الذي أكد فيه أنه يمتلك معلومات عن تحذير وجّهته مجموعة مسلحة بتنظيم انتفاضة ضخمة إذا وافق الكونغرس على تفعيل التعديل ال25 من الدستور لعزل الرئيس دونالد ترامب قبل انتهاء ولايته.

ووفق المعلومات التي نشرتها شبكة «إيه بي سي» (ABC) – نقلًا عن مكتب التحقيقات الفيدرالي – فإن هذه المجموعة تخطط للتوجه إلى واشنطن يوم 16 من الشهر الجاري، وتُحرّض على اقتحام المحاكم ومقارّ فيدرالية في حال عزل ترامب.

وذكر مكتب التحقيقات الفيدرالي أنه فتح 160 قضية في التحقيق الذي يجريه في اقتحام أنصار الرئيس ترامب مبنى الكونغرس، في حين أكد الادعاء العام بواشنطن أن أشخاصًا زرعوا قنابل وعبوات ناسفة في محيط الكونغرس بعد اقتحامه.

في غضون ذلك، قال البيت الأبيض إن الرئيس دونالد ترامب أعلن حالة طوارئ في العاصمة واشنطن في الفترة ما بين ال11 وال 24 من الشهر الجاري، وأمر بتوجيه المساعدة الفيدرالية للمساهمة في استجابة العاصمة بسبب الظروف الطارئة المترتبة على تنصيب الرئيس المُنتخب.

 

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق