fbpx
اخر الاخبار

طلبة الدفعة الثالثة من المرشحين بكلية الشرطة يتسلمون شهادات تخرجهم

الدوحة – قنا :

أقامت كلية الشرطة مساء اليوم حفل توزيع الشهادات على خريجي الدفعة الثالثة من الطلبة المرشحين بالكلية بحضور عدد من الوزراء والضباط وأعضاء الهيئة التدريسية وأولياء الأمور، وذلك بمعهد تدريب الشرطة.
وتسلم المرشحون الذين وصل عددهم 112 مرشحا منهم خريجون مبتعثون من المملكة الأردنية الهاشمية ودولة فلسطين والجمهورية اليمنية شهادات التخرج بعد اجتيازهم جميع المتطلبات الأكاديمية والتدريبية لنيل درجة البكالوريوس في القانون وعلوم الشرطة بنجاح وتميز.
وفي كلمته بهذه المناسبة أكد العميد الدكتور محمد عبدالله المحنا المري مدير عام كلية الشرطة أن العالم يمر بظرف استثنائي يتعلق بتفشي جائحة كورونا (كوفيد-19) مما ترك آثارا سلبية على مختلف مناحي الحياة ولذلك فقد قامت كلية الشرطة باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار هذا الوباء من خلال اتباع تعليمات الجهات الصحية بالدولة وإكمال مسيرتها بكل نجاح.
وأضاف أن كلية الشرطة حققت جزءا كبيرا من أهدافها ورؤيتها لتكون نبراسا في مجال العلوم القانونية والشرطية لخريجيها وتحقيق الريادة في هذا المجال فقدمت لطلبتها برامج اكاديمية متخصصة وفقا للمعايير الدولية من خلال اتباع الأساليب الحديثة في التعليم والتدريب والربط بين الشقين النظري والعملي ورفع مستوى الحس الأمني لدى الطلبة للتعامل بوعي وإدراك في المواقف الأمنية مستقبلا.
وأشار إلى أنه تم استحداث برامج تطبيقية تفيد المرشحين في حياتهم العملية مثل المناظرات والعيادة القانونية والمحاكاة “الصوتصورية” والتدريب على مسرح الجريمة، علاوة على تطوير مهاراتهم التدريبية العسكرية من خلال دورات متخصصة تعد الأفضل على مستوى المنطقة من حيث تطورها وتنوعها وطريقة تطبيقها مثل الصاعقة والقفز المظلي والغوص.
وأكد مدير عام كلية الشرطة أن برنامج التأهيل القيادي للمرشحين أسهم في تحسين مهارات الطلبة القيادية وقدرتهم على تولي المهام والمسؤوليات التي ستلقى على عاتقهم، مختتما كلمته بتقديم الشكر إلى كافة الشركاء والداعمين لأنشطة الكلية والتوفيق لجميع الخريجين في مهامهم المقبلة.
وفي كلمة الخريجين، أوضح المرشح ضابط طلال خالد الرميحي أنه وزملاءه يعيشون لحظات الفرح والسعادة بالوصول إلى يوم التخرج بعد رحلة مليئة بالصعوبات والمراحل الشاقة لكنها الأجمل في مسيرة حياتهم.
وأوضح أن حياتهم تحولت في سنوات الدراسة إلى حياة أخرى مختلفة تماما خلقت منهم رجالا متسلحين بالعلم والمعرفة والتدريب الميداني المتخصص ليكونوا على قدر المسؤولية التي ستلقى على عاتقهم مستقبلا وليكملوا مسيرة الآباء والأجداد في خدمة الوطن الغالي.
وأوضح المرشح ضابط طلال الرميحي أن كلية الشرطة طوال فترة الدراسة كانت البيئة الحاضنة لهم ومنظومة متكاملة في العديد من المجالات مؤكدا حرص إدارة الكلية على خلق بيئة تعليمية وتدريبية محفزة للإبداع والتطور والتفكير بشكل مختلف مع الالتزام بجميع النظم والتقاليد العسكرية المعروفة والقدرة على توزيع الأدوار والأوقات بين التدريب العسكري والدراسة الأكاديمية بكل جراءة وجدارة.
وفي تصريح صحفي عبر المقدم الدكتور جبر حمود النعيمي مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية بكلية الشرطة عن سعادته بلحظة تسليم منسوبي الدفعة الثالثة شهادات تخرجهم بعد أن أمضوا بالكلية 4 أعوام اجتازوا فيها 130 ساعة مكتسبة أهلتهم للحصول على بكالوريوس القانون وعلوم الشرطة، كما اجتازوا العديد من الدورات التخصصية والبرامج التدريبية للحصول على هذا المؤهل.
وأوضح أن المرشح عندما يلتحق بكلية الشرطة يتم تحويله من الحياة المدنية إلى العسكرية ثم ينخرط في الدراسة الأكاديمية حيث تطبق عليه جميع اللوائح وبرامج التأهيل القيادي والتي تنتهي بالانخراط في دورات الصاعقة والقفز المظلي والغطس.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق