fbpx
المحليات
كشفت عنه دراسة بحثية لـ «وايل كورنيل للطب  قطر»

نمو واسع لخدمات الرعاية الصحية عن بُعد خلال جائحة كورونا

الجائحة أتاحت لقطاع الرعاية الصحية تسخير التقنية الحديثة للنهوض بالخدمات المقدمة للمرضى

الدوحة  الراية:

كشفت دراسة بحثية لقسم الصحة السكانية في وايل كورنيل للطب  قطر أن النمو الواسع والسريع في تقديم خدمات الرعاية الصحية عن بُعد خلال جائحة كورونا أتاح فرصة مذهلة لقطاع الرعاية الصحية لتسخير التقنية الحديثة للنهوض بمفاهيم تقديم الرعاية الصحية وتوسيع نطاقها.

وأوضحت الدراسة أن هناك حاجة إلى عمل عاجل يكفل التدريب السليم والأُطر الرقابية اللازمة لتقديم خدمات الرعاية الصحية عن بُعد بطريقة تضمن حماية حقوق وسلامة وكرامة الطرفين، المرضى والقائمين على رعايتهم. وأشارت إلى أنه من المهم للغاية أن يتخذ العالم خطوات تكفل أن يكون سكان البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل قادرين على الاستفادة من الطفرة الراهنة في تقديم خدمات الرعاية الصحية عن بُعد.

وأنجز الباحثون استعراضًا وتحليلًا مستفيضَين لما مجموعه 543 مقالة عن تقديم خدمات الرعاية الصحية عن بُعد نُشرت في 331 مجلة علمية خلال الذروة الأولى للجائحة (من 1 يناير 2020 حتى 10 يونيو 2020). ووجدوا أن غالبية الدراسات العلمية التي تركّزت على تقديم خدمات الرعاية الصحية عن بُعد قد أُجريت في الولايات المتحدة، تليها في المرتبة الثانية المملكة المتحدة، ومن ثم تليهما تنازليًا كل من إيطاليا والهند وكندا وأستراليا وفرنسا والصين وإسبانيا وأخيرًا سنغافورة.

ومن أبرز ما خلصت إليه المراجعة الاستعراضية لفريق الباحثين من وايل كورنيل للطب – قطر أن 7.7% (42/‏‏543) من المقالات العلمية المنشورة ركّزت على توفير خدمات رعاية صحية عن بُعد فيما يتعلق ب «كوفيد-19». فيما تناولت نسبة 92.3% (501/‏‏543) من المقالات المنشورة تقديم خدمات الرعاية الصحية للعديد من الأمراض المعدية، مثل السّل وفيروس نقص المناعة البشرية، وكذلك الأمراض غير المعدية مثل داء السكري والسكتة الدماغية. وأشارت المراجعة الاستعراضية أيضًا إلى أن الغالبية العظمى من الدراسات المنشورة أجراها علماء وباحثون في بلدان مرتفعة الدخل، الأمر الذي يثير المخاوف من أن الافتقار للبنية التحتية للاتصالات في البلدان منخفضة الدخل قد يفاقم فجوة عدم المساواة المتسعة على نطاق المجموعات السكانية الفرعية في ظل تزايد تقديم خدمات الرعاية الصحية عن بُعد.

وقال الدكتور ساثيا دوريسوامي، المدير المساعد لقسم الصحة السكانية في وايل كورنيل للطب – قطر، وهو المؤلف الأول للدراسة: «أزيلت عقبات قانونية وعملية عدة كانت تعوق تقديم خدمات الرعاية الصحية عن بُعد، وتم ذلك بسرعة بالغة، حيث استجابت حكومات بلدان العالم وأنظمة الرعاية الصحية فيها للحاجة الملحّة لتقديم الرعاية الصحية والتقيد في الوقت نفسه بقواعد التباعد جسديًا المعمول بها للحؤول دون انتشار «كوفيد-19». ومن المؤكد أن ذلك أسهم في إنقاذ حياة الكثيرين، لكن مراجعتنا الاستعراضية كشفت عن حاجة ملحّة مماثلة لإرساء توافق في الآراء عالميًا بشأن التعريفات والحدود والبروتوكولات ومسائل الرصد والتقييم وخصوصية البيانات.

ونُشرت دراسة وايل كورنيل للطب – قطر المعنونة ب «استخدام توفير خدمات الرعاية الصحية خلال جائحة كوفيد-19: مراجعة استقصائية» في الدورية الطبية المرموقة Journal of Medical Internet Research، وشارك في تأليفها الدكتور رافيندر مامتاني، نائب العميد لشؤون الطلاب والقبول والصحة السكانية وطب نمط الحياة، والدكتورة سهيلة شيما العميد المساعد لقسم الصحة السكانية، والدكتور أميت أبراهام المُحاضر في علوم الصحة السكانية وإخصائي المشاريع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X