fbpx
فنون وثقافة
ضمن فعاليات مهرجان مرمي الثاني عشر

المجد يتوج بطلًا في مسابقة الطلع

الشواهين تخفق في الظفر بحمام فخرو في «هدد التحدي»

الدوحة – الراية:

توج فريق المجد بالمركز الأول في مسابقة الطلع، وذلك ضمن فعاليات مهرجان مرمي الثاني عشر الذي يقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني وتنظمه جمعية القناص القطرية في صبخة مرمي بسيلين، فيما استحوذ عبدالله المسند على المركزين الثاني والثالث. علمًا بأن صاحب المركز الأول في البطولة يفوز بسيارة «في أكس أر»، بينما يحصل صاحب المركز الثاني على سيارة «جي أكس أر»، والثالث على مبلغ مالي قدره 100 ألف ريال. وأجريت منافسات النهائي في أجواء مثالية، حيث كان الطقس مناسبًا والرؤية واضحة. ما سهّل المأمورية على الصقور وعلى اللجنة المنظمة.

من جانبه قال شخبوط المري، قائد فريق المجد: كنا متفائلين بأداء الصقر، والحمد لله، فإن الله لم يخيب جهودنا، فالتوفيق أولًا وأخيرًا من الله سبحانه وتعالى. لافتًا إلى أن فريق المجد قام بتدريب الصقر عندما كان «فرخًا»، وأن كل أعضاء الفريق هم «أهل مقناص». وتقدم باسمه وباسم فريق المجد بشكر اللجنة المنظمة لمهرجان مرمي على مجهوداتهم الكبيرة في خدمة الصقارين القطريين وإحياء تراث الصقارة.

هدد التحدي

فرحة الفوز في بطولة الطلع

وخلال الفترة المسائية أمس أخفقت الشواهين في الظفر بالحمام الزاجل، وكانت الكلمة الفصل لحمام فخرو، الذي أحسّ بنشوة الفخر والانتصار على الشواهين. وقال علي بن سلطان الحميدي، رئيس لجنة بطولة هدد التحدي، إن المجموعة العاشرة لم يحالف أي أحد منها الحظ، مشيدًا بالحضور الكبير لعناصرها، وعروضهم القوية. وأوضح أن غدًا ستكون تصفيات بطولة هدد التحدي على فترتين: صباحية ومسائية، مشددًا في الوقت ذاته على ضرورة الحضور المبكر.

بدوره، أكد السيد محمد المداد، محلل قنوات الكأس، أن الصقور كان أداؤها قويًا، إلا أن حمام عبدالله فخرو كان أقوى منها، رغم أن حوالي 95 في المائة من الشواهين أدت عروضًا جيدة.

تشويق وإثارة

وقال محمد عبدالله ملهية، مشرف الاستوديوهات والمراسل في الميدان بقنوات الكأس: أتيت للتغطية الإعلامية وكأني واحد من المشاركين واندمجت معهم حتى أحصل على معطيات عن المشاركين وصقورهم وتجهيزهم لها. مضيفًا: مهرجان مرمي، ينتظره العالم مرة كل عام، نظرًا لما فيه من تشويق وإثارة في قالب تراثي أصيل. ونظرًا لتمكّنه من مفردات المقناص والمسابقات، أوضح أن ما يميز «الطلع» أنها مسابقة ومقناص، حيث إن الحبارى حية، وتجعل المشارك يعيش أجواء المقناص، في حين أن الحبارى الإلكترونية لم يكن فيها حماس، بدليل زيادة الإقبال على المشاركة عندما أضحت المسابقة بعد تحديثها. ونوه ملهية، أن المهرجان يتم التجهيز له منذ وقت مبكر على كل المستويات، لافتًا إلى أنه بالإضافة إلى دوره السابق، فهو يشرف على برنامج العنة الذي يستضيف كبار المحللين في عالم «المقناص» وبطولات مهرجان مرمي. ولفت إلى أنه يتم استضافة 8 ضيوف في برنامج العنة الذي يبث طيلة أيام المهرجان مباشرة ابتداءً من الساعة التاسعة مساء، مشيرًا إلى أن الاقتصار على 8 ضيوف فرضته الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق