fbpx
الراية الإقتصادية
نظمت برنامجَي تدريب ودورة مهنية

فودافون قطر تستثمر في الكفاءات الوطنية

النعيمي: تطوير كوادر قطرية في قطاع الاتصالات

الدوحة الراية:
اختتمت شركة فودافون قطر برنامجَي التدريب الداخلي، والدورة المهنية في إدارة الاتصالات، في إطار التزامها الراسخ بتطوير المهارات المهنية للكفاءات القطرية. وقد تم تصميم البرنامجين لتزويد الطلاب والخريجين القطريين بالمعرفة والمهارات الأساسية لمساعدتهم على بناء مسيرة مهنية في قطاع الاتصالات، بحيث يصبحون جزءًا من مجموعة متنامية من الكوادر التي سيكون لها أبلغ الأثر في تحقيق التطلّعات الرقمية المستقبلية لدولة قطر.
ومنح برنامج التدريب الداخلي للطلاب الجامعيين الذين تدربوا في فودافون قطر مرونة العمل على المشاريع جنبًا إلى جنب مع فريق العمل داخل مكاتب الشركة، وكذلك عن بُعد، ما وفر لهم فرصة ثمينة لبناء شبكة علاقات مهنية أثناء تعلم المهارات المطلوبة، التي من شأنها تعزيز فرص عملهم في المستقبل.
هذا وأقامت شركة فودافون قطر دورة مهنية في إدارة الاتصالات المخصصة حصريًا لموظفيها القطريين. وطوّر برنامج الأعمال المُسرّع، الذي قدّم أكثر من 35 ساعة من التعليم، معرفتهم في جميع جوانب أعمال الاتصالات العالمية، التي تغطي التكنولوجيا، والقيادة، والإدارة.
وساهم اطلاع الموظفين الشباب على مجالات الأعمال المختلفة في إكسابهم أساسًا أقوى حول نظرية الأعمال الحالية، والممارسات العملية، ما يؤهلهم لشغل وظائف ذات مسؤولية كبرى ويساعد في تطويرهم في قطاع الاتصالات.
وقال السيد خميس محمد النعيمي، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في فودافون قطر: نحن نؤمن بأهمية صقل مهارات الشباب الراغبين في بناء حياتهم المهنية في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية، ليصبحوا ضمن قادة نمو قطاع الاتصالات، وذلك من خلال دعمهم في تعلّم آليات المهنة، والتمكن من طرق التفكير ورفع المهارات التقنية والقدرات الإدارية للشباب القطريين، من خلال برامج التدريب الداخلي ودورة مهنية في إدارة الاتصالات، التزامًا منا بدعم رؤية قطر الوطنية المتمثلة في إنشاء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة.
وقالت نجود الظاهري متدربة في فودافون قطر: لقد مكّنني العمل لدى فودافون قطر من إثراء معرفتي بقطاع الاتصالات وعزز هذا التدريب المتخصص الذي تلقيته من ثقتي، وزاد من اهتمامي بمتابعة مسيرة مهنية في هذا الاتجاه.
وقال محمد سيف النعيمي أحد المتدربين في فودافون قطر: لم تكن لدي فكرة عن العائد الذي يجب أن أتوقعه عند التقدم للحصول على تدريب عملي في فودافون قطر، كنت أدرك وجوب المشاركة كشرط أساسي للتخرج. وبعد أن أكملت ذلك، أنا راضٍ للغاية عن النتائج. لقد أعدني التدريب للعالم المهني. سأكون سعيدًا للغاية بالحصول على وظيفة في مجال الاتصالات في هذا الوقت لأنها صناعة ديناميكية، وأنا مستعد للعودة لتعلّم المزيد من الصفوة.
وقالت نجلاء مبارك الكواري، محلل مخاطر الأمن السيبراني والامتثال في فودافون قطر، التي شاركت في الدورة المهنية في إدارة الاتصالات: كان إكمال الدورة مجزيًا جدًا بالنسبة لي، على الصعيدين الشخصي والمهني. فهي لم تزودني بمهارات جديدة لإدارة وظيفتي بشكل أفضل فحسب، بل ووسّعت أيضًا شبكة علاقاتي المهنية، ومنحتني ثقة عالية لتحمّل مسؤولية كبرى. أنا ممتنة حقًا لكوني جزءًا من شركة ذات تفكير تقدمي، يؤمن قادتها بالاستثمار في مهارات موظفيهم وقدراتهم وتحسينها.
ومن جانبه قال الشيخ فيصل بن حمد آل ثاني، إخصائي أول في المسؤولية الاجتماعية في فودافون قطر، الذي شارك في الدورة المهنية في إدارة الاتصالات: لقد كانت حقيقة عدم اضطراري إلى الخروج من الشركة لإكمال برنامج الأعمال السريع مريحة بالنسبة لي. أنا ممتن لشركة فودافون قطر لتقديمها فرصةً رائعةً للموظفين الشباب.

العلامات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق