المحليات
يوفّر خدمات جديدة وفق إستراتيجية مؤسسة الرعاية الصحية الأولية ..د. عائشة النعيمي لـ الراية

تشغيل المركز الصحي الجديد في الخور العام الجاري

المركز بديلٌ للمركز الحالي وانتهاء الأعمال الإنشائية خلال الفترة القادمة

53 ألف مراجع بالمركز ونعمل على تنفيذ الخُطة السنوية لتطوير الخدمات

توفير لقاح «كوفيد-19» للفئات المستهدفة ومسحات داخل المركبات للكشف عن الفيروس

استقبال المراجعين بالعيادات مباشرة واستمرار خدمة الاتصالات الهاتفية

18 % نسبة التخلّف عن مواعيد الاستشارات الهاتفية خلال الشهر الماضي

الدوحة- عبدالمجيد حمدي:

كشفت الدكتورةُ عائشة النعيمي مديرةُ مركز الخور الصحي التابع لمؤسّسة الرعاية الصحيّة الأولية عن قرب الانتهاء من أعمال الإنشاء لمركز جديد سيكون بديلًا لمركز الخور الصحي الحالي، موضحةً أنه سيتمّ الانتقالُ إليه عند الانتهاء من التجهيزات اللازمة والتي من المتوقّع أن تكون خلال الفترة القليلة المقبلة من العام الجاري، حيث سيتوفر به خدمات جديدة تتوافق مع رؤية مؤسّسة الرعاية الصحية الأولية ومتطلبات المجتمع.

وقالت الدكتورةُ عائشة النعيمي لالراية إن عدد المُراجعين المسجلين مركز الخور يبلغ 53032 مراجعًا، بواقع 20% من القطريين، و80% من المقيمين، موضحةً أن المركز يندرج تحت الفئة (ب) ضمن التسلسل الفئوي لمراكز المؤسّسة ويتبع جغرافيًا وإداريًا إدارة التشغيل بالمنطقة الشمالية.

وقالت إنه تمّ توفير خدمة التطعيم ضد فيروس «كوفيد-19» منذ تاريخ 4 يناير الجاري بالمركز، وذلك ضمن إستراتيجية وزارة الصحة العامة المخصصة للفئات العمرية طبقًا للمرحلة الحالية التي تشمل فئات كبار السنّ فوق 65 عامًا والكوادر الطبية في الصفوف الأمامية لمُواجهة «كوفيد-19»، وأصحاب الأمراض المزمنة مثل الفشل الكُلوي والسرطان وغيرها.

وتابعت: إن المركز يوفر أيضًا خدمة الفحص ضد فيروس «كوفيد-19» عن طريق المركبة، وهي الخدمة التي وفرتها المؤسّسة في عددٍ من المراكز التابعة لها، حيث يتم إجراء الفحص للمراجعين داخل مركباتهم دون الحاجة إلى دخول المركز الصحيّ.

وأوضحت أنّه يتم العمل على تنفيذ الخُطة السنوية التي تم وضعها للمركز لتحسين وتطوير الخدمات المقدمة ضمن الخطة الإستراتيجية للمؤسّسة، لافتة إلى استمرار عمل خدمة الاستشارات الهاتفية للمراجعين في الفترة الحالية رغم عودة العيادات لاستقبال المراجعين بشكل مباشر خلال الفترة الأخيرة، موضحةً أن خدمة الاستشارات الهاتفية تم تدشينها في المراكز الصحية التابعة للمؤسسة في مارس الماضي في ظل الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تم اتخاذُها من قبل المؤسسة ضد جائحة «كوفيد 19»، وذلك لتجنّب الازدحام وتقليل فرص انتشار العدوى، وفي نفس الوقت توفير الخدمات والاستشارات الطبية للمُراجعين.

وتابعت: إن خدمة الاستشارات الهاتفية تشمل عددًا من الخدمات الأساسية للمراجعين، وهي طب الأسرة ومتابعة الحمل وخدمات ما بعد الولادة ومتابعة الأمراض غير الانتقالية وصحة الفم والأسنان وعيادة السكر والتثقيف الصحي العام والتثقيف الصحي لصحة المرأة والطفل وخدمة اختصاصي التغذية.

وأضافت: إن متوسط الاستشارات الهاتفية اليومية يتراوح ما بين 140- 170 استشارة يوميًا، لافتة إلى أنه لُوحظ خلال الشهرَين الأخيرَين (نوفمبر وديسمبر) انخفاضُ عدد الاستشارات الهاتفية إلى متوسط 77 اتصالًا يوميًا، نظرًا للبدء باستقبال المراجعين ضمن خُطة عمل وآلية محددة من قبل المؤسّسة لاستقبال المراجعين بالمركز.

وأشارت إلى وجود نسبة من المُراجعين يتخلّفون عن الردّ على الهاتف ضمن خدمة الاستشارات الهاتفيّة، موضحةً أنّ الطبيب يقوم بالاتّصال أكثر من مرّة، وفي أوقات مُختلفة تحسبًا لوجود عائق يمنع المريض من الردّ في المرّة الأولى أو الثانية، ولكن رغم ذلك فقد وصلت نسبة عدم الردّ على الاتصالات الهاتفية إلى 11% خلال شهر يوليو الماضي، ووصلت إلى أعلى مستوى لها خلال ديسمبر الماضي بمعدّل 18 % من نسبة المواعيد المسجلة، موضحةً أنه رغم ذلك فإن هذه النسبة تعتبر من المعدلات المقبولة للتخلّف عن المواعيد.

وحول نوعية الخدمات والتخصصات المُتوافرة بمركز الخور الصحي، قالت الدكتورة عائشة النعيمي إنّ المركز يوفر جميع الخدمات الأساسية من خلال تطبيق نظام طب الأسرة الذي يتضمن تخصيص طبيب أسرة لكل مراجع مسجل في المركز، ويكون هذا الطبيب خاصًا بهذا المراجع وعائلته.

وأوضحت أن نموذج طب الأسرة يسهم في توطيد العلاقة بين المريض والطبيب وينعكس إيجابيًا على الحالة النفسية للمريض، بحيث يكون طبيب الأسرة هو المستشار الأول للمريض، وعلى دراية تفصيلية بالتاريخ المرضي له.

وأضافت إنه يتمّ تقديم جميع الخدمات تحت مظلة نموذج طب الأسرة عن طريق طبيب الأسرة والتي تشمل عيادة الأمراض غير الانتقالية والعيادة الذكية وعيادة المرأة السليمة ومتابعة الحمل وما بعد الولادة وصحة المراهقين والأمراض الانتقالية وتحصين السفر والصحة المدرسية.

وأشارت إلى أنّ المركز يقدم أيضًا خدمة عيادة الطفل السليم والتحصينات وفحص ما قبل الزواج والرعاية المنزلية وعيادة الأسنان والقومسيون الطبي والأشعة والصيدلية والمختبر والتثقيف الصحي العام والمرأة والطفل والتغذية والاختصاصية الاجتماعية وخدمة إصدار وتجديد البطاقات الصحية.

وأوضحت أنه يمكن لمراجعي المركز الصحي الاستفادة من الخدمات التخصصية الأخرى غير المتوفرة بالمركز، حيت يتمّ التنسيق بين المراكز الصحية عن طريق نظام تحويل المراجعين لتلقي الخدمات الصحية عبر آلية التحويل الداخلي بين المراكز أو إذا تطلّب الأمر تحويل المريض لعيادات تخصصية بمُستشفيات مؤسّسة حمد الطبية.

وأوضحت أن جميع التحويلات تتم بشكل إلكتروني ويتم الحصول على المواعيد عن طريق فريق الاستقبال بمركز الخور الصحي، حيث لا يحتاج المراجع للذهاب للمركز المحوّل له سوى على الموعد المحدّد فقط.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق