أخبار عربية
قيس سعيد يشدّد على عدم الخضوع للابتزاز والمقايضة

تونس: المشيشي يجري تعديلًا وزاريًا واسعًا بحكومته

تونس – وكالات:

أجرى رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي مساء أمس، تعديلًا وزاريًا واسعًا وسط توتر سياسي في البلاد.وأعلن رئيس الحكومة خلال مؤتمر صحفي عن التحوير الوزاري الذي تم بمقتضاه تسمية: يوسف الزواغي وزيرًا للعدل، وليد الذهبي وزيرًا للداخلية، عبد اللطيف الميساوي وزيرًا لأملاك الدولة والشؤون العقارية، خالد بن قدور وزيرًا للتنمية الجهوية والاستثمار، رضا بن مصباح وزيرًا للصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، سفيان بن تونس وزيرًا للطاقة والمناجم، شهاب بن أحمد وزيرًا للشؤون المحلية والبيئة، يوسف فنيرة وزيرًا للتكوين المهني والتشغيل، زكرياء بلخوجة وزيرًا للشباب والرياضة، أسامة الخريجي وزيرًا للفلاحة والصيد البحري والموارد المائية، يوسف بن إبراهيم وزيرًا للثقافة والهادي خيري وزيرًا للصحة. كما أعلن المشيشي عن إلغاء خطة كاتب الدولة للمالية وإلغاء الوزارة المكلفة بالعلاقة مع الهيئات الدستورية وضمها لرئاسة الحكومة.

وفي وقت سابق أمس التقى الرئيس التونسي قيس سعيّد في قصر قرطاج برئيس الحكومة هشام المشيشي، وحسب بيان لرئاسة الجمهورية، تطرق اللقاء إلى المشاورات الجارية حول إدخال تحوير على الحكومة، حيث شدد رئيس الدولة على «عدم الخضوع لأي شكل من أشكال الابتزاز والمقايضة». وأكد سعيد أنه «لا مجال لتعيين من تعلقت بهم قضايا حتى وإن لم يحسم فيها القضاء.كما شدد على أن «المسؤوليات داخل الدولة تقتضي ألا يكون المسؤول محل تتبع أو تحوم حول سيرته وتصرفاته شكوك تمس بالدولة ومصداقية مؤسساتها وشرعية قراراتها».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق