أخبار عربية
توقعت مشاركة حوالي مليوني ناخب في الضفة وغزة

لجنة الانتخابات الفلسطينية تبدأ التحضيرات لعملية الاقتراع

غزة- (د ب أ):

دعت لجنة الانتخابات الفلسطينية أمس الفلسطينيين إلى بدء تسجيل أسمائهم للمشاركة في الانتخابات التشريعية والرئاسية التي حددت في مايو ويوليو المقبلين، وستكون الأولى منذ 15 عامًا. وقال رئيس اللجنة حنا ناصر في مؤتمر صحفي في رام الله «اللجنة مستعدة لأي عمل انتخابي. وآمل أن يبدأ الجميع في التسجيل من اليوم» عبر الموقع الإلكتروني للجنة. وأضاف «عملية التسجيل ستكون مفتوحة لجميع الفلسطينيين في أماكن تواجدهم كافة، ممن يمتلكون الهوية الفلسطينية، وعملية التسجيل الإلكتروني ستكون آمنة خصوصًا أنها ستقارن بالسجل المدني». ووفق تقديرات لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، سيرتفع عدد من يحق لهم الاقتراع إلى حوالى مليوني ناخب في الضفة الغربية وقطاع غزة فقط. ووفق آخر أرقام نشرتها اللجنة على موقعها، بلغ عدد من يحق لهم الانتخاب مع نهاية العام 2019 مليونين و202 ألف و738 ناخبًا وناخبة. وقال ناصر «نتمنى أن يشارك في الانتخابات أكبر عدد من الشباب والشابات الذين يشكلون محور الديمقراطية الجديدة». وأصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس الأول مرسومًا رئاسيًا حدد فيه موعد الانتخابات التشريعية في الثاني والعشرين من مايو المقبل والرئاسية في الحادي والثلاثين من يوليو، على أن تعقب هذه العملية انتخابات في المجلس الوطني. وقال ناصر «نحن أمام بداية عصر جديد ومسار نحو الديموقراطية رغمًا عن الاحتلال». وأشار ناصر إلى أن المشكلة القائمة الآن تتمثل في مشاركة الفلسطينيين في مدينة القدس في الانتخابات. وقال ناصر «هناك خطط بديلة إذا رفضت إسرائيل مشاركة المقدسيين»، مشيرًا إلى أن «الفصائل الفلسطينية جاهزة لخوض معركة القدس»، من دون أن يكشف عن طبيعة الخطط. من جهة ثانية، كشف مصدر في حركة حماس الفلسطينية أمس عن توافقات داخلية بشأن حسم المناصب القيادية في انتخابات الحركة الوشيكة.

على صعيد متصل رحبت تركيا بإصدار الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرسومًا ينص على إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية المرتقبة في وقت لاحق من العام الجاري، معربة عن استعدادها لتقديم الدعم لإنجاحها. جاء ذلك في بيان أصدرته أمس وزارة الخارجية التركية، بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية. وشدد البيان على استعداد تركيا لتقديم شتى أنواع الدعم من أجل نجاح تلك الانتخابات. وأكد أن قرار إجراء الانتخابات يشكل خطوة مهمة في سبيل الدفاع بشكل أقوى عن القضية الفلسطينية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق