كتاب الراية

من الواقع.. استكمال مشاريع الطرق

جائحة كورونا لا تشكل عائقًا أمام استكمال المشروعات

تبذل هيئة الأشغال العامة، جهودًا جبّارةً في استكمال المُتبقي من مشاريع الطرق والشوارع والجسور والأنفاق والتي خطّطت لها وبدأتها خلال العشر سنوات الماضية.

مشروعات البنى التحتية مازالت قائمة ومستمرة، بهدف الانتهاء منها قبيل انطلاق مونديال 2022، والذي سيقام على أرض دولة قطر إِنْ شَاءَ الله.. خلال السنة القادمة.

هناك العديد من المشروعات جار العمل بها حتى الآن في مُختلف مناطق البلاد، وهي مشاريع ضخمة ومُتعدّدة التخصصات، تتطلب التركيز وبذل الجهود وفق الجداول الزمنية الموضوعة لكل مشروع على حدة.

ومن حُسن الطالع، ولِله الحمد، أن جائحة كورونا ما زالت تحت السيطرة في دولة قطر، ولا تشكل عائقًا الآن في التأثير على إنجاز استكمال هذه المشاريع والانتهاء منها، خصوصًا بعد توافر اللقاحات المُضادة لهذا الوباء، وبدء وزارة الصحة العامة، في تطعيم الأفراد سواء كانوا مُواطنين أو وافدين وبالمجان أيضًا.

كما أن العلاقات مع دول الخليج بدأت تعود بشكلها الطبيعي، من خلال فتح المنافذ البرية والجوية والبحرية، ما يُؤدي إلى توافر المزيد من مواد البناء والسلع والمواد الأولية الخاصة بهذه المشاريع وغيرها، بيُسر وسهولة، والأسعار المُناسبة في مُتناول الجميع، خصوصًا مع تعدد خيارات الاستيراد من كل مكان.

التركيز الآن منصب على إنهاء واستكمال المشاريع القائمة، في كثير في المناطق والمدن، وظل توافر الموارد البشرية، وتوافر السلع والمواد الخاصة بالبناء وغيرها.

[email protected]

اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق