fbpx
المحليات
العيادات الخارجية الصباحية في 14 مستشفى بدأت في استقبال المراجعين أمس.. د. عبدالله الأنصاري لـ الراية :

بحث إمكانية عودة العيادات المسائية

استمرار توفير بعض الخدمات الافتراضية في عدد من التخصصات

العمليات الجراحية عادت لطبيعتها وإجراء 230 عملية جراحية يوميًا

مباشرة العمل بالعيادات الخارجية تؤكد مدى نجاح النظام الصحي في السيطرة على الجائحة

التزام تام بالإجراءات الاحترازية لمنع انتشار كوفيد  19

الدوحة- عبدالمجيد حمدي:

صرح الدكتور عبدالله الأنصاري رئيس الإدارة الطبية بمؤسسة حمد الطبية بأن العيادات الخارجية بمستشفيات المؤسسة، البالغ عددها 14 مستشفى، قد انتظمت أمس في استقبال المراجعين بشكل مباشر وذلك بعد فترة توقف نتيجة انتشار جائحة كوفيد-19 والتي اقتصر فيها العمل على توفير الاستشارات الطبية عن طريق الهاتف إلا في الحالات العاجلة والضرورية والتي كانت تستدعي الحضور مباشرة للعيادة. وقال الدكتور الأنصاري في تصريح لـ الراية إن العيادات في الوقت الحالي تقتصر على الفترة الصباحية فقط ويجري بحث كيفية تشغيل العيادات في الفترة المسائية خلال الفترة القادمة.

وأوضح أن العيادات الخارجية في مؤسسة حمد الطبية استقبلت آلاف المراجعين أمس بشكل مباشر في ظل تدابير احترازية مشددة أيضًا مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وقياس الحرارة قبل دخول المنشأة الصحية فضلًا عن إظهار تطبيق احتراز على الحالة الخضراء قبل الدخول وذلك بهدف توفير الخدمات الطبية وفق معدلات الأمن والسلامة اللازمة.

ولفت إلى أن العمل بالعيادات الخارجية انتظم في 14 مستشفى هي حمد العام والوكرة والكوبي والخور ومركز صحة المرأة والأبحاث ومركز الرعاية اليومية ومركز قطر لإعادة التأهيل ومركز الأمراض الانتقالية ومستشفى الرميلة والمركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان ومستشفى القلب ومستشفى حزم مبيريك ومستشفى مسيعيد ومستشفى راس لفان.

وأشار إلى أن هناك حالة من الرضا بين المراجعين مع استئناف العمل مرة أخرى بصورة مباشرة، لافتًا إلى أنه في الوقت نفسه ما زالت هناك بعض الخدمات يتم توفيرها من خلال الاتصالات الهاتفية مثل مواعيد المتابعة أو إعادة صرف الأدوية المكررة، موضحًا أنه تم الاتصال بالعديد من المرضى لإخبارهم بما إذا كان موعدهم سيتم بشكل افتراضي أو وجهًا لوجه.

وأوضح أن استئناف العمل بصورة مباشرة بالعيادات الخارجية يؤكد مدى نجاح قطر والنظام الصحي بها في السيطرة على جائحة كوفيد-19 موضحًا أنه حينما كان الأمر يستدعي إلغاء الزيارات المباشرة بالعيادات فقد تم اتخاذ هذا القرار، ولكن في الوقت الحالي فإن الأمور مطمئنة والحمد لله، وفي الوقت نفسه لن يتم التخلي عن الإجراءات الاحترازية ضد الجائحة.

وتابع: إن مؤسسة حمد كانت قد اتخذت قرارًا في وقت مبكر من تفشي الفيروس بإجراء مواعيد المرضى الخارجيين وبعض الخدمات الأخرى المقدمة بصورة افتراضية، حيث إن ذلك كان ضروريًا لحماية المرضى والزوار وأفراد المجتمع بشكل عام من خطر انتشار فيروس كورونا، مضيفًا أنه مع العودة تدريجيًا إلى الوضع الطبيعي، فقد تقررت عودة المواعيد بحضور المرضى شخصيًا بما يتناسب مع المعايير الطبية.

ولفت إلى أن المؤسسة تواصل تقديم مجموعة من الخدمات الافتراضية من خلال الاتصال بخط المساعدة 16000 والتي تشمل خدمة توصيل الأدوية وخطّ المساعدة الخاص بالصحة النفسية وخدمة الاستشارات العاجلة.

وفيما يتعلق بالعمليات الجراحية، فقد صرح د. الأنصاري بأن وتيرة العمليات الجراحية بدأت تعود لطبيعتها وذلك منذ استئناف العمليات الجراحية غير الطارئة مؤخرًا حيث يقتصر الأمر في هذا الصدد على العمليات الجراحية الطارئة فقط موضحًا أن المؤسسة كانت قد اتخذت قرارًا أيضًا بإيقاف العمليات الجراحية غير الطارئة في بداية انتشار فيروس كوفيد-19 ولكن في الآونة الأخيرة تم استئنافها مرة أخرى.

وأوضح أنه منذ انتشار الجائحة لم تتوقف العمليات الطارئة الخاصة بحالات الأورام والحوادث والكسور والتي كان أغلبها يأتي عن طريق أقسام الطوارئ بالإضافة إلى بعض الحالات الأخرى التي يتم تحويلها من العيادات الخارجية التي كانت تستقبل بعض الحالات العاجلة التي لا يمكن متابعتها من خلال الاتصالات الهاتفية.

وأضاف أن العمليات الجراحية الطارئة وغير الطارئة قد عادت لوتيرتها السابقة بنسبة تصل إلى 100% تقريبًا حيث يتم إجراء أكثر من 230 عملية جراحية يوميًا بالمستشفيات التابعة للمؤسسة، مضيفًا أن استئناف خدمات العيادات الخارجية بشكل مباشر والعمليات الجراحية العادية يعد مؤشرًا إيجابيًا على نجاح القطاع الصحي بدولة قطر في تخطي مرحلة الخطر والصمود في وجه أزمة عالمية لم تستطع بعض الأنظمة الصحية في العالم أن تصمد أمامها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X