المحليات
ضمن خطة الدولة الخاصة بتطوير الخدمات الصحية.. أشغال:

انتهاء الأعمال الرئيسية لمركز جنوب الوكرة الصحي

المهندسة هند المحميد: جارٍ وضع اللمسات الأخيرة على المشروع وتسليمه لوزارة الصحة العامة

الانتهاء من 3 مراكز صحية بالسد والخور وعين خالد ومختبرات الصحة الوطنية العام الجاري

المركز يقدم خدمات الرعاية الصحية لـ 400 مراجع يوميًا

المشروع يقع على مساحة 3000 متر واستغرق نحو 682,000 ساعة عمل بدون إصابة

الدوحة –  الراية:

أعلنت هيئة الأشغال العامة «أشغال» عن الانتهاء من الأعمال الرئيسية لمركز جنوب الوكرة الصحي الذي تنفذه إدارة مشروعات المباني لخدمة نحو 400 مراجع بشكل يومي ضمن خطة الدولة الخاصة بتطوير الخدمات الصحية.

وأكدت مهندسة المشروع هند المحميد، رئيس قسم المشاريع الصحية بإدارة مشروعات المباني، أنه تم الانتهاء من الأعمال الرئيسية لمركز جنوب الوكرة الصحي وجار وضع اللمسات الأخيرة في المشروع وتسليمه لوزارة الصحة العامة، مُشيرة إلى أنه من المقرر الانتهاء من 3 مراكز صحيّة أخرى، وهي مراكز الخور وعين خالد والسد إلى جانب مُختبرات الصحة الوطنية.

وأوضحت المهندسة هند المحميد أن وتيرة الأعمال للمركز سارت وفق الخطط المحددة رغم التحديات التي واجهت المشروع في ظل جائحة كورونا لافتةً إلى أن المشروع استغرق نحو 682,000 ساعة عمل بدون إصابة حيث تقوم بتوفير كافة إجراءات السلامة للعاملين في المشروع.

وأوضحت أن جميع الأعمال في المشروع يتم تنفيذها طبقًا للمواصفات المحلية والمعايير الدولية، ليُحقق معايير الاستدامة المطلوبة بمعدل 3 نجوم.

ويقع مركز جنوب الوكرة الصحي على مساحة نحو 3000 متر مربع ليشمل مبنى رئيسيًا من مستوى واحد والذي يتضمّن مبنى العيادات الرئيسي (المركز الصحي) حيث يبلغ العدد الإجمالي للعيادات 9 عيادات، هذا إلى جانب بعض المباني الإضافية مثل: المسجد، ومبنى للخدمات المُساندة، ومبنى خاص بالحراسة، وغرف مُخصّصة لعمّال المراقبة، ومركز للصيانة الكهربائية والميكانيكية، ومرآب خاص بسيارات الإسعاف، كما يبلغ عدد مواقف السيارات بالمركز 125 موقفًا.

المبنى الرئيسى

صالة الاستقبال

وتتوفر في الطابق الأرضي للمبنى الرئيسي صيدليتان و6 غرف عيادات عامة وعيادة أسنان وعيادتان لطب الأطفال ومُختبرات طبية وغرف للأشعة السينية والموجات فوق الصوتية وغرفة عزل ومبنى المسجد بالإضافة إلى مرافق لذوي الإعاقة، حيث روعي في التصميم ذوي الإعاقة من حيث اللافتات الإرشادية من صور مُعبّرة ورموز طريقة برايل للمكفوفين ودورات مياه مُلائمة وممرات واسعة لسهولة الحركة وأبواب آلية ومكاتب استقبال ذات ارتفاع مناسب، فضلًا عن مواقف قريبة من المداخل الرئيسية ومنحدرات بدلًا من السلالم.

التراث والاستدامة

وقد تم الأخذ في الحسبان عند تصميم المركز الصحي أن يتسم بالطابع التراثي والقطري وأن يتطابق مع أعلى معايير الأمان العالمية في مجال الحريق فضلًا عن المباني الخضراء والاستدامة بمعدل 3 نجوم. والأهم من ذلك هو أن التصميم الهندسي للمركز الصحي روعي فيه استيعاب التقنيات المستقبلية الحديثة في مجال التجهيزات الطبية.

جدير بالذكر أن تصميم المراكز الصحية الجديدة جاء طبقًا لأعلى معايير الجودة والأمان وبما يتوافق مع المعايير التابعة للمنظومة العالمية لتقييم الاستدامة GSAS))، حيث تم الأخذ بالاعتبارات التصميمية والتشغيلية بما يلزم لتحقيق جودة بيئية بمعدل 3 نجوم من حيث توفير الطاقة والحفاظ على البيئة، مثل: استخدام الطاقة الشمسية بغرض تسخين المياه داخل المباني. واستخدام الإضاءة الطبيعية عن طريق عمل فتحات بانوراما بالأسقف بحيث تسمح لضوء وأشعة الشمس بالدخول بحيث تحقق جزء يسير من توفير الطاقة الكهربية المُستخدمة في الإنارة وكذلك تطهير المكان قدر الإمكان من خلال أشعة الشمس بما لها من عظيم الفوائد. وعمل منظومة لترشيد استخدامات واستهلاك المياه داخل المبنى وخارجه.

توفير مساحات خضراء للنباتات والأشجار بمحيط المبنى الخارجي، والمحافظة على البيئة أثناء فترة تنفيذ المشروع.

مواقف لسيارات المراجعين

وكانت هيئة الأشغال العامة قد حصلت على جائزتي الاستدامة العمرانية لعام 2016 في فئتي المنشآت الصحية والتعليمية من قبل المنظمة الخليجية للبحث والتطوير “GORD”، المنظمة الرائدة في مجال تطوير مُمارسات الاستدامة في البيئة العمرانية في منطقة الشرق الأوسط بعدما قامت على مدار السنوات الماضية بمراجعة وتدقيق الرسومات والتصاميم لمشاريع المباني – صحية وتعليمية وعامة – التي تنفذها الهيئة وزيارة مواقعها والتأكد من أن تصاميمها مُنفذة وفق مبادئ ومعايير الاستدامة في نظام «جي ساس».

وتأتي المشروعات الجديدة تحقيقًا لرؤية قطر 2030 والتي تأتي على رأس إستراتيجية هيئة الأشغال العامة حيث تحرص «أشغال» على توفير بنى تحتية مُتكاملة ومُنشآت عامة تخدم كافة القطاعات في الدولة وفي مقدمتها القطاع الصحي حيث نفّذت «أشغال» نحو 24 مبنى صحي منذ 2004 وحتى 2018.

ووفقًا لرؤية «أشغال» العامة في دعم الناتج المحلي القطري، استندت مشاريع هيئة أشغال على استخدام نسبة كبيرة من مواد البناء على المُنتج المحلي القطري، حيث بلغت نسبة المواد المُستخدمة في مشروع مركز جنوب الوكرة الصحي من داخل الدولة 45% من إجمالي المواد التي تم استخدامها مثل الحديد والصلب والأدوات الكهربائية والميكانيكية والزجاج وغيرها من المواد.

عيادات لعدد من التخصصات

وتشغل مشاريع المنشآت الصحية حيّزًا هامًا ضمن المشاريع التي تنفذها شؤون المباني في هيئة الأشغال العامة بالتعاون والتنسيق مع قطاع الرعاية الصحية المتمثل في وزارة الصحة العامة، حيث شهد قطاع الرعاية الصحية الأولية في الآونة الأخيرة انتعاشًا ملحوظًا من خلال افتتاح عدد من المراكز الصحية المتطورة التي تميّزت بأنها الأولى من نوعها في البلاد من حيث تطور الخدمات التي تقدمها ومساحات بنائها التي تخولها استقبال أعداد كبيرة من المرضى والمُراجعين، وبالتالي تحسين نوعية الخدمات الطبية النوعية المقدمة للمرضى.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق