الراية الرياضية
يهدف لتوفير الدعم الشامل لأبطال أم الألعاب

تعاون لاتحاد القوى مع سبيتار وأسباير زون

الدوحةالراية :

وقّع سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي واتحاد ألعاب القوى اتفاقية تعاون، يستفيد بموجبها رياضيو ألعاب القوى القطرية من الخدمات الطبية المتميزة لسبيتار، وآخر ما توصّلت إليه البحوث العلمية وعلوم الرياضة وكذلك الاستفادة من مرافق مؤسسة أسباير زون.

ووقّع الاتفاقية بمقر سبيتار من جانبه محمد خليفة السويدي المدير العام لسبيتار والرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون ومن جانب الاتحاد الدكتور ثاني عبد الرحمن الكواري رئيس الاتحاد.

من جانبه قال محمد خليفة السويدي: «نعبّر عن فخرنا بالإنجازات التي حققتها ألعاب القوى القطرية في المحافل الدولية. الاتفاقية هذه ستخدم الرياضة القطرية من خلال إجراء الفحوصات الشاملة للرياضيين قبيل مُشاركتهم في المنافسات، وتوفير الدعم الطبي الشامل لهم واستخدام مرافق مؤسسة أسباير زون بما يخدم الرياضة القطرية بصفة عامة وألعاب القوى بصفة خاصة».

ورحّب السويدي، بالدكتور الكواري وأسرة اتحاد ألعاب القوى مُعتبرًا اتفاقية التعاون مع اتحاد أم الألعاب في قطر بمثابة فرصة ذهبية لتعزيز الشراكة نحو خلق بيئة أفضل للموهوبين وتحقيق المزيد من الإنجازات، وأضاف قائلًا: «يسعدنا دومًا التعاون مع الاتحادات الرياضية القطرية لما فيه خدمة الرياضة وتحسين الأداء، ويسرنا كثيرًا أن نعمل ونتعاون مع اتحاد متميز مثل اتحاد ألعاب القوى مع تمنياتنا لنجوم قطر ببلوغ منصات التتويج في أولمبياد طوكيو المقبل».

وأوضح رئيس الاتحاد أن هذه الاتفاقية ستكون مفيدة جدًا للرياضة القطرية، مُشيرًا إلى أن التعاون مع سبيتار وأسباير زون مُستمر منذ سنوات، وأن الرياضة القطرية مُقبلة على الكثير من المُنافسات من بينها الدوري الماسي جولة الدوحة نهاية شهر مايو المقبل، والألعاب الأولمبية طوكيو 2020 التي ستقام هذا الصيف.

وقال د. ثاني عبد الرحمن الكواري: « نفخر بوجود صرح طبي ورياضي مثل سبيتار في دولة قطر، وبإنجازاته العالمية، سبيتار أحد أهم مراكز الطب الرياضي العالمية، التي تحوز ثقة اللجنة الأولمبية، وساهم في تعزيز مكانة وسمعة الرياضة القطرية من خلال توفير خدمات طبية رفيعة المستوى، ما دفع عديد نجوم الرياضة العالمية لاختياره كملاذ لهم للعلاج والتحضير.

وبموجب الاتفاقية المُوقعة، سيستفيد نجوم ألعاب القوى القطرية من الدعم الطبي الشامل والرياضي خلال تحضيراتهم للمواعيد المُقبلة، وصولًا إلى أولمبياد طوكيو حيث تطمح النخبة القطرية لتأكيد تطورها خاصة بعد التنظيم الجيد لبطولة العالم لألعاب القوى 2019 والنتائج الإيجابية التي تحققت خلال هذه البطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق