المحليات
في المجالات الأكاديمية والتدريبية والبحثية

مذكرة تفاهم بين جامعة قطر وإسطنبول التقنية

د. حسن الدرهم: تعزيز العلاقات الأكاديمية والبحثية مع الجامعات الدولية

د. ناصر النعيمي: تعاون بحثي بين الجامعتين في مجال تحلية المياه

الدوحة – هبة البيه:

وقّعت جامعة قطر، أمس، مذكرة تفاهم مع جامعة إسطنبول التقنية في المجالات: الأكاديمي والتدريبي والبحثي، وذلك بهدف تعزيز التعاون بين الجامعتين في مجالات متعددة كتبادل الخبرات والتجارب التربوية والأكاديمية والعلمية وتبادل المعلومات بما في ذلك النشرات والدوريات والدراسات والإحصائيات والبيانات، بالإضافة إلى تنظيم الدراسات والمؤتمرات والاجتماعات والتدريب وتبادل الطلاب والخريجين وأعضاء هيئة التدريس والباحثين.

وقّع الاتفاقية عبر الاتصال المرئي د. حسن الدرهم رئيس جامعة قطر، ود. إسماعيل كيونصو رئيس جامعة إسطنبول التركية، وتأتي الاتفاقية في إطار تعزيز علاقات الجامعة وشراكاتها مع مختلف الجامعات الدولية وبحضور الدكتورة مريم العلي المعاضيد نائب الرئيس للبحث والدراسات العليا، والدكتور ناصر بن عبدالله النعيمي مدير مركز المواد المتقدمة، ومساعد نائب رئيس الجامعة للتخطيط وضمان الجودة، وممثلين عن السفارة التركية في الدوحة، إضافة إلى مسؤولين من جامعة إسطنبول عبر الاتصال المرئي.

وقال الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر في تصريحات ل  الراية: إن جامعة قطر دائمًا تسعى إلى تعزيز علاقاتها الأكاديمية والبحثية مع جامعات الدول الصديقة والشقيقة، مُؤكدًا أن دولة قطر لديها علاقات متميزة مع الجمهورية التركية خاصة على مستوى التعليم العالي، الأمر الذي يتجسد في تعاونات متعددة مع جامعات تركية مميزة.

وأضاف: إن توقيع مذكرة التفاهم مع جامعة إسطنبول التقنية جاء لاعتبارها أهم الجامعات المتقدمة في العلوم التطبيقية والهندسة، مُشيرًا إلى وجود تعاون مسبق في مجال البحوث مع جامعة إسطنبول. وأوضح أن مذكرة التفاهم ستكون مقدمة لتعاون أوسع وأكبر بين الجامعتين سواء على مستوى التبادل الطلابي وأعضاء هيئة التدريس وتنظيم مؤتمرات مشتركة والتوسع في البرامج البحثية وغيرها من أوجه التعاون.

جانب من حضور حفل توقيع مذكرة التفاهم عن بعد

وتابع: إن الجامعة تعمل حاليًا على إبرام عدة اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم مع جامعات دولية جديدة، مُشيرًا إلى أن الجامعة توسعت في التعاون الخارجي بمجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم الطبية والصحية ومختلف المجالات بحسب قوة الجامعات الخارجية.

وقال الدكتور ناصر النعيمي- مدير مركز المواد المتقدمة بجامعة قطر: إن التعاون البحثي بين الجامعتين ليس وليد اللحظة، بل إنه ممتد منذ عام ونصف العام في مجال بحوث المياه وقد تعاوننا مع فريق عمل من جامعة تركيا التقنية على بحث حول تحلية مياه البحر بتقنية أغشية التناضح العكسي وتوصلنا لنتائج مميزة، ووجدنا أهمية لتطوير التعاون بين الجامعتين بشكل أكبر.

وتابع لـ الراية: إن المركز حصد المركز الأول على جامعة قطر في البحوث وعلى مستوى براءات الاختراع، ووصل إنجازنا البحثي إلى 200 بحث منشور في العام ، وأغلب الأبحاث تركز على مجال تكنولوجيا النانو وتطبيقاتها المختلفة في الهندسة المدنية وفي بحوث المياه وما إلى ذلك.

ولفت إلى أهمية العمل على التعاون البحثي والتبادل على مستوى الجامعات، بما يصب في صالح خدمة المجتمعين والقطاع البحثي.

ويعد هذا التعاون ثالث مذكرة تفاهم تبرمها جامعة قطر على المستويين المحلي والدولي في أقل من أسبوع، حيث وقّعت مؤخرًا مذكرة تفاهم مع أكاديمية محمد بن غانم الغانم البحرية، تتضمن التعاون المشترك في مجالات التعليم والتدريب والبحث والتطوير

ومذكرة تفاهم مع وزارة التجارة والصناعة للتعاون في المجال الأكاديمي والبحوث والدراسات المشتركة، وتضمنت المذكرة آفاقًا واسعة للتعاون المشترك في مجالات بحثية وتدريبية وتعليمية، وفي مجال تبادل البيانات والمعلومات، وتشجيع الاستفادة من المرافق والمنشآت المتاحة لدى الطرفين، وتبادل الخبرات بما يعزز التعاون العلمي والبحثي وخدمة المجتمع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق