fbpx
أخبار عربية
جريح بقصف للاحتلال على غزة

السلطة: إسرائيل تسابق الزمن للقضاء على حل الدولتين

رام الله – قنا ووكالات:

اتهمت الرئاسة الفلسطينية أمس الحكومة الإسرائيلية بأنها تسابق الزمن للقضاء على ما تبقى من أي إمكانية لحل الدولتين. جاء ذلك ردًا على إعلان إسرائيل إصدار عطاءات لبناء 2572 وحدة سكنية في الضفة الغربية والجزء الشرقي من مدينة القدس. وأدان الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، «العطاءات الجديدة للبناء الاستيطان على الأراضي الفلسطينية المحتلة».

وقال أبو ردينة: إن «الحكومة الإسرائيلية تسابق الزمن للقضاء على ما تبقى من أي إمكانية لحل الدولتين، ووضع المزيد من العقبات والعراقيل أمام الإدارة الأمريكية الجديدة وأي جهد ستقوم به لاستئناف عملية السلام المُتعثرة منذ سنوات». وأضاف أن «هذه القرارات الإسرائيلية مُخالفة لكافة قرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار (2334 الصادر عن مجلس الأمن)، الذي وافق عليه المُجتمع الدولي، بما فيها الولايات المتحدة». وأعتبر أن ذلك «يتطلب موقفًا دوليًا حازمًا ينتقل من لغة التنديد إلى الضغط الحقيقي على الحكومة الإسرائيلية لوقف تحديها للقانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية التي تؤكد باستمرار أن الاستيطان بكافة أشكاله غير شرعي، ويجب إزالته فورًا من الأرض الفلسطينية المحتلة». وأكد أبو ردينة أن «استمرار حكومة إسرائيل بسياسة الاستيطان وسرقة الأرض الفلسطينية بدعم وتحيز من قبل الإدارة الأمريكية الحالية لن يجلب الأمن والاستقرار». من جهة ثانية، أصيب شاب فلسطيني بجروح خلال قصف مدفعي لقوات الاحتلال الإسرائيلي استهدف عدة مواقع في قطاع غزة الليلة قبل الماضية. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا» بأن القصف أسفر عن إصابة شاب فلسطيني، وحالته مُستقرة. واستهدفت دبابات الاحتلال المُتمركزة خلف السياج الفاصل شرقي القطاع، مواقع شرق مدينة غزة، وشرق مخيمي البريج والمغازي، وموقعًا شرق بلدة بيت حانون شمال القطاع. كما أطلقت مدفعية الاحتلال قذيفة واحدة على الأقل تجاه موقع شمال غرب بلدة بيت لاهيا، ما أدى إلى تدميره واشتعال النيران فيه. كما أدى القصف إلى أضرار مادية في بعض منازل المواطنين القريبة من الأماكن المستهدفة. وكانت طائرات الاحتلال قد استهدفت عدة مواقع في محافظتي رفح وخان يونس دون وقوع إصابات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X