fbpx
المحليات
دراسات حديثة تشير لمسؤوليتها عن التشوهات الخلقية والجلطات والعقم.. أطباء لـ الراية :

سمنة الأم تؤدي لتغيرات هرمونية للمولود

السكري والضغط ومشاكل القلب أمراض شائعة بسبب زيادة الوزن

البدانة تزيد خطر حدوث الاضطرابات الصحية لدى الحامل والجنين على حد سواء

أجنّة الأمهات البدينات أكثر عرضة للولادة المبكرة

ضرورة التخطيط الجيد للحمل بالحفاظ على الوزن المثالي

الدوحة- عبدالمجيد حمدي:

حذر عدد من الأطباء وأخصائيي التغذية من أضرار ومخاطر السمنة والوزن الزائد للأم على صحة المواليد الجدد لافتين إلى أن الدراسات الحديثة تشير لمسؤوليتها عن إصابة المولود الجديد بالسكري والتشوهات الخلقية، بل وربما يصل الأمر إلى أن تكون إصابة الأم بالسمنة سببًا في إصابة المولود بالعقم في حال كان ذكرًا. وقالوا لـ الراية: هناك دلائل جديدة على أن السمنة تعد أحد الأسباب الرئيسية لأمراض خطيرة مثل حدوث التشوهات الخلقية وتكوين الجلطات فضلًا عن ارتفاع نسبة حدوث الضغط والسكري واختلال الهرمونات.

وأوضحوا أن البدانة تزيد خطر حدوث الاضطرابات الصحية لدى الحامل والجنين على حد سواء، إذ تعد عامل خطر لحدوث سكر الحمل وارتفاع الضغط أثناء الحمل الذي قد يسبب مشاكل لدى الحامل والجنين إذا لم يُعالج كما قد تحتاج الحامل البدينة لعملية قيصرية، وبالتالي تحتاج فترة أطول للتعافي بعد الولادة من غير البدينة، كما أن الأجنَّة لأمهات بدينات أكثر عرضة للولادة المبكرة.

وأضافوا أن تأثير السمنة لا يتوقف على الصحة الجسدية فقط بل يشمل أيضًا الحالة النفسية والمزاجية ما يؤكد أهمية التركيز على نشر الوعي بين جميع فئات المجتمع لمواجهة هذا المشكلة المرضية التي انتشرت في السنوات الأخيرة بشكل كبير ما زاد من الأمراض المرتبطة بها، موضحين أن الدراسات الجديدة تحذر من خطورة السمنة على الأجيال المقبلة وذلك من خلال التأثير على الأجنة في بطون أمهاتهم حيث إنها تؤدي لاضطرابات هرمونية، موضحين أن البدانة من عوامل الخطورة للإصابة بالعديد من الأمراض، إذ تزداد احتمالية إصابة الشخص البدين أكثر من غيره بداء السكري من النمط الثاني حيث إن حوالي 80% من المصابين بداء السكري من النمط الثاني هم زائدو الوزن أو بدينون، وسبب ذلك قد يكون عائدًا إلى أن زيادة الوزن تجعل الخلايا أكثر قابليةً للتغير بحيث تصبح مقاومة للإنسولين، وهو الهرمون الذي ينقل السكر من الدم إلى الخلايا حيث يتم استخدامه للحصول على الطاقة، وحين يكون الشخص مقاومًا للإنسولين فإن ذلك يؤدي إلى عدم أخذ سكر الدم من الخلايا ما يؤدي إلى ارتفاع سكر الدم.

وأوضحوا أن السمنة تعد مسؤولة أيضًا عن الإصابة بضغط الدم حيث يؤدي الجسم الضخم إلى ارتفاع ضغط الدم لأن القلب في هذه الحالة سيضطر لضخ الدم بقوة أكبر بغية تأمينه للخلايا، كما أنّ البدانة قد تؤذي الكليتين ما يفاقم منارتفاع الضغط، بالإضافة إلى مسؤوليتها عن أمراض القلب فالأشخاص البدينين وزائدي الوزن لديهم خطورة عالية للإصابة بالأمراض القلبية، ويعود ذلك لعدة أسباب منها ارتفاع الضغط الشرياني المرافق للبدانة، بالإضافة للكولسترول وسكر الدم اللذين يكونان مرتفعَين عند البدينين، كما أن البدانة تؤدي إلى إجهاد القلب الذي يضطر للعمل بقوة أكبر لإيصال الدم إلى كل خلايا الجسم.

د. محمد العمادي: تغيّر هرمونات الجسم يسبب العقم

د. محمد العمادي

أشار الدكتور محمد العمادي رئيس مجلس إدارة مستشفى العمادي إلى أن السمنة مرض مزمن ولها مضاعفات كثيرة جدًا منها أمراض القلب والسكري والضغط كما أنها قد تكون سببًا في الإصابة ببعض الأورام السرطانية، بالإضافة إلى التسبب في أمراض النوم والاختناقات أثناء النوم والأمراض المصاحبة للسكري والضغط والشرايين.

ولفت إلى أن السمنة تؤدي إلى تغيّر في هرمونات الجسم ما يؤدي بدوره إلى حدوث العقم أو عدم الإنجاب بالإضافة إلى الإصابة بالتهابات المفاصل وآلام الظهر، موضحًا أن الحفاظ على نمط حياة صحي يعتمد على الغذاء الصحي وممارسة النشاط البدني يعد أفضل نظام للرشاقة والوزن المثالي.

ولفت إلى أن الجراحة كانت ومازالت هي الحل الأمثل للتخلص من السمنة الزائدة التي قد لا يستطيع الإنسان التخلص منها من خلال الأنظمة الغذائية المختلفة موضحًا في الوقت نفسه أن الوقاية أفضل من العلاج وأن الحفاظ على الوزن من الأساس أفضل من اكتساب الوزن الزائد ثم البحث في وسائل التخلص منه.

د. محمد الكواري: السمنة تزيد مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا

د. محمد الكواري

قال الدكتور محمد جهام الكواري استشاري الجراحة بقسم جراحة السمنة والأيض بمستشفى حمد العام: بالإضافة لمخاطر السمنة التي بات الجميع يدركها جيدًا فإن الجديد في مخاطر السمنة وأضرارها هو أن الأشخاص الذين يعانون السمنة في حال الإصابة بفيروس كوفيد-19 فإن نسبة المضاعفات لديهم تكون أكثر مقارنة بغيرهم.

وتابع: في حال إصابة الأشخاص الذين يعانون السمنة بكوفيد- 19 فإن نسبة الاحتياج للدخول للمستشفى أو التنفس الصناعي تكون أكبر من غيرهم كما أن نسبة الوفاة تكون أكبر أيضًا.

وأضاف أن الأمر المقلق في انتشار ظاهرة السمنة هو أن هناك نسبة كبيرة أيضًا من الأطفال يعانون من الإصابة بالسمنة في قطر، موضحًا أن معدل انتشار مرض السمنة في قطر مرتفع للغاية وتعد قطر من بين أكثر 10 دول في العالم في انتشار هذه الظاهرة.

عائشة صقر: سكري الحمل يجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بالسكري

عائشة صقر

أكدت السيدة عائشة صقر أخصائية التغذية بمستشفى العمادي أن السمنة من أكثر الأمراض انتشارًا في العالم، حيث إنها صنفت مؤخرًا بأنها المسبب الأول في الوفيات عالميًا لما تسببه من أمراض مزمنة كالضغط والسكري وارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب.

وقالت إن أضرار السمنة لها تأثيرات خطيرة جدًا على النساء حيث إن نسبة حدوثها بينهن هي الأعلى نتيجة لتكرار حالات الحمل لديهن ومن ثم فإنهن يكن عرضة للعديد من التغيرات الهرمونية في مراحل حياتهن بداية من مراحل المراهقة ثم مرحلة الزواج والولادة حيث تعد فترات الحمل والولادة من المراحل الأكثر تغيرا في الهرمونات لدى السيدات ومن المستحسن أن تقوم المرأة بالاستعداد للحمل والولادة من خلال المحافطة على الوزن المثالي.

وأضافت أن زيادة وزن السيدة الحامل يعد أحد عوامل الخطورة لحدوث العديد من الأمراض مثل سكري الحمل، ما له تأثير سلبي على الجنين حيث يكون من المتوقع أن يكون المولود ذا وزن أكبر من الطبيعي بالإضافة إلى أن يكون أكثر عرضة للإصابة بالسكري وذلك كونه قد اعتاد على الحصول على كميات أعلى من السكري عن طريق والدته خلال فترة الحمل.

وتابعت: إن بعض الدراسات الحديثة نشرت مؤخرًا وتشير لاحتمال إصابة المولود إذا كان ذكرًا بالعقم في حال كانت والدته تعاني من السمنة موضحة أن هذه الدراسات تعتمد على الملاحظة لعدة مسببات لمرض معين وفي هذا الدراسة تم البحث عن العوامل التي تؤدي لحدوث العقم لدى الذكور ووجد الباحثون أن التاريخ المرضى لبعض الحالات المصابة بالعقم كانت أمهاتهم يعانين من زيادة الوزن أو السمنة، موضحة أنه قد يكون هناك عوامل أخرى أيضًا بالإضافة إلى السمنة.

د. مها يحيى: تأثيرات صحية سلبية على المولود بسبب زيادة وزن الأم

د. مها يحيى

قالت الدكتورة مها يحيى استشاري النساء والولادة بمستشفى عيادة الدوحة: إن السمنة لها أضرار كثيرة بشكل عام على الجميع وعلى النساء الحوامل بشكل خاص بل إن الأثر السلبي لهذه المشكلة يمتد ليصل إلى الأجنة، وبالتالي فلابد للنساء من الحرص على الحفاظ على الوزن المثالي قدر الإمكان والتخلص من أي وزن زائد على الفور خاصة في حال التخطيط للحمل.

ولفتت إلى أن زيادة الوزن أو السمنة من الأسباب التي تزيد نسبه حدوث الضغط والسكري، واختلال الهرمونات بالنسبه للجنين فضلًا عن بعض المشاكل الأخرى مثل كبر الحجم وزيادة الوزن وزيادة احتمال الولاده القيصرية وتسمم الحمل وارتفاع ضغط الدم والولادة المبكرة ما قد يتسبب في وجود أطفال مبتسرين، فضلًا عن احتمال حدوث تشوهات خِلقية مع احتمال تكوين جلطات.

ونصحت د. مها السيدات بشكل خاص بضرورة تبني نظام غذائي صحي في مرحلة ما قبل الحمل والتقليل قدر المستطاع من تناول الأطعمة الغنية بالسكريات أو الدهون وذلك من أجل حمل آمن وتجنب حدوث مضاعفات خلال الحمل وبعد الولادة موضحة أن الأم الحامل التي تحافظ على وزنها المثالي خلال فترة ما قبل وأثناء الحمل فإن حالة الولادة تكون أسهل بالنسبة لها وتكون صحة المولود أفضل.

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق