fbpx
الراية الإقتصادية
تواصل الاستعدادات النهائية للنسخة الثانية ..و الراية راعيًا إعلاميًا

انطلاق معرض الدوحة التجاري اليوم

عمار: تجربة تسوق مريحة للزوار

جمعة: تحالف الشركات القطرية يحفز المعارض

الدوحة – أحمد سيد:
رصدت الراية الاقتصادية الاستعدادات النهائية لانطلاق فعاليات النسخة الثانية لمعرض الدوحة التجاري اليوم ، والذي يستمر حتى 31 يناير الجاري في مركز الدوحة للمعارض، برعاية إعلامية من جريدة الراية.
وتشارك في المعرض 170 شركة تعرض منتجات لعدد كبير من الدول في المنطقة مثل قيرغستان واليمن والمغرب وتونس، حيث ستقدم منتجات جديدة أبرزها القفطان النسائي المغربي، ومواد غذائية وتمور من تونس، والعسل والبهارات المتميزة من اليمن، والكويت وسلطنة عمان وتركيا، وإيران وسوريا والصين وباكستان والهند، بالإضافة إلى المنتجات القطرية المميزة التي لاقت إقبالًا كبيرًا في المعارض السابقة.
وقال السيد محمد عمار البني، المدير العام لشركة صقلية لتنظيم وتنفيذ المعارض، إن هذه النسخة من معرض الدوحة التجاري تتميز بديكورات مبهرة لتقديم تجربة تسوق سلسة ومريحة للزوار، مُشيرًا إلى أن التعاون بين شركتي «صقلية» و»المسوقون القطريون» يهدف إلى تنظيم معارض وفق أرقى المعايير من حيث الجمالية وانسيابية الأجنحة وترتيب معروضاتها في المعرض.

 

وقال السيد حسن جمعة المدير العام لشركة «المسوقون القطريون»، إن تجربة تحالف شركات تنظيم المعارض القطرية كان لها دور كبير في نجاح المعارض التي تنظمها شركتنا نظرًا لتبادل الخبرات فيما بينها.
وأضاف: إن معرض الدوحة التجاري في نسخته الثانية يمثل تجربة ثرية في الارتقاء بصناعة المعارض في الدولة وبما يتواكب مع رؤية قطر الوطنية 2030، وللاستفادة من الدعم الكبير الذي تقدمه الدولة في هذا المجال رغم الظروف الاقتصادية العالمية الصعبة نتيجة جائحة كورونا.

وتوقع حسن جمعة أن يشهد المعرض إقبالًا كبيرًا على منتجاته، خاصة من العائلات نظرًا لتنوع المنتجات التي يقدمها المعرض من مختلف دول العالم، منوهًا إلى أن المعرض يفتح أبوابه من الساعة العاشرة صباحًا حتى العاشرة مساءً، وكذلك يوم الجمعة من الساعة الثانية ظهرًا حتى 11 مساءً.

وكشف أنه تم حجز كامل مساحة المعرض القادم التي تبلغ 5771 مترًا مربعًا، وسوف يتم تقديم منتجات تُعرض لأول مرة، لافتًا إلى أنه سيتم تقديم تشكيلة متنوعة من الملابس والعبايات والأزياء الشتوية، والإكسسوارات، والعطور، ومستحضرات التجميل، والمفروشات، والسجاد، وأنواع مختلفة من الشال والغتر، والبسطات والسدو، ولوازم المخيمات، والمنتجات الغذائية، سواء المصنعة في قطر أو من دول العالم المختلفة.

وتوقع أن يستقطب المعرض حوالي 65 ألف زائر، وذلك بعد النجاح الكبير الذي شهده معرض شتاء الدوحة الذي أُقيم الشهر الماضي، مُنوهًا إلى أن المعرض سيقدم منتجات تقليدية مثل المخللات والبهارات الخاصة بالأكلات القطرية التراثية بنكهة أصلية، حيث يتم عمل هذه البهارات بطريقة قديمة تماثل ما كان معمولًا به في السابق.
وأعرب السيد حسن جمعة عن الشكر والتقدير لكل من ساهم في نجاح المعارض السابقة التي نظمتها الشركة لاسيما الطاقم الطبي واللجنة الوطنية لإدارة الأزمات والقائمين على إدارة مركز الدوحة للمعارض، مشيرًا إلى اتباع التعليمات الصادرة من الإجراءات الاحترازية والصحية في كل المعارض السابقة واللاحقة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق