أخبار دولية
طالبت أثينا باحترام حقوقها في بحر إيجة وشرقي المتوسط

تركيا: نأمل التوصل لحل الخلافات مع اليونان في إطار القانون

أنقرة – وكالات:

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أمس، إن بلاده تأمل التوصل إلى حل الخلافات مع اليونان في إطار الحقوق والقانون والإنصاف.

جاء ذلك في كلمة خلال مراسم إنزال فرقاطة «إسطنبول» في البحر، وإجراء أول عملية لحام على السفينة الثالثة من مشروع الفرقاطة «ميلغم»، لمصلحة الجيش الباكستاني، في مدينة إسطنبول. وأضاف أكار: «ننتظر من جارتنا (اليونان) احترام حقوقنا في بحر إيجة وشرقي المتوسط، ​وتجنب الخطوات التي قد تسبب سوء فهم».

وتابع: «نأمل التوصل إلى حل خلال محادثاتنا مع اليونان وبحث القضايا في إطار الحقوق والقانون والإنصاف». وأكد أن تركيا تقف دومًا إلى جانب إقامة علاقات قائمة على الصداقة وحسن الجوار مع اليونان.

وشدد أكار على أن تركيا عضو قوي في حلف شمال الأطلسي «ناتو»، داعيًا عددًا من حلفاء بلاده إلى إعادة النظر في قراراتها الأخيرة التي لا تتناسق وروح التحالف.

وفي سياق متصل بالصناعات الدفاعية، أفاد أكار بأن تركيا تقع ضمن منطقة جغرافية محاطة بالمخاطر والتهديدات. وأكد ضرورة مواصلة أعمال الصناعة الدفاعية بما يواكب التطورات العالمية في هذا القطاع.

ولفت إلى أن المجريات الأخيرة في المنطقة، كشفت مرة أخرى ضرورة إيلاء تركيا أهمية أكبر من بقية الدول لقطاع الصناعات الدفاعية والاكتفاء ذاتيًا في هذا الإطار.

وقال إن أنقرة تعمل جاهدة ليلًا ونهارًا من أجل تجهيز الجيش التركي وأفراده بأحدث المعدات والأسلحة الوطنية المصنوعة محليًا.ولفت إلى أن تركيا كانت تستورد حتى بنادق المشاة، في حين أنها اليوم باتت تصنع وتصدر سفنها وفرقاطاتها الحربية، وطائراتها المسيرة، ومدافعها ومدرعاتها، ومروحياتها والعديد من الأسلحة الذكية. وعن مشروع «ميلغم»، أشار أكار إلى أن مشاركة الخبرات في المشروع مع الأشقاء الباكستانيين، يعد مكسبًا كبيرًا ومهمًا للبلدين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق