أخبار عربية

خطوات متسارعة باتجاه إجراء انتخابات ليبية نهاية العام

طرابلس – وكالات:

طلب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، الدعم لإجراء الانتخابات الليبية العامة في موعدها المحدد يوم 24 ديسمبر2021.

وذكر موقع وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية أن السراج طالب في رسالته أيضًا ب «إصدار قرار من مجلس الأمن لدعم هذه العملية في التاريخ المحدد ومنح تفويض للبعثة الأممية لدى ليبيا لدعمها وتوفير الإمكانات اللازمة لها، لتقدم المساعدة التقنية والفنية ودراسة سبل التأمين اللازمة لتنفيذ هذا الاستحقاق في كافة مراحله، وتوفير المراقبة خلال سير العملية الانتخابية وحتى الانتهاء منها واعتماد النتائج النهائية».

كما حملت رسالته طلبًا بأن «ترسل الأمم المتحدة في أسرع وقت ممكن فريقًا لتقييم الاحتياجات وللتشاور والتنسيق مع المفوضية (الليبية) العليا للانتخابات وجهات الاختصاص لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام وبناء الدولة المدنية الديمقراطية المستقرة».

وتواصلت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أمس، مع أعضاء ملتقى الحوار السياسي، تحضيرًا لاجتماع مرتقب في جنيف بشأن ترشيحات الحكومة والمجلس الرئاسي.

جاء ذلك في تصريح أدلى به للأناضول، عضو بملتقى الحوار السياسي الليبي، عقب 3 أيام على اعتماد آلية اختيار ممثلي السلطة التنفيذية في ليبيا.

وقال المصدر، مفضلًا عدم ذكر اسمه، إن البعثة الأممية للدعم في ليبيا، تواصلت مع أعضاء ملتقى الحوار السياسي، تحضيرًا لاجتماع في جنيف مطلع فبراير المقبل. وأوضح أن اجتماع جنيف المرتقب «سيبحث الترشيحات والتصويت على المرشحين للحكومة والمجلس الرئاسي في ليبيا». وذكر المصدر مفاد رسالة البعثة الأممية، والتي جاء فيها: «السيدات والسادة أعضاء ملتقى الحوار السياسي، نتواصل معكم للتحضير لوجستيًا لاجتماع الملتقى في جنيف بتاريخ 1 فبراير 2021، والمُخطط له أن يستمرّ 5 أيام».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق