fbpx
الراية الإقتصادية
 الراية راعيًا إعلاميًا

2200 زائر لمعرض الدوحة التجاري

البوعينين: منتجات جديدة تلائم السوق القطري

15 متطوعًا لمتابعة الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال أيام النسخة الثانية

الدوحة – أحمد سيد:

افتتح، أول أمس، معرض الدوحة التجاري في نسخته الثانية، والذي شهد إقبالًا كبيرًا من الزوّار، الذين بلغ عددهم في اليوم الأول أكثر من 2200 زائر.

تميّزت النسخة الثانية من المعرض بمشاركة 8 محال جديدة تعرض منتجات لأول مرة في قطر، مثل العسل الأبيض من قرغيزستان، وتعرض نوعية جديدة من السجاد الإيراني، وأواني منزلية تركية الصنع، بالإضافة إلى عرض أنواع مختلفة من الحلويات الغربية التي تُقدم لأول مرة.

وصرّح السيد أحمد صالح البوعينين، رئيس مجلس إدارة شركة «المسوقون القطريون»، بأن النسخة الحالية من معرض الدوحة التجاري تشهد زخمًا كبيرًا، من حيث الشركات المشاركة والتي بلغت 170 شركة تقدم منتجات جديدة وذات نوعية فائقة، تلائم السوق القطري وأذواق المواطنين والمقيمين على حد سواء.

وقال: إن المعرض يساهم في إنعاش الحركة التجارية في قطر، بما يلبي تطلعات رؤية قطر 2030 التي تهدف إلى تعزيز قوة الاقتصاد القطري، لافتًا إلى مشاركة 15 متطوعًا من «الهلال الأحمر» ومفتشين من وزارة الصحة لمتابعة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي وضعتها وزارة الصحة لمكافحة تفشي جائحة كورونا، وللحفاظ على صحة المترددين على المعرض من هذا الوباء.

 وأضاف البوعينين أنه يتم اتباع التعليمات الصادرة من إجراءات احترازية في المعرض، وكذلك الإجراءات الصحية، مُشيرًا: إننا نعمل جاهدين على أن تكون المعارض التي ننظمها تتضمن كل المنتجات التي يتطلع إليها سكان دولة قطر، بالإضافة إلى إعداد المعرض بشكل مبتكر من حيث التنظيم، وطريقة عرض المنتجات والخدمات أيضًا حتى يكون المعرض القادم قبلة لكل الشرائح، ووجهة مثالية تلبي تطلعات الجميع وترضي أذواقهم المختلفة.

هذا، ويستمر المعرض حتى يوم 31 يناير الجاري في مركز الدوحة للمعارض، وتشارك فيه 170 شركة على مساحة 5771 مترًا مربعًا، وتعرض منتجات لعدد كبير من الدول في المنطقة مثل قرغيزستان واليمن والمغرب وتونس، حيث ستقدم منتجات جديدة أبرزها القفطان النسائي المغربي، ومواد غذائية وتمور من تونس، والعسل والبهارات المتميزة من اليمن، والكويت وسلطنة عمان وتركيا، وإيران وسوريا والصين وباكستان والهند، بالإضافة إلى المنتجات القطرية المميزة التي لاقت إقبالًا كبيرًا في المعارض السابقة.

ويمثل معرض الدوحة التجاري تجربة ثرية في الارتقاء بصناعة المعارض في الدولة، وبما يتواكب مع رؤية قطر الوطنية 2030، وللاستفادة من الدعم الكبير الذي تقدمه الدولة في هذا المجال رغم الظروف الاقتصادية العالمية الصعبة نتيجة جائحة كورونا.

ويقدم المعرض تشكيلة متنوعة من الملابس والعبايات والأزياء الشتوية، والإكسسوارات، والعطور، والبخور، ومستحضرات التجميل، والمفروشات، والسجاد، والملاحف، وأنواعًا مختلفة من الشال والغتر، والبسطات والسدو، ولوازم المخيمات، والمنتجات الغذائية، سواء المصنعة في قطر أو من دول العالم المختلفة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق