الراية الرياضية

ترقب لانطلاق مونديال الأندية على طريق قطر 2022

الحدث العالمي اختبار للجاهزية التشغيلية للاستادين وتعزيز خبرات فرق العمل

تسليط الضوء على العديد من المزايا من بينها تقارب المسافات وأماكن الإقامة

الدوحةالراية:

يترقب عشّاق كرة القدم في العالم انطلاق كأس العالم للأندية FIFA قطر 2020™ التي تستضيفها الدوحة من 4-11 فبراير المقبل، في اثنين من استادات كأس العالم FIFA قطر 2022™.

وتقدم البطولة التي تستضيفها قطر للمرة الثانية على التوالي، فرصة مثالية لاختبار جاهزية اثنين من الاستادات المونديالية في حدث عالميّ، وهما استاد المدينة التعليمية، واستاد أحمد بن علي الذي جرى تدشينه في 18 ديسمبر الماضي. وتخوض الأندية أبطال خمسة من الاتحادات القارية الستة، إلى جانب الدحيل، 7 مباريات لحسم الفائز بلقب النسخة السابعة عشرة للبطولة العالمية الكبيرة. وإلى جانب الدحيل تأهل للمشاركة في البطولة كل من النادي الأهلي المصري، بطل إفريقيا، وبايرن ميونخ الألماني (أبطال أوروبا)، وأولسان هيونداي، بطل آسيا، وتيجريس أونال، بطل اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي – كونكاكاف، فيما يحدد بطل أمريكا الجنوبية خلال نهائي ليبرتادوريس في 30 يناير الجاري. وكان أوكلاند سيتي، ممثل أوقيانوسيا قد أعلن عدم مشاركته في البطولة بسبب قيود السفر المفروضة في نيوزيلندا والمتعلقة بجائحة «كوفيد-19». وإلى جانب اختبار الجاهزية التشغيلية لكل من استاد أحمد بن علي واستاد المدينة التعليمية، وتعزيز خبرات فرق العمل قبل المونديال، ستسلط البطولة الضوء على العديد من المزايا من بينها تقارب المسافات بين الاستادات وأماكن الإقامة والمقاصد السياحية المختلفة في الدولة، فضلًا عن سهولة الوصول إلى الاستادين عبر مترو الدوحة، إذ يقع كل منهما على مسافة قريبة سيرًا على الأقدام من إحدى محطات مترو الدوحة، ما من شأنه الإسهام في تقديم تجربة مريحة للاعبين والجماهير ومنحهم فكرة عامة عن الأجواء التي تنتظرهم في مونديال قطر 2022.

استـاد أحمد بن عـلي

 يُعد استاد أحمد بن علي رابع استادات مونديال قطر 2022 التي يُعلن عن جاهزيتها. ويشهد الاستاد الجديد ثلاث مباريات خلال كأس العالم للأندية، تبدأ بأولى مباريات البطولة يوم 4 فبراير وتجمع بين أولسان هيونداي الكوري، بطل آسيا، وتيجريس أونال المكسيكي، بطل أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي – كونكاكاف، ثم مباراة تحديد الفائز بالمركز الخامس في 7 فبراير، قبل استضافة المباراة الثانية في نصف نهائي البطولة يوم 8 فبراير بين العملاق الأوروبي بايرن ميونخ، والفائز من مباراة الدحيل والأهلي.

تبلغ السعة الجماهيرية للاستاد 40 ألف مقعد، ويمكن الوصول إليه بسهولة بالسيارات أو بالمواصلات العامة. وعلى مسافة أمتار قليلة من الاستاد، تقع محطة الرفاع، إحدى محطات الخط الأخضر لمترو الدوحة. كما يوجد الاستاد بجوار مول قطر، ويحيط به العديد من المرافق المجتمعية مثل ملاعب كرة القدم التي تستخدمها بانتظام فرق تلعب في منافسات دوري قطر المُجتمعي لكرة القدم.

استاد المدينة التعليمية

 استاد المدينة التعليمية هو ثالث استادات مونديال 2022، بعد إعلان اللجنة العُليا عن جاهزيته في يونيو الماضي. واستضاف العديد من المباريات في دوري أبطال آسيا 2020.

وسيشهد الاستاد، الذي تبلغ سعته الجماهيرية 40 ألف مشجع، أربع مباريات في ثلاثة من أيام منافسات كأس العالم للأندية، تبدأ بالمباراة الثانية في الدور الثاني من البطولة يوم 4 فبراير بين الدحيل والأهلي، ثم المباراة الأولى في نصف نهائي البطولة يوم 7 فبراير والتي تجمع بين بطل كأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية والفريق الفائز في مباراة أولسان هيونداي وتيجريس أونال، وذلك قبل أن يستضيف الاستاد آخر مباراتين في البطولة يوم 11 فبراير، وهما مباراة تحديد الفائز بالمركز الثالث، ثم المباراة النهائية وتتويج بطل نسخة 2020 من مونديال الأندية.

 

العلامات
اقرأ أيضا
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق