الراية الإقتصادية

12 مليار دولار خسائر بوينج

شيكاغو- (د ب أ):
أعلنت شركةُ بوينج الأمريكية لصناعة الطيران في شيكاغو أمس تسجيل خسائر قياسية في العام الماضي بسبب أزمة كورونا والكارثة التي حاقت بطائراتها 737 ماكس والتأخيرات في توريد الطائرة ذات السعة الكبيرة 777 إكس. وأوضحت الشركة أنّ صافي خسائرها في العام الماضي وصل إلى أكثر من 11,9 مليار دولار، مُقابل خسائر بقيمة 636 مليون دولار في عام 2019. وتسبّبت التأخيرات في موديل 777 إكس وحدَها في خسائر لبوينج بـ6,5 مليار دولار. وهكذا جاءت خسائر بوينج أعلى بصورة ملحوظة مما توقّعه محللون. ومن المنتظر ألا يتم توريد أول نسخة من طائرة 777 إكس قبل نهاية 2023، وكانت بوينج أجلت هذا الموعد مرارًا، آخرها إلى 2022. وعزت الشركة تجدد التأخير في موعد توريد الطراز الجديد إلى أسباب من بينها تغيّر الشروط الخاصة بإصدار تصاريح التحليق من الهيئات المُختلفة، وتغيّر طلب الشركات بسبب أزمة كورونا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X