fbpx
الراية الرياضية
الشيخ جوعان بن حمد يتوج الفائزين بالسيفين الغاليين و الرموز بالشحانية

ختام ذهبي حافل لمهرجان الأمير الوالد

«تيهة» تهدي السيف الذهبي للشقب و«نسيم »للمسند تطير بالسيف الفضي

الرموز ل «رمز» و «مشكور» و«عوايد» و«الوسمي» و«مبعد» و«المقمع»

متابعة – حسام نبوي:

تَوج سعادةُ الشّيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبيّة القطريّة الفائزين بالرموز الذهبية والفضية في ختام المهرجان السنويّ الكبير للهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السموّ الأمير الوالد الشّيخ حمد بن خليفة آل ثاني، حيث تمكّنت هجن الشقب المملوكة لسعادة الشّيخ جوعان بن حمد آل ثاني من أن تقبض على السيف الذهبي بجدارة واستحقاق وتمكّنت «تيهة« بقيادة المضمر سعيد عبدالهادي الشهواني من الوصول لخط النهاية في شوط الحيل المفتوح قبل الجميع بزمنٍ قدرُه «12.15.16» دقيقة.

وبالنسبة للسيف الفضي، فكان من نصيب «نسيم» التي ترفع شعارَ أهل الخور والتي أهدته لمالكها ناصر بن عبدالله المسند، وتصدرت «نسيم« صدارة شوط الحيل المفتوح لهجن أبناء القبائل بجدارة وزمنٍ قدرُه «12.18.10» دقيقة، وهو السيف الثاني للمسند على التوالي، حيث سبق أن فاز بالسيف الذهبي بمهرجان المؤسس.

وبعيدًا عن شوطَي السيفَين الفضي والذهبي، استطاعت هجن الشحانية افتتاح الأشواط المفتوحة «هجن أصحاب السمو والسعادة الشيوخ« بقوة من خلال شوط الزمول عُمانيات، حيث استطاع المضمر جابر بن سالم فاران المري أن يقود «رمز« الذي يرفع شعار الأدعم ليحتل المركز الأول بزمنٍ قدرُه «12.49.29» دقيقة، ويهدي الخنجر الذهبي للشحانية.

وأعلنت هجن المرقاب عن نفسها في الشوط المخصص للزمول مفتوح، حيث نجح المضمر حمد علي حلفان في قيادة «مشكور« لصدارة هذا الشوط بقوة ليحتل المركز الأول بزمنٍ قدره «12.52.21» دقيقة، لتقبض هجن المرقاب المملوكة للشيخ فلاح بن جاسم بن جبر آل ثاني على الخنجر الذهبي بقوة. فعلى صعيد الأشواط العامة كانت البداية من خلال الشوط المخصص للحيل إنتاج، وكانت الشلفة الفضية من نصيب علي متلع العتيبي بعد أن أهدته «عوايد« المركز الأوّل بهذا الشوط، حيث قدّمت عرضًا قويًا للغاية استطاعت من خلاله أن تحتلّ المركز الأوّل عن استحقاق، حيث قطعت مسافةَ ال 8 كلم في زمنٍ قدرُه «12.36.14« دقيقة.

وكان الشوط الثاني لهجن أبناء القبائل، فقد كان مُخصّصًا للزمول إنتاج، وفاز به «الوسمي» منصور عبدالهادي محمّد بن نايفة الهاجري بعد أن تصدر المنافسات بزمنٍ قدرُه «12.59.11» دقيقة ليهدي لمالكه الخنجر الفضّي.

أما على صعيد الشوط المُخصّص للزمول عمانيات، فكان من نصيب «مبعد« ملك سعيد محمد زايد المطوع الخيارين، حيث تمكّن «مبعد» من أن يبتعد بالمركز الأوّل ويحصد القمة بزمنٍ قدرُه «12.51.29« دقيقة ليهدي لمالكه الخنجر الفضّي بجدارة. وتمكّن ناصر بن عبدالله المسند من أن يفوز بالخنجر الفضي المخصص للزمول المفتوح في هذا السباق الغالي بعد أن أهدى له «المقمع« صدارة هذا الشوط المُثير بزمنٍ قدرُه «12.43.78« دقيقة، وفازت «طواري» لهجن الشحانية بقيادة المضمر محمد بن خالد العطية بالشلفة الذهبية للحيل عُمانيات بتوقيت 12:19:98دقيقة، و«مرموقة» ل سيف محمد زايد المطوع الخيارين بالشلفة الفضية للحيل عُمانيات بتوقيت 12:28:08 دقيقة.

ناصر المسند : الرموز هدفنا دائمًا

 أكد ناصر عبد الله المسند مالك «نسيم» المتوّجة بالسيف الفضي في مسك ختام مهرجان صاحب السمو الأمير الوالد على أنه منذ دخوله سباقات الهجن وهو يبحث دائمًا عن الرموز والفوز في المهرجانات الكبرى، مؤكدًا على أن هناك عملًا كبيرًا من أجل الفوز والتواجد في الصدارة . وقال المسند المتوّج أيضًا بالخنجر الفضي للزمول مفتوح عن طريق «مقمع» أمس: لم يكن لدينا زمول للدفع به في هذا الشوط القوي لذلك قمنا بشراء البعير والحمد لله البعير طيب وحققنا الفوز بالرمز. وعن إعداده لمهرجان سيف سمو الأمير قال : بكل تأكيد نستعد له بكل قوة ولن نتنازل عن الفوز بالسيف طالما الشعار موجود فنحن هدفنا الفوز بالسيف بكل تأكيد . وحول فوز «نسيم» قال: الترشيحات كانت كثيرة إلا أنني كنت على ثقة كبيرة في «نسيم» وقدرتها على حسم الشوط وفي الختام أهدى هذا الفوز إلى عبد الله بن سعيد العيدة.

عبد الله الكواري: الكل فائز في مسك الختام

 قال عبدالله محمد الكواري نائب رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن: الكل فائز بالمشاركة في المهرجان الكبير مهرجان الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني موجهًا التهنئة إلى جميع الفائزين في اليوم الختامي للمهرجان.

وقال: كما كان متوقعًا أن اليوم الختامي سيكون بهذه الإثارة والمتعة في المنافسة وقد فاز من حالفه التوفيق خاصة أن المستويات كانت متقاربة للغاية لاسيما على مستوى الرموز الأربعة لهجن أبناء القبائل وكان طبيعيًا أن يكون هناك فائز واحد في كل شوط، وتنوع الفائزين ظاهرة صحية دون شك.

وواصل تصريحه قائلًا: إن المنافسة أيضًا مستوى هجن أصحاب السمو والسعادة الشيوخ كانت قوية للغاية بين الشعارات الكبيرة وهو أمر متوقع دون شك.

الشهواني: سعداء بالنجاح الباهر للمهرجان

أشاد حمد بن مبارك الشهواني مدير الشؤون الإدارية في اللجنة المنظمة لسباق الهجن بالالتزام الواضح من جميع المشاركين في المهرجان ولهذا لم تكن هناك أية حوادث أو معوقات تؤدي إلى تعطيل السباق، وقال: لابد من توجيه الشكر إلى كافة الملاك والمضمرين وحتى الجماهير على هذه الصورة الرائعة التي ظهروا بها والتزامهم سواء بتعليمات اللجنة المنظمة أو أمن دخان. وأضاف قائلًا: إن الكل بذل جهدًا كبيرًا وليست اللجنة المنظمة لسباق الهجن فقط، والكل شريك في هذا النجاح وأتمنى أن نواصل الأداء على نفس المسيرة. وفي نهاية تصريحه هنأ حمد الشهواني الفائزين في اليوم الختامي لحصولهم على الرموز، التي تعد دافعًا لاستمرار العمل من أجل المحافظة على مثل هذه الإنجازات.

سعد العتيبي: سعادتنا لاتوصف بشلفة الإنتاج

 أعرب سعد متلع العتيبي مالك «عوايد» المتوّجة بالشلفة الفضية -للحيل إنتاج- عن سعادته البالغة بالفوز بالرمز في المهرجان الغالي وقال عقب التتويج: سعادتنا لاتوصف بهذا الرمز، «عوايد» قدمت المطلوب وكانت عند حسن الظن ونجحت في الفوز بالشوط عن جدارة واستحقاق .

وعن سلالة «عوايد» قال : أبوها شاهين دغاش وأمها جواهر ناقة الوالد من أطيب الهجن لدينا وكانت ثقتنا فيها كبيرة للغاية وبالفعل كانت عند حسن الظن ففي العام الماضي جاءت «ثانيًا» على الرمز في مهرجان الأمير الوالد أيضًا.

وقال العتيبي: أشكر القائمين على المهرجان وأشكر أخي علي بن متلع فهو من وقف خلف هذا الإنجاز وأهدي الفوز إلى الجميع.

حمد حلفان : «مشكور» لايخسر

 قال حمد علي حلفان مضمر «مشكور» لهجن المرقاب المتوّج بالخنجر الذهبي للزمول مفتوح: من لديه «مشكور» لايخشى شيئًا، فمشكور لم يخسر قط، وحقق الفوز بالشوط القوي بدون أي تعليمات ولله الحمد.

وأضاف قائلاً: المنافسة كانت قوية للغاية في الشوط القويّ وهذا هو الرمز الثاني لمشكور هذا الموسم، وبكل تأكيد سعادتنا لاتوصف بهذا الرمز.

واختتم قائلًا: أهدى الفوز إلى سعادة الشيخ فلاح بن جاسم بن جبر آل ثاني وإلى كل محبي شعار المرقاب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X