fbpx
أخبار دولية
نفت وجود علاقة لعقار فايزر بحالات وفاة سُجلت لمتلقين

أوروبا ترخص لقاح أسترازينيكا لمن هم فوق 18 عامًا

لقاح جونسون آند جونسون فعّال بنسب متفاوتة.. ونوفافاكس بنسبة 89%

بروكسل – وكالات:

وافقت وكالة الأدوية الأوروبية أمس، على استخدام لقاح أسترازينيكا – أكسفورد لمن هم فوق 18 عامًا، في خطوة كانت متوقعة، بحسب ما أشار إليه بيان صادر عنها.
في 12 يناير، طلب مختبر أسترازينيكا البريطاني رسميًا ترخيص لقاحه في دول الاتحاد الأوروبي وكذلك في أيسلندا وليشتنشتاين والنروج.
إلا أن عشية صدور قرار الوكالة الأوروبية للأدوية بشأن الموافقة على استخدام لقاح أسترازينيكا، اعتبرت اللجنة الألمانية للتلقيح أن هذا اللقاح بات «موصى به حاليًا فقط للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عامًا» لأن «المعطيات المتوفرة حاليًا غير كافية لتقييم فاعلية اللقاحات» للأشخاص الذين تفوق أعمارهم 65 عامًا.
وردت شركة أسترازينيكا على لسان المتحدث باسمها الذي أكّد أن «أحدث التحاليل تؤكّد فاعلية اللقاح لدى مجموعة تتجاوز أعمار أفرادها الـ65 عامًا».
وفي سياق هذا الخلاف، نشرت المفوضية الأوروبية أمس العقد الموقع العام الماضي مع أسترازينيكا للطلب مسبقًا جرعات من لقاحه، إلا أنه تمّت تغطية أجزاء كاملة لأسباب مرتبطة بالسرية.
وأكدت الوكالة الأوروبية في بيان أن لا علاقة بين لقاح فايزر/بيونتيك وحالات الوفاة التي سجّلت في أوساط أشخاص تلقوه.
وقالت إنها اطلعت على الوفيات التي سجّلت بما فيها تلك التي حصلت في أوساط عدد من المسنين و»خلصت إلى أن البيانات لا تظهر علاقة للأمر بتلقي كوميرناتي (لقاح فايزر) ولا تثير الحالات أي قلق بشأن السلامة».

ويأتي هذا الإعلان على خلفية ارتفاع عدد الإصابات بالمرض وتزايد القلق في أوروبا، حيث تتفشى على غرار سائر دول العالم، النسخ المتحوّرة من الفيروس التي تثير مسألة فاعلية اللقاحات ضدها.
وأظهر لقاح يتألف من جرعة وحيدة، وطوّرته شركة «جونسون آند جونسون»، فاعلية بنسبة 66 بالمئة للوقاية من كوفيد-19 خلال الاختبارات الشاملة، ولكنه أظهر فاعلية بنسبة 85 بالمئة ضدّ الأشكال القوية من المرض.
وقالت شركة جونسون أمس إن لقاحها الذي يُعطى في جرعة واحدة فعّال بنسبة 72 في المئة في الولايات المتحدة في منع الإصابة بمرض كوفيد-19، لكن الفاعلية تقل إلى 66 في المئة عالميًا حسبما لوحظ في تجربة كبيرة أجريت عبر ثلاث قارات وضد سلالات متعددة. وفي التجربة التي أجريت على 44 ألف متطوع كان مستوى الحماية من كوفيد-19 المعتدل والحاد 66 في المئة في أمريكا اللاتينية و57 في المئة فقط في جنوب إفريقيا، حيث تنتشر سلالة أشد إثارة للقلق من فيروس كورونا المستجد. وهذه النتائج تقل عن مستوى الحماية العالي الذي سجله لقاحان مصرح باستخدامهما حاليًا من فايزر/ بيونتك وشركة موديرنا وأثبتت التجارب الكبيرة أن نسبة نجاحهما في منع المرض المصحوب بالأعراض تصل إلى نحو 95 في المئة بعد جرعتين وقال بول ستوفيلز كبير المسؤولين العلميين في جونسون آند جونسون إن مستوى الوقاية «من المحتمل أنه سيحمي مئات الملايين من الناس من التبعات الحادة والقاتلة لكوفيد-19».
كما أعلنت شركة «نوفافاكس» الطبية، أن لقاحها ضد «كوفيد-19»، أظهر فاعلية بنسبة 89.3% خلال المرحلة الثالثة من تجربة سريرية شملت أكثر من 15 ألف شخص. وقال المدير التنفيذي للشركة ستانلي إرك، في بيان، إن «إن في إكس – كوف 2373 يمكن أن يلعب دورًا مهمًا في حل أزمة الصحة العامة العالمية الحالية».
لكن النتائج أظهرت أن اللقاح أقل فاعلية بكثير ضد نسخة «كوفيد-19» المتحورة التي رصدت أول مرة في جنوب إفريقيا وتنتشر سريعًا حول العالم. وأشار البيان إلى أن الشركة ستباشر على الفور في تطوير لقاح جديد يستهدف هذه النسخة المتحورة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X