أخبار عربية
الشعوب مُستنزفة ومصدومة ..

الجارديان: الربيع العربي عمل لم يكتمل بعد

لندن – وكالات:

قالت صحيفة الجارديان البريطانية في افتتاحية لها: إنه بعد عقد من انتفاضات الربيع العربي أصبح الاستبداد أكثر إحكامًا من أي وقت مضى، كما أصبحت الشعوب مُستنزفة ومصدومة، ومع ذلك لم يحن بعد الحُكم على تلك الانتفاضات.

وأوضحت الصحيفة أن الربيع العربي عمل غير مُكتمل رغم تلاشي الأمل الذي شعرت به شعوب المنطقة في 2011، مُضيفة أنه رغم أن كثيرين في المنطقة يخشون المزيد من الفوضى والعنف فإن هناك آخرين ما زالوا يعتقدون أنهم سيحققون يومًا ما تطلعاتهم في العدالة والحرية.

وقالت: إن نقاط ضعف الانتفاضات واضحة: قلة الخبرة وانعدام التنظيم، بسبب عقود من القمع السياسي، والاختلاف بين الليبراليين العلمانيين والإسلاميين، لكن اللوم في هذا الخراب لا يقع على عاتق الساعين إلى الحرية، بل على الحُكام الذين اختاروا سحقهم والقوى الأجنبية التي أدى تدخلها إلى تعميق وتفاقم الخراب في المنطقة «فقد وجد من يتطلعون إلى حياة أفضل أنفسهم بيادق جيوسياسية».

وأضافت الصحيفة: إن هياكل السُلطة الموروثة من الحكم الاستعماري تم تقويضها بسبب التغيير السكاني واسع النطاق، وأصبح الازدهار في الدول العربية يقتصر على النخبة الحاكمة ومن تمثله، فيما ترى الكتلة السكانية المُتنامية باستمرار أن السعي لتحسين وضعها المعيشي والسياسي أصبح أكثر صعوبة.

وأشارت إلى أن أصداء الربيع العربي كانت محسوسة خارج المنطقة أيضًا، فقد تكون لعبت دورًا في التحول نحو زيادة القمع في الصين، وفي الغرب مع تدفق المُهاجرين ونمو الشعبوية المُعادية لهم هناك.

واختتمت بأن أحداث العقد الماضي في الدول العربية كان ينبغي أن تكون قد قضت على الأسطورة القائلة إن المُستبدين هم الذين يأتون بالاستقرار، لكن الدول الغربية لم تنسجم مع هذا المنطق واستمرت في بيع الأسلحة للطغاة أو أصحاب النفوذ، وفي غض الطرف عن انتهاكات حقوق الإنسان، وفي الزعم بأن الاستبداد سيوفر الأمن.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X