fbpx
الراية الإقتصادية

المكسيك تشهد أسوأ تراجع اقتصادي

مكسيكو سيتي  د ب أ:

شهدت المكسيك أكبر تراجع في أدائها الاقتصادي خلال عام 2020، بعدما ضربت جائحة فيروس كورونا ثاني أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية، لتطيح بناتجها المحلي الإجمالي.

وقال المعهد الوطني للإحصاء والجغرافيا إنه بالمُقارنة بالعام السابق عليه، تراجع الناتج المحلي الإجمالي للمكسيك بنسبة 5ر8 بالمئة في 2020 . ويمثل ذلك واحدًا من أشد حالات التراجع الاقتصادي في تاريخ البلاد.

وهوى الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 14 % في عام 1932، بعد الكساد العظيم في الولايات المتحدة، لكن المنهجية المُستخدمة في الإحصاء في ذلك الوقت، تعني تعذر إجراء مُقارنة مع هذه الأرقام، حسبما ذكرت صحيفة «ريفورما».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق