fbpx
المحليات
المنتسبون الجدد لجامعة الدراسات العُليا لإدارة الأعمال HEC Paris لـ الراية

نطمح لتطوير مهاراتنا المهنيّة لخدمة الوطن

المرونة بين العمل والدراسة أهم المكتسبات

برنامج ماجستير إدارة الأعمال الإستراتيجية يُشجّع على الابتكار والتفكير الإبداعيّ

الدوحة – هبة البيه:

بدأت جامعةُ الدّراسات العُليا لإدارة الأعمال HEC Paris، عضو مُؤسّسة قطر في استقبال الدُّفعة الأولى لعام 2022 من المُشاركين في برنامج الماجستير المُتخصّص في إدارة وحدة الأعمال الإستراتيجيّة، وتضمّ 50 مُنتسبًا من خلفيّات ومهارات مهنية مُختلفة اكتسبوها خلال عملهم في قطاعات متنوّعة، حيث اختاروا الانتسابَ للبرنامج من أجل تطوير مهاراتهم والارتقاء بمسارهم المهنيّ.

وأكّد عددٌ من المُنتسبين الجدد لـ الراية على أنّ أهمّ مزايا البرنامج المرونة الكبيرة التي يمنحها للموازنة بين العمل والدراسة، فضلًا عن تزويدِهم بالمهارات اللازمة لتعزيز مسيرتهم المهنيّة وتطوير ذاتهم بما يُواكبُ التّغييرات. جاء ذلك على هامش الجلسة التوجيهيّة التي نظّمتها الجامعةُ للترحيب بالدفعة الجديدة من المُنتسبين لبرنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الإستراتيجيّة، في فندق ماريوت ماركيز سيتي سنتر الدوحة، وهي الجامعة الرائدة عالميًّا في تقديم برامج التعليم التنفيذي والحائزة المرتبةَ الأولى ضمن تصنيفات كليات الأعمال الأوروبية لعام 2020. ويشغل المُنتسبون حاليًا مناصب عُليا لدى نخبة من الشركات المرموقة في دولة قطر، والمُتخصّصة في قطاعات مُتنوّعة مثل الطاقة والتعليم والتكنولوجيا والطيران والصحّة والتمويل والبناء والخِدْمات المصرفيّة وغيرها من المجالات.

وحرصت الجامعةُ على تصميم برنامج الماجستير المُتخصص للمهنيّين وروّاد الأعمال الراغبين بتعزيز مهاراتهم القيادية والإدارية، أو لإدارة أعمالهم أو شركاتهم الخاصة في المُستقبل. ويساهم البرنامج في إعداد المشاركين وتزويدهم بالكفاءة اللازمة لتنفيذ المهام في الشركات التجارية والمؤسسات غير الربحية والهيئات الحكومية، وذلك تحت إشراف أعضاء هيئة التدريس عالمية الطراز لدى جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris. ومنذ انضمام الجامعة إلى مؤسسة قطر في عام 2010، تخرّج 410 مُنتسبين من برنامجها للماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الإستراتيجية في قطر. وقال بدر المعضادي، أحد المنتسبين الجدد في برنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الإستراتيجية: قرّرت التطوير من ذاتي واختيار تخصص مختلف عن تخصص دراستي الأساسي، وهو الهندسة بما يتيح لي الفرصةَ لاكتساب مهارات جديدة وفهم أعمق لمجال ريادة الأعمال، ومساعدتي في إنشاء مشروعي الخاص وتطويره بما يحقّق طموحاتي، فضلًا عن تطوير ذاتي والاستفادة من خبرات المُنتسبين الآخرين.

وقالت إيمان أحمد الكواري، خريجة برنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الإستراتيجية: كانت تجربتي مميزة في الالتحاق بهذا البرنامج وقد كنا الدفعة الوحيدة التي تمكنت من معاصرة التحول الرقمي في نظام التعلّم بالجامعة، وكذلك النظام الاعتيادي، وشاهدنا كيف استطاعت الجامعة التحوّل بسلاسة حتى أنني لم أشعر بالفرق فقد حافظت على جودة البرنامج عن بُعد. وتابعت: استفدتُ العديدَ من الأشياء خلال البرنامج، ولعل المكسب الأهم هو تبادل الخبرات من المُنتسبين من خلفيات مُختلفة، وهذا التنوّع الذي يكسبنا زخمًا في الدراسات العليا يختلف عن مرحلة البكالوريوس.

وقال مصطفى غازي، أحد المُنتسبين الجدد في برنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الإستراتيجية: قررت الالتحاق بهذا البرنامج بسبب الرغبة في مُواصلة الدراسة التي تواكب التغييرات، والحصول على معارف متنوّعة تختلف عن تخصصي الأكاديمي حيث إنني حصلت على بكالوريوس هندسة ميكانيكا، وأطمح لمواصلة دراستي العُليا حتى الوصول للدكتوراه؛ لأنني مؤمن أنه لا حدود للعلم والمعرفة، والأهم من ذلك العمل على تطبيق ما توصلنا إليه من علوم على أرض الواقع.

وأشارت نور القايدي، من المُنتسبين الجدد في برنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الإستراتيجية إلى أنها التحقت بهذا البرنامج بهدف الحصول على المزيد من الخبرات المختلفة والتخصص في مجالات جديدة، وقالت: أطمح أن أتعلم الكثير منه، وأن استثمر الخبرات التي سأحصل عليها في بيئة العمل، لافتة إلى أن البرنامج الذي اختارته متنوعٌ، ويتضمن خبرات مختلفة. وأضافت: إن هذا البرنامج سينعكس بالضرورة على تطوير أدائي في مجال عملي، خاصة في مجال إدارة الفعاليات والعلاقات الخارجية وإعداد الإستراتيجيات.

وتابعت: أطمح أن أثبت تميزًا في هذا المجال، وأن أواصل دراساتي العليا للوصول إلى الدكتوراه، وأن أساهم في خدمة الوطن، مشيرةً إلى أهمية أن يكون الفرد قائدًا فعّالًا في المجتمع، وذلك عبر التعلم ونقل المعرفة والخبرات في المجتمع.

وقال محمد عبد العزيز الدليمي «منحني هذا البرنامج رؤىً معمقة في عالم الشركات وريادة الأعمال؛ إذ يتطلب تأسيس أي عمل تجاري تطوير وصقل مجموعة واسعة من المهارات، التي اكتسبتُها فعليًا أثناء انتسابي للبرنامج، كما ساعدتني الدراسة على معرفة مفاهيم القيادة ونمذجة الأعمال في مواجهة التحديات المُختلفة في ميدان الأعمال».

وقالت موزة الباكر، من قسم المبيعات في شركة قطر للبترول، ومن المنتسبين للدفعة الجديدة للبرنامج: «أتطلع قدمًا لبدء مُشاركتي في برنامج الماجستير المُتخصص لإدارة وحدة الأعمال الإستراتيجية الذي تقدّمه جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر. وتابعت: تتمثل إحدى أهمّ مزايا البرنامج في توفير مرونة كبيرة للموازنة بين العمل والدراسة، كما يزوّدني منهاج البرنامج بالمهارات اللازمة لتعزيز مسيرتي المهنيّة».

وأضافت: باعتبارها مؤسّسة رائدة عالميًا في مجال برامج التعليم التنفيذي، تتيح برامج جامعة الدراسات العُليا لإدارة الأعمال HEC Paris لمُنتسبيها استكشاف وجهات نظرٍ جديدة، بفضل التفاعل بين المُشاركين وأعضاء هيئة التدريس، إضافة إلى تعزيز قدرتهم على اكتشاف أفكار وموارد جديدة. كما يشجّع البرنامج المشاركين على الابتكار والمغامرة والتفكير بطريقة إبداعيّة، وهي عناصر أساسية لنجاح الأعمال والمسيرة المهنية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X