الراية الرياضية
النادي البرازيلي العريق وجماهيره الغفيرة إضافة كبيرة لمونديال الأندية

بطل «ليبارتادوريس» في الدوحة اليوم

بايرن ميونيخ في طريقه لملاعبنا المونديالية بقوته الضاربة

متابعة – رجائي فتحي:

يصل إلى الدوحة مساء اليوم فريق بالميراس البرازيلي بطل أندية كأس أمريكا الجنوبية «ليبارتادوريس» على متن طائرة الخطوط الجوية القطرية، وذلك قبل أيام من بداية مشواره في بطولة كأس العالم للأندية التي تنطلق في الدوحة مساء يوم غد بمواجهتين قويتين في الدور ربع النهائي للبطولة.

وسوف يلعب فريق بالميراس في الدور نصف النهائي من البطولة يوم 7 فبراير أمام الفائز من مباراة أولسان هيونداي الكوري الجنوبي بطل آسيا وتيجريس أونال المكسيكي بطل أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي «الكونكاكاف». وأعلن النادي البرازيلي عن مواعيد وصوله على موقعه على شبكة الإنترنت وكذلك تفاصيل رحلة الذهاب إلى الدوحة وكل الأمور الخاصة به من أجل طمأنة جماهيره وعشاقه في كل مكان بجاهزيته لخوض مباريات المونديال وأنه يطمح في أن يضع أندية أمريكا الجنوبية على منصة التتويج كأبطال لهذه النسخة من المونديال.

وسوف ينتقل فريق بالميراس من المطار مباشرة بعد إجراء لاعبيه لمسحة كورونا إلى فندق «لابوتيك العزيزية» الذي سيقيم فيه حتى نهاية مشواره في البطولة. وسوف يؤدي الفريق البرازيلي أول تدريباته بالدوحة يوم غد الخميس على ملاعب أكاديمية التفوق الرياضي اسباير القريبة جدًا من مقر إقامته.

وسوف يتبقى فقط وصول فريق بايرن ميونيخ الألماني الذي سوف يصل يوم الجمعة ليكون آخر الوفود وصولًا للدوحة وقبل 4 أيام من مباراته الافتتاحية في الدور نصف النهائي والتي ستكون أمام الفائز من لقاء الدحيل مع الأهلي المصري، والتي ستقام غدًا.

ويأتي فريق بالميراس البرازيلي وهو في أعلى جاهزية له حيث خاض يوم السبت الماضي المباراة النهائية لبطولة أندية كأس أمريكا الجنوبية ليبارتادوريس التي أهلته للمونديال أمام منافسه التقليدي في البرازيل وهو فريق سانتوس وحقق الانتصار وتوج بطلًا للقارة وتأهل للمونديال. وتضم تشكيلة الفريق البرازيلي العديد من النجوم المتميزين الذين يتوقع تألقهم وتوهجهم في المونديال لاسيما في ظل الجاهزية الكبيرة لهم وفقط يحتاجون إلى بعض الوقت من أجل التأقلم على فارق التوقيت بين الدوحة والبرازيل وهو 7 ساعات وهو ليس بالفارق القليل، وكذلك التأقلم على الأجواء ودرجات الحرارة بالدوحة، لذلك يأتي الفريق قبل وقت كاف لتحقيق هذا الأمر. وينتظر عشاق السحر البرازيلي قدوم فريق بالميراس لما يضم من عناصر أصحاب مهارات فنية عالية نجحت في التتويج باللقب القاري ونفس الأمر بالنسبة للفريق البافاري الذي له عشاق كثيرون في الدوحة ينتظرون قدومه والمشاركة في البطولة والبحث عن التتويج بلقب بطولة جديدة له بعد أن نجح في التتويج بالثلاثية في الموسم الماضي.

بروفة جديدة لقطر على طريق 2022

البروتوكول الصحي تحت مجهر ال FIFA

الدوحة – أ ف ب:

تستضيف قطر النسخة الثانية تواليًا من كأس العالم للأندية في كرة القدم بدءًا من الخميس، وسط انتشار متزايد لفيروس كورونا عالميًا وترشيح بايرن ميونيخ الألماني بطل أوروبا لإحراز اللقب مرة ثانية في تاريخه. وتُعدّ هذه البطولة بمثابة اختبار للاتحاد الدولي لكرة القدم لبروتوكوله الصحي لحماية اللاعبين والمشاركين من تفشي الفيروس. أما بالنسبة لقطر، فهي بروفة جديدة على طريق استضافة أول مونديال في تاريخ الشرق الأوسط عام 2022. وبحسب النظام الجديد الساري منذ عام 2000، تضمّ البطولة أبطال الاتحادات القارية الستة بالإضافة إلى بطل الدولة المضيفة. مرّة جديدة، يبدو ممثل أوروبا مرشحًا قويًا لإحراز اللقب مع نجوم أمثال الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي، أفضل لاعب في العالم بتصويت الاتحاد الدولي في 2020، الحارس العملاق مانويل نوير، وأمثال توماس مولر، يوزوا كيميش أو الفرنسي كينغسلي كومان.

وسيكون بمقدور الفريق البافاري تحقيق «غراند سلام» تاريخي، في حال إضافته لقبًا سادسًا بعد تتويجه بدوري أبطال أوروبا، السوبر الأوروبي، بطولة وكأس والسوبر في ألمانيا.

هدفهم المساعدة في إخراج الحدث بشكل مشرف

أكثر من 1500 متطوّع في البطولة

الدوحةالراية:

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن مشاركة 1500 متطوّع في تنظيم كأس العالم للأندية التي تستضيفها قطر خلال الفترة من 4-11 فبراير الجاري.

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر: يشارك أكثر من 1500 متطوّع في تنظيم كأس العالم للأندية. ويعمل المتطوعون في مونديال الأندية على توفير تجربة رائعة سواء للاعبين أو المشجعين في البطولة خاصة أن البطولة تقام وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا حيث تقرر حضور جماهيري بنسبة 30% من الطاقة الاستيعابية لملعبي أحمد بن علي بالريان والمدينة التعليمية، ويتعين على كل الجماهير تقديم فحوص سلبية لكورونا للدخول إلى الملاعب. كما يفترض ارتداء الكمامات والحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي مع استخدام تطبيق احتراز. وتُعدّ هذه البطولة بمثابة اختبار للاتحاد الدولي لكرة القدم لبروتوكوله الصحي لحماية اللاعبين والمشاركين من تفشي الفيروس، كما أنها بروفة جديدة لقطر على طريق استضافة أول مونديال في تاريخ الشرق الأوسط عام 2022.

البدء في فحص الإعلاميين

بدأ فحص كورونا بالنسبة للإعلاميين اعتبارًا من صباح يوم أمس الثلاثاء ويستمر حتى يوم المباراة حيث إنه لن يسمح لأي زميل بالتواجد في الملعب لتغطية أي من مباراتي أولسان هيونداي الكوري الجنوبي بطل آسيا مع تيجريس أونال المكسيكي بطل أندية أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي «الكونكاكاف» وكذلك لقاء الدحيل بطل دوري نجوم قطر والمستضيف للبطولة والأهلي المصري بطل إفريقيا.

ويقوم الإعلاميون بإجراء المسحات في صالة لوسيل بالدخول من البوابة رقم 6 حيث يبدأ الفحص من الصباح وحتى الساعة السابعة مساءً.

تسليم البطاقات بالمدينة التعليمية

قامت اللجنة المنظمة للبطولة بتسليم بطاقات الإعلاميين الخاصة بتغطية البطولة وذلك اعتبارًا من صباح يوم أمس من مركز التصاريح الموجود بملعب المدينة التعليمية والذي سوف يحتضن لقاء الدحيل مع الأهلي مساء غد في البطولة. ويجب على كل إعلامي تسجيل المباراة التي يرغب في التواجد فيها من خلال التذاكر المتاحة للإعلاميين على موقع الفيفا. ولم يسمح لأي صحفي بالتواجد بالملعب دون أن تكون معه تذكرة المباراة كما كان الحال في نسخة العام الماضي، والفارق فقط لا توجد تذاكر للمنطقة المختلطة لعدم التواجد فيها، وكذلك المؤتمرات الصحفية نظرًا لعدم حضورها بسبب الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X