الراية الرياضية
تفوق على بطل آسيا وأنهى مشواره بالمركز الخامس

الدحيل يتوج مشاركته المونديالية بأحلى ثلاثية

إدميلسون قص شريط الأهداف ومعز أطلق رصاصة الرحمة على أولسان

متابعة- صابر الغراوي:

أنهى فريق الدحيل مشاركته المتميزة في كأس العالم للأندية التي تستضيفها الدوحة حاليًا في المركز الخامس بعد فوزه الكبير على فريق أولسان هيونداي الكوري الجنوبي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.المباراة التي أقيمت مساء أمس على ملعب أحمد بن علي المونديالي بالريان لتحديد المركزين الخامس والسادس، شهدت تفوقًا واضحًا للطوفان الدحلاوي على معظم مجرياتها حيث نجح في التقدم بالدقيقة 21 عن طريق إدميلسون والذي أنهى به الشوط الأول، قبل أن يتعادل بيت جارام بالدقيقة 62 لأولسان، ثم رد الدحيل بهدفين عن طريق محمد مونتاري ومعز علي في الدقيقتين (66 و82) لتنتهي المباراة بفوز الدحيل (31) ويخطف المركز الخامس تاركًا الأخير لبطل آسيا.بدأت المباراة حماسية ومثيرة من الجانبين وخاصة من فريق الدحيل الذي سجل تفوقًا واضحًا على مجريات اللعب خلال الدقائق الأولى ونجح في زيارة الشباك بهدف أبيض أحرزه إدميلسون قبل أن يلغيه الحكم بداعي التسلل.وفرض الطوفان سيطرة واضحة على منطقة وسط الملعب مع محاولات واضحة لتنويع اللعب بحثًا عن اختراق دفاعات الفريق الكوري، بينما لجأ لاعبو أولسان لدفاع المنطقة وخلق كثافة عددية في وسط ملعبهم لتضييق المساحات أمام الهجوم الدحلاوي وامتصاص الحماس المبكر من لاعبيه، فضلًا عن الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة والتي كادت إحداها أن تسفر عن هدف مبكر لولا براعة صلاح زكريا في التصدي لتسديدة سيوك يونج وو.

وجنى إدميلسون ثمار تألقه سريعًا عندما نجح في إحراز الهدف الأول في المباراة بالدقيقة 21 بعد أن تسلم الكرة في وسط الملعب من عبدالله الأحرق وانطلق بالكرة وسددها قوية على يسار الحارس محرزًا أول الأهداف.

هدأ الملعب بعدها رغم استمرار أفضلية الدحيل وضاعت الفرص تباعًا من مهاجمي الطوفان وفشل أولونجا مجددًا في استغلال بينية دودو الرائعة وسدد في جسد الحارس لحظة انفراده لتنتهي أحداث الشوط الأول بتقدم الدحيل بهدف نظيف.

الشوط الثاني

مع بداية أحداث الشوط الثاني سيطر الحذر على أداء الفريقين وانحصر اللعب في منطقة وسط الملعب حيث وضحت رغبة الدحيل في الحفاظ على فارق هدف التقدم.

وفي الدقيقة 62 استغل الهجوم الكوري حالة الارتباك المفاجئ في خط دفاع الدحيل عندما نجح المهاجم بيت جارام في إحراز هدف التعادل.رد فعل الدحيل كان أسرع مما توقع الجميع وبالتحديد في الدقيقة 66 عندما استغل البديل محمد مونتاري جملة «هات وخد» مع دودو لينفرد بالحارس الكوري قبل أن يسدد الكرة قوية داخل الشباك محرزًا ثاني أهداف الدحيل في اللقاء.هدأ الملعب مرة ثانية بعد هذا الهدف ولكن استمرت محاولات الدحيل التهديفية بحثًا عن الهدف الثالث حتى تحقق له ما أراد بالفعل في الدقيقة 82 من انطلاقة رائعة من معز علي من الجبهة اليمنى أطلق بها رصاصة الرحمة على منافسه عندما أنهاها بتسديدة قوية مرت بين قدمي حارس أولسان وسكنت الشباك معلنة عن ثالث الأهداف، لتنتهي المباراة بفوز الدحيل بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

صبري لموشي مدرب الدحيل:

فخور بالأداء القوي والمركز الخامس

متابعة- رمضان مسعد:

أعرب صبري لموشي مدرب الدحيل عن سعادته الكبيرة بالفوز الذي حققه فريقه مساء أمس على أولسان الكوري الجنوبي وإحراز الفريق للمركز الخامس في بطولة كأس العالم للأندية ووصفه بالجيد، وقال لموشي: انني فخور جداً بالأداء القوي للاعبين في هذه المباراة وذلك بالأداء في المباراة الماضية خاصة في الشوط الثاني ولكن لا يمكن لأحد أن يتخيل أن الدحيل يقدم مستويين مختلفين في هذه البطولة وأنا سعيد جداً وكنت أتمنى أن أشارك في مباراة أخرى ولكن في النهاية أنا مسرور في الخروج من البطولة بهذه الطريقة وهذا الانتصار المهم على بطل آسيا وهو أمر رائع للغاية.وأضاف لموشي: لقد أنهينا المباراة السابقة بندم كبير لأننا ربما بدأنا المباراة في الشوط الثاني وهذه المباراة بدأناها منذ الدقيقة الأولى وحتى الدقيقة الأخيرة ونجحنا في الوصول لشباك بطل آسيا، وأنا مسرور بأداء اللاعبين القوي والفوز المهم في نهاية مشوارنا بالبطولة. وختم بقوله: أنا راضٍ عن أداء اللاعبين في هذه المباراة والانتصار الذي تحقق والمركز الخامس في أول مشاركة لنا في البطولة وهو أمر جيد للغاية يسعدنا جميعا في الدحيل.

أدميلسون: رغبتنا في الفوز منحتنا الأفضلية

أشاد أدميلسون لاعب الدحيل بالمستوى الذي قدمه فريقه أمس أمام أولسان الكوري وقال إن الفريق استحق الانتصار الذي حققه مشيرًا إلى أن المواجهة جاءت قوية ومثيرة، إلا أن رغبتهم في الفوز منحت الفريق الأفضلية.وتابع أدميلسون: هذا الانتصار من شأنه أن يسعد كل الشعب القطري فالدحيل شارك في البطولة ممثلاً لدولة قطر ونجح في إحراز المركز الخامس رغم أننا كنا نطمح للأفضل في هذه البطولة المهمة التي يمكن للشخص أن يشارك فيها مرة واحدة في مشواره الكروي.

إسماعيل أحمد:

انتصار مستحق

أكد إسماعيل أحمد مدير فريق الدحيل أن الانتصار الذي حققه فريقه مساء أمس على فريق أولسان هيونداي الكوري الجنوبي كان مستحقًا عطفًا على المستوى الذي قدمه جميع اللاعبين طوال مجريات اللقاء.وقال إسماعيل: اللاعبون قدموا أداء جيدًا طيلة زمن المباراة وكان واضحًا عليهم الإصرار في تحقيق الانتصار وهذا الأمر كان واضحًا من التدريبات التي سبقت المباراة والروح العالية التي دخلوا بها إلى أرض الملعب ونجحوا في تحقيق الفوز على بطل دوري أبطال آسيا وهو أمر جيد بالنسبة لنا.     

تشكيلتا الفريقين

 لعب للدحيل: صلاح زكريا (حراسة المرمى) ومهدي بن عطية وبسام الراوي وإسماعيل محمد وأدميلسون وعبدالله الأحرق (عاصم مادبو 75) ومعز علي وعلي عفيف وعلي كريمي وأولونجا (محمد مونتاري 61) ودودو.

ولعب لأولسان هيونداي: تشو هيو أون يو (حراسة المرمى) ودافيدسون، ودايف بلتهوس، وكيم كي هي، وتا هي وان، وسان جونج، ودو جايبه، ودون جون، وبيت جارام، ويونج او، ولويس هنترسير.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X