الراية الرياضية
عاصمة الرياضة تعزز خبراتها التنظيمية والتشغيلية على طريق 2022

إسدال الستار على المونديال بأروع كرنفال

الجماهير رسمت صورة نموذجية باستاد المدينة التعليمية

متابعة- حسام نبوي:

أسدل الستار مساء أمس على كأس العالم للأندية التي استضافتها الدوحة في الفترة من 4 إلى 11 فبراير بمشاركة 6 أندية هي الأفضل على مستوى العالم التي نجحت خلالها قطر في كتابة تاريخ جديد خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم أجمع بسبب جائحة كورونا.

وكان اليوم الختامي للمونديال مساء أمس على ستاد المدينة التعليمية أجمل كرنفال في مسك الختام استمتعت خلاله الجماهير التي حرصت على الحضور في المدرجات بالأجواء الرائعة، والأداء المميز سواء في مباراة الأهلي المصري وبالميراس البرازيلي في تحديد المركزين الثالث والرابع أو النهائي الكبير بين بايرن ميونيخ وتيجريس أونال المكسيكي، حيث رسمت الجماهير أجمل لوحة في استاد المدينة التعليمية، قامت خلالها بضرب أروع الأمثال في التشجيع الذي ألهب حماس اللاعبين داخل المستطيل الأخضر.

الجماهير عاشت ليلة استثنائية في كل شيء بداية من الذهاب إلى ملعب المباراة حيث فضلت الغالبية العظمى الذهاب عن طريق استخدام المترو الذي سهل بشكل كبير للغاية وصول الجماهير إلى الملعب المونديالي لقرب محطة المدينة التعليمية من الملعب بشكل كبير فماهي إلا أمتار قليلة حتى وجد الجماهير أنفسهم على مقاعدهم بكل سلاسة ويسر، ليبدؤوا رحلة التشجيع بكل حماس والاستمتاع بالأجواء الرائعة.

نجاح باهر كسبت دولة قطر الرهان في تنظيم أكبر الأحداث الرياضية وسط هذه الظروف الصعبة جدًا التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا «كوفيد- 19» التي كانت سببًا في إلغاء العديد من البطولات، حيث نجحت بامتياز في احتضان هذا الحدث العالمي الكبير.

وكان أبرز تحدٍ يواجه المنظمين هنا هو كيفية الحفاظ على سلامة الجميع سواء لاعبين أو أجهزة فنية وإدارية وكذلك الجماهير والمسؤولين الذين يتواجدون في الملاعب ونجحت قطر بامتياز في تنظيم آمن لهذه البطولة.

بطولة آمنة

ما قامت وتقوم به اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية شيء مميز جدًا وحديث الجميع بداية من نظام الفقاعة الطبية التي تطبقها الدوحة بصرامة كبيرة على كل الفرق المشاركة في البطولة منذ الوصول من بلادها وحتى مغادرتها وذلك لضمان سلامة الجميع.

ولم يشتك أحد من نظام الفقاعة الذي أجبر الجميع على البقاء بالفنادق وحدّ من أي تحركات من أي نوع خارج إطار الفندق الذي تقيم فيه أي بعثة وملاعب التدريب والمباريات واعتاد الجميع على هذا الأمر واستمر العمل بصورة متميزة في كل الفنادق التي استضافت الفرق.

اهتمام إعلامي عالمي

شهدت منافسات بطولة كأس العالم للأندية اهتمامًا إعلاميًا عالميًا كبير للغاية حيث حرصت العديد من وسائل الإعلام العالمية على متابعة أحداث البطولة ونقل أخبارها أولًا بأول، وكانت هناك إشادات كبيرة بالتنظيم المميز والالتزام بالتدابير الاحترازية الصارمة التي تطبق بكل حزم من أجل ضمان سلامة اللاعبين ولكي تخرج البطولة بصورة آمنة.

 الالتزام بالنظام

التنظيم داخل الملعب والتزام الجميع بالإرشادات والعلامات والتزام المقاعد المخصصة لهم جعل قطر وتجربتها محط أنظار العالم حيث إنها نجحت بامتياز بشهادة الجميع من الأسرة الدولية لما قامت به من جهد وعمل كبير ساهم في إنجاح هذه البطولة التي يشارك فيها نخبة من أفضل الأندية في العالم.

إصابة مولر بكورونا

غاب توماس مولر لاعب وسط بايرن ميونيخ عن لقاء تيجريس أونال المكسيكي في نهائي كأس العالم للأندية التي اختتمت منافساتها بالأمس، بعد إصابته بفيروس كورونا.

وأشارت قناة «سكاي سبورتس» الألمانية وصحيفة «بيلد» إلى أن نتيجة فحص كورونا الذي خضع له مولر بعد انتهاء تمارين النادي البافاري جاءت إيجابية.

وانضم مولر إلى لاعبين في النادي الألماني أصيبا بفيروس كورنا في الأسابيع الأخيرة، وهما تحديدًا الإسباني خافي مارتينيس وليون جوريتسكا اللذان لم يتمكنا من السفر مع الفريق للمشاركة في مونديال الأندية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X