fbpx
الراية الإقتصادية
خلال لقاء بوفد أعمال.. الشيخ فيصل بن قاسم:

الرابطة حريصة على تعزيز الاستثمارات مع إسبانيا

أرانتشا غونزاليس: ندعو القطريين للاستثمار في بلدنا

تعزيز العلاقات التجارية ودعم التعاون

د. خالد بن ثاني: دراسة فرص الشراكة بين البلدين

الدوحة –  الراية:

أكّدت رابطة رجال الأعمال القطريين حرصها على تعزيز علاقات التعاون، وإقامة استثمارات مشتركة مع إسبانيا، وأكّدت كذلك على دور مجلس الأعمال المشترك في هذا الجانب. جاء ذلك خلال عشاء عمل مع وفد إسباني برئاسة السيدة أرانتشا غونزاليس لايا، وزيرة الخارجية الإسبانية والاتحاد الأوروبي والتعاون الدولي، وبحضور سعادة السيد علي بن أحمد الكواري، وزير التجارة والصناعة لدولة قطر، وسعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية. وقال سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة رابطة رجال الأعمال القطريين خلال اللقاء: إنّ هذه الزيارة من شأنها تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة بعد أيام من الإعلان عن تأسيس مجلس الأعمال القطري الإسباني، كما أكّد رغبة رجال الأعمال القطريين في التعاون مع نظرائهم الإسبان من خلال استثمارات مشتركة، إذا وجدت فرص جيدة للطرفين، كما أشار إلى استعداد الرابطة لتسهيل دخول الشركات الإسبانية إلى السوق القطري الواعد بالفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات.

مجلس الأعمال

من جانبها شددت السيدة أرانتشا غونزاليس وزيرة الخارجية الإسبانية على أهمية مجلس الأعمال المشترك الذي أنشأته الرابطة مع الجانب الإسباني في 27 يناير 2021 والذي من شأنه المساهمة في تعزيز العلاقات التجارية ودعم أواصر التعاون بين البلدين. ودعت وزيرة الخارجية الإسبانية أعضاء الرابطة لزيارة إسبانيا عندما تسنح الفرصة لبحث المشاريع الاستثمارية عن قرب، مؤكّدة على الإصلاحات الاقتصادية التي انتهجتها حكومة بلادها من أجل تشجيع الاستثمار الخارجي وتحسين مناخ الأعمال بالمملكة الإسبانية.

تفعيل العلاقات

من جانبه أعرب الشيخ د. خالد بن ثاني آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمجلس الأعمال القطري الإسباني المشترك عن استعداد رجال الأعمال القطريين لزيارة إسبانيا من أجل دراسة فرص الشراكة المتاحة وتفعيل العلاقات الاقتصادية للاستفادة من المميزات المتوفرة لدى الجانبين. كما تحدث الشيخ د. خالد عن انفتاح رجال الأعمال القطريين على تطوير علاقاتهم مع نظرائهم حول العالم ومن ضمنهم رجال الأعمال الإسبان. أيضًا تطرق الشيخ إلى المبادرات الهامة التي قدمتها دولة قطر للمستثمر، بالإضافة إلى المقومات اللوجستية التي تمتلكها الدولة كالمناطق الحرة، ومطار حمد الدولي، وميناء قطر، مؤكّدين على مكانة قطر كوجهة استثمارية رائدة في المنطقة.

جديرٌ بالذكر أنه شارك في عشاء العمل الذي عُقد بمنزل سعادة الشيخ د. خالد بن ثاني بن عبدالله آل ثاني، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة رابطة رجال الأعمال القطريين، كل من سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس الرابطة، وسعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر. ومن أعضاء مجلس إدارة الرابطة سعادة الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني، والسيد سعود عمر المانع، كما شارك في اللقاء السيد عبد الباسط أحمد الشيبي، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الدولي الإسلامي، والسيد عبداللطيف عبدالله المحمود الرئيس التنفيذي لمجموعة دار الشرق، وكذلك السيدة ساره عبدالله، نائب المدير العام للرابطة. ومن الجانب الإسباني ضم الوفد السيدة ايفا مارتينز المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط، والسيد لويس مورينو المدير العام للدبلوماسية الاقتصادية، والسيدة مونيكا برادو المدير العام للاتصال. وقد تم اللقاء بحضور سعادة السيدة بيلين الفارو سفيرة المملكة الإسبانية في دولة قطر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X