الراية الرياضية
بعد هزيمة ليفربول أمام ليستر سيتي

اللقب يفلت من كلوب!

ليستر- رويترز:

لا تسير الأمور جيدًا مع ليفربول بعد انتصارين فقط في آخر عشر مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، في ظل ارتكاب لاعبين جديرين بالثقة في المعتاد أخطاء فادحة، وأدت الهزيمة 3-1 خارج الديار أمام ليستر سيتي إلى اعتراف المدرب يورجن كلوب بأن آمال فريقه في اللقب تلاشت تقريبًا.وفي آخر زيارة له لاستاد كينج باور، قدم ليفربول واحدًا من أفضل عروضه خلال عهد كلوب عندما فاز 4-صفر وسط مسيرة من 18 انتصارًا متتاليًا في الدوري.وتغيرت الأمور كثيرًا بعد 14 شهرًا وانهار حامل اللقب في آخر 12 دقيقة واستقبلت شباكه ثلاثة أهداف سريعة ليخسر للمرة الثالثة على التوالي في الدوري.وهذه أول مرة يمر فيها ليفربول بمثل هذه المسيرة السيئة في الدوري منذ 2014، عندما كان يقوده المدرب بريندان رودجرز ولم يخسر حتى مباراتين على التوالي تحت قيادة كلوب إلى أن سقط 4-1 أمام مانشستر سيتي.ويتأخر ليفربول الآن بفارق 13 نقطة عن الصدارة بعد أن خاض مباراة أكثر من سيتي المتصدر، ويعتقد المدرب الألماني أن الفجوة الآن لا يمكن تجاوزها.وردًا على سؤال عما إذا يقر بفقدان اللقب هذا الموسم، قال كلوب «نعم لا يمكنني أن أصدق، لكن نعم».

وأضاف «لا أعتقد أن بوسعنا سد الفجوة هذا العام علينا الفوز بمباريات، قدمنا مباراة جيدة في بعض الأوقات ينبغي أن نتجنب ارتكاب أخطاء ونتفادى سوء الفهم».وتابع «علينا أن نقطع خطوات للأمام وأن نؤدي جيدًا مرة أخرى والنتائج مرتبطة بذلك كنا جيدين بما يكفي للفوز باللقب لفترات طويلة، لكن ليس إلى النهاية».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X